Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

في لقاء حصري وخاص جدا الأخوان عمر ورجاء: نحن محبوبان خليجيا.. ولسنا بحاجة لبرامج الهواة

الاخوان عمر ورجاء

حسين الصيدلي بعدسة أحمد القطان التقى الثنائي الناجح الشقيقين عمر ورجاء بلمير ليفتحا قلوبهما لـ”اليقظة”، ويحدثانا عن هذه الشعبية الكبيرة التي يحظيان بها في الوطن العربي، وعن بعض التفاصيل التي لا تعرفونها عنهما.. فكونوا معنا.

أزياء: لاله العروسة

ماكياج: منار الشويخ

شعر: خديجة جودر

* لأول مرة تلتقيان صحفيا معا وعبر “اليقظة”.. فماذا تقول عمر عن أداء رجاء الفنانة والإنسانة؟

رجاء من النوع الصعب، نوع يسمع لجميع أنواع الأغاني بالعالم؛ لهذا دائما إحساسها عال بالأغاني.

* رجاء.. هل ترين في عمر فنانا شابا قادما بقوة؟

طبعاً، عمر حقق نجاحا في فترة صغيرة منذ دخوله المجال الفني، وإن شاء الله القادم أحلى.

* عمر ورجاء ما الصفات التي تتشابهان بها وتتناقضان بها؟

رجاء: الصفة التي تجمعنا هي الطيبة ونتمني الخير لغيرنا.

* وما الصفات التي تتناقضان بها؟

عمر: بالنسبة للصفات التي نتناقض فيها فلسنا متناقضين كثيرا؛ وهذا سبب نجاح الأخوان بلمير.

* رجاء.. صفات في عمر تتمنين أن تزول قريبا؟

ممكن أقول إنه الاندفاع السريع.

احترام وتواضع

* عمر.. صفات رائعة في رجاء تتمنى ألا تزول؟

احترامها لفنها وتواضعها القوي وحبها للناس الذين يحبونها.

* تعودنا أن نرى “كابلز” غنائي في إطار معين لكنكما كسرتما القاعدة وأصبحتما الأخوان “الكابلز” الأقوى شبابيا.. ترى ما سبب نجاحكما؟

إعادة أغنية “انتي باغية واحد” كانت سبب دخولنا المجال الفني بمحض صدفة؛ إذ لم نتوقع حتى عشرة في المائة أن ثنائي عمر ورجاء سيحققان وهذا الانتشار على اليوتيوب في وقت وجيز، حيث وصلنا إلى ملايين المشاهدات وأصبح لنا اسم.

* في رأيكما ما سبب هذا الانتشار؟

سنلخص لك سبب الانتشار في كلمات.. البساطة والعفوية والبقاء قرب جمهورنا قدر الإمكان، والتواضع بعيدا عن الغرور.

* عمر ألا تغار على أختك من المعجبين؟ وكيف تتصرف حينما ترى معجب قلل أدبه؟

أعرف أن هناك نوعا من المعجبين قليل الاحترام مع الفنان، لكن قبلما أتدخل يكون لرجاء تقنياتها الخاصة إذ لا يتجرأ أحد على تقليل احترامه لها.

* رجاء.. أطرح عليك السؤال ولكن بصيغة مختلفة كيف ستعاملين زوجة عمر المستقبلية؟

أولا على عمر أن يكون اختياره صحيحا، ثانيا هذه حياته الشخصية ولن ترى مني زوجته إلا الاحترام والحب.

* علام تتفقان؟

نتفق على اختياراتنا الغنائية وحبنا لجمهورنا وألا نظلم أحدا مهما يكن.

* من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حققتما نسبة مشاهدة كبيرة عندما غنيتما “انتي باغية واحد”.. فهل هذا ما دفعكما للساحة الغنائية بقوة؟

كما ذكرنا سابقا “انتي باغية واحد” هي سبب دخولنا للفن، ومن هنا قررنا شق طريقنا باحترافية لعمل ألوان أغاني تنال إعجاب الجمهور.

* هل يهمكما رأي الجمهور إلى هذا الحد؟

إلى حد كبير جمهورنا هو سبب نجاحنا.

 

حب الجمهور

* بحفل البحرين نفدت التذاكر من الأسواق بسرعة الضوء.. فهل هذا يعني أنكما محبوبان خليجيا؟

الحمد لله على نجاح حفلنا بالبحرين وهذا يبين مدى حب الجمهور لنا والذين قدموا من مختلف البلدان الخليجية المجاورة لحضور حفلاتنا ونشكرهم على اهتمامهم المتواصل بنا.

 

* يقولون إن كل فنان مغربي يتقن اللهجة الخليجية ينجح.. ما ردكما؟

لا طبعا؛ فكثيرون من فناني المغرب يتقنون اللهجة الخليجية وليس لهم بصمة. ما يوصل الفنان هو إحساسه وطريقة غنائه.

* ماذا قدمتما من أعمال تليق بسمعة المغرب هذا البلد الطيب؟

نحن في بداية مشوارنا، وإن شاء الله سيكون هناك عمل وطني لبلدي الغالي المغرب الحبيب.

 

دراسة وفن

* عمر ورجاء.. هل تفكران بالإقامة في إحدى الدول الخليجية؟

حاليا نحن في مرحلة دراسة ونحاول التوفيق بينها وبين الفن، أما الإقامة فإن شاء الله سنفكر بها لاحقا.

استغللت الصدفة

*  هل الصدفة لعبت دورا مهما في نجاحك؟

رجاء: كانت أحلى صدفة في حياتي، ولكنني اشتغلت على نفسي واستغللت هذه الصدفة لأجل أن يصير صوت رجاء بلمير معروفا و له معجبوه.

* رغم نجاحك فإن البعض يحاول عرقلتك وإطلاق الشائعات حولك؟ لماذا؟

عمر: كل فنان ناجح دائما ما يقذفه الحاقدون وينسجون عنه شائعات، وهؤلاء أناس ليست عندهم ثقة بأنفسهم، أي شخص يرد على طيبتي معه بإيذائي أمحوه من حياتي.

* كم عمركما؟

رجاء: ٢٣ عاما.

عمر: ٢١ عاما.

* هل درستما الموسيقى؟

لا نحن غير دارسين للموسيقى.

* هل أصبح لديكما أغان خاصة؟ وهل تفكران بالألبوم؟

رجاء: لي ديو خليجي مع الفنان الكويتي جاسم بهبهاني؛ باسم “أنا اللي” وكان مرشحا ضمن الأغاني الأكثر نجاحا لسنة ٢٠١٤؛ وبعدها ديو مغربي مع عمر باسم “بيني وبينك” وكانت أغنية ناجحة الحمد لله، لا نفكر في عمل ألبومات لأننا نرى أن “السنغل” يصل بسرعة.

* أنتما شقيقان.. فهل ستستمران بالغناء المشترك أم هناك نية أخرى؟

عمر: بالطبع الناس عرفونا من بداياتنا مع بعض، وسنكمل المسيرة مع بعضنا البعض، فكل منا يكمل الآخر.

* إلام تطمحان في مجال الغناء؟

نطمح لأن يصل صوتنا وإحساسنا لكل من لا يعرفنا.

محبة الجمهور

* ماذا عن المشاركة في برامج اكتشاف المواهب؟

كانت هناك اقتراحات من كذا برنامج، لكننا كسبنا محبة الجمهور الذي يحبنا وقدرنا أن نوّصل أصواتنا لمستمعينا دون أي برنامج.

 

مواقع التواصل

* ما نقاط القوة لديكما ومن أين تستمدانها؟

جمهورنا هو نقاط قوتنا.

* هل تفكران بالدخول في مجال التمثيل؟

عودنا جمهورنا بمواقع التواصل الاجتماعي أن نضع مقاطع لنا مضحكة وتنال إعجابهم، فإذا وجدنا فرصة للتمثيل سنقبلها طبعا.

* هل تستطيع الشهرة أن تغير من شخصيتكما؟

لو الشهرة تقدر أن تغير مننا، لكنتم شاهدتما رجاء وعمر غير بعد الشهرة التي كسبناها بهذه الفترة القصيرة، والناس يحبوننا لأننا لم نتغير ولا نتصنع تصرفاتنا.

* كيف تغيرت حياتكما بعد الشهرة؟

تغيرت ٣٦٠ درجة بحب الناس لنا وبتعرفنا على فنانين وإعلاميين كنا فقط نسمع عنهم، فهي شعور حلو.

* هل من الممكن أن تتخلى عن الفن والشهرة من أجل الحب؟

رجاء: نعم ممكن أتخلى عن الفن لأجل الحب.

* وماذا عن الحب هل هناك قصة حب تجمعك مع فتاة؟

عمر: في هذه الفترة أركز على دراستي وفني، أما الحب فسيأتي في وقته.

* ما آخر تحضيراتكما في مجال الفن؟

عمر ورجاء: عودنا متابعينا على اختيارنا وطريقة غنائنا لجميع اللهجات، فنعدكم بطرح أغان بجميع اللهجات (مصري.. مغربي.. خليجي) وستكون لنا أعمال بلهجات مختلفة، وإن شاء الله تنال إعجاب جمهورنا وحصرياتنا ستكون عبر مجلة “اليقظة”.

 

علاقة جيدة

* وما أخباركما مع الوسط الإعلامي العربي والخليجي؟ وهل أنتماعلى علاقة جيدة بالإعلام؟

رجاء: الحمد لله لنا علاقة جيدة مع الإعلام- اللهم لا حسد- خاصة الإعلام الكويتي ونحن نحب الكويت وأهلها الطيبين.

* أين وصلت في دراستك؟

حاليا أحضر لسنة أولى ماستر إدارة أعمال.

* ما الأحلام التي كنت تطمحين إلى تحقيقها عندما كنت صغيرة؟

كان نفسي أن أكون صحفية.

* هل تحبين السفر؟ وما الدولة التي تزورينها باستمرار؟ ولماذا؟

نعم أحب السفر، ودائما أسافر للدول العربية نظرا لارتباطي بأعمالي بها.

* حلم لم تحققيه إلى اليوم؟

الوصول إلى العالمية.

* كيف تصفين استايلك؟

استايلي عادي حيث ألبس كأي فتاة في سني.

* ما رأيك بالموضة؟

أهتم بالموضة.. وأتابع كل ما هو جديد من الاستايلات الجديدة.

* وهل تشغل جزءا كبيرا من حياتك؟

تشغل جزءا من حياتي وليس جزءا كبيرا من حياتي.

* بعد عشر سنوات من الآن.. أين سنجد رجاء؟

الغيب لا يعلمه إلا الله، لكنني أتمنى أن أصل بمحبة الجمهوري إلى أن أكون فنانة العرب الأولى.

* ما الجمال بالنسبة لك؟ وأين تجدينه عادة؟

الجمال هو حلاوة الروح وتواضع الإنسان.

* رجل تودين إجراء حديث مطول معه؟

حسين الجسمي.

* ممثل يدهشك بفنه؟

طارق العلي، ناصر القصبي.

الحياة مدرسة

* أين درست؟ وماذا كان تخصصك في الدراسة؟

عمر: أدرس بالسنة الثانية بالجامعة كلية اقتصاد.

* ما شغفك الأكبر بالحياة؟

أن أوصل صوتي للناس وأحببهم في.

* أجمل عمل قمت به خلال الأسبوعين الماضيين؟

نجاح حفلانا في البحرين وقطر وحضور جمهور كبير وتفاعلهم معنا هذا كان أجمل عمل قمت به مؤخرا.

* حلم مازال في مرحلة التحقيق؟

الوصول للعالمية.

* ما فلسفتك بالحياة؟

الحياة مدرسة وكل خطوة نعملها لابد أن تكون مدروسة قبلما نخطوها.

* من المرأة بالنسبة لك؟

المرأة هيا جزء مكمل في الحياة، فوراء كل رجل عظيم امرأة.

* هل تعي في عالم الموضة شيئا؟

أكيد، وأي واحد يحب الموضة وأنا من الشباب المتماشي من الموضة الحديثة.

* كيف تصف ذوقك في اللبس؟

لبسي شبابي حيث ألبس ما يناسبني من الموضة، بحيث لا يتعارض مع العادات والتقاليد العربية.

* سيارة الأحلام؟

فيراري.

* ساعة فخور باقتنائها؟

Rolex.

* في نهاية اللقاء كلمة تهديانها لكل من تابعكما عبر مجلة “اليقظة”؟

عمر ورجاء: نحب أن نشكر مجلة “اليقظة” على اهتمامها، مشاركتنا معها في هذا اللقاء تقربنا للجمهور العربي، كما نشكر اهتمامها بجديدنا، وأوجه رسالة لجمهورنا الحبيب الذين نلمح ونحس بحبهم لنا انتظروا كل جديدنا على صفحات “اليقظة”.

اخترنا لك