المطربة المغربية أمنية: وفاة هذا الفنان غيرت حياتي..!

المطربة المغربية أمنية

علي الشويطر التقى المطربة المغربية أمنية بعد زيارتها الثانية للكويت، حيث خصت قراء “اليقظة” بهذا اللقاء، والذي يعتبر الأول لها على صفحات “اليقظة”، حيث كشفت عن أسباب زيارتها وما الجديد الذي ستقدمه للجمهور.

  • ·    ارتبط اسم المطربة أمنية بالبرنامج التلفزيوني “فاصلة”إذ كانت تؤدي أغاني مختلفة كلمينا عن هذه التجربة؟

برنامج “فاصلة” كان أول انطلاقة بالنسبة لي بالمغرب، حيث أعتبره مدرسة تعلمت منها الكثير، فكنت أغني فيه جميع الأشكال والألوان الغنائية، منها الكلاسيكي والمعاصر، وكذلك الأغاني الغربية. والحمد لله من خلال هذا البرنامج كسبت شهرة كبيرة داخل وخارج الوطن، وأهم شي حب الناس لي.

  • ·    بدايتك الأولى كانت مع المطرب الراحل إبراهيم العلمي حيث قدمك للجمهور فماذا كان يعني لك الراحل؟

الراحل إبراهيم العلمي هو رائد من رواد الأغنية المغربية، وكان بمثابة الأب الروحي فهو أول من احتضنني فنيا وقدمني للساحة الغنائية في العديد من السهرات. وطبعا مجرد الاقتران باسمه هو فخر لي.

  • ·     لك تصريح قلت فيه لو أطال الله في عمر إبراهيم العلمي لكان مساري الفني سيأخذ منحى آخر ما تعليقك؟

نعم قلت هذا لأنه كان يجهز لي لحنا من ألحانه لكن توفي قبل إكمال اللحن، وطبعا كان مكسبا لي وإضافة كبيرة إلى رصيدي الفني.

  • ·    من الذي اكتشف الفنانة أمنية؟

أول من اكتشفني هو المرحوم إبراهيم العلمي.

الأغاني الكلاسيكية

  • أي الألوان الغنائية تحبينها؟ ولمن تغنين من عمالقة الطرب العربي؟

أحب الأغاني الكلاسيكية القديمة، فهي الأقرب إلى قلبي، وأكيد بعض الأغاني العصرية الشبابية، لكني أحب أن أغني لسيدة الطرب العربي أم كلثوم والسيدة أسمهان ووردة وكثير من الأسماء التي تركت بصمة في تاريخ الفن العربي.

  • ·    كلمينا عن ألبومك الأخير ومع من تعاونت من مؤلفين وملحنين؟

ألبومي يحتوي على أغان خليجية ومصرية وأغنية واحدة مغربية، حيث تعاملت فيه مع كبار الشعراء أمثال عبدالله بوراس، وأيضاً كبار الملحنين أمثال يوسف المهنا وناصر الصالح ومحمد رحيم وأحمد محيي.

  • ·    أغنية “يجيبني كيف” حققت نجاحا كبيرا.. هل هي بالفعل ردا على أغنية راشد الماجد

“أجيبه”؟

نعم، أغنية “يجيبني كيف” من كلمات النديم وألحان الموسيقار يوسف المهنا هي فعلاً رد على أغنية راشد الماجد “أجيبه” ومن نفس الشاعر النديم.

 

اليوتيوب

  • ·    سمعنا أن هناك أغنية بعنوان “اليوتيوب” ضمن ألبومك.. ما قصة هذه الأغنية؟

عندما سمعت أغنية “اليوتيوب” أول مرة من الملحن محمد رحيم لفتت نظري بشكل كبير من ناحية الكلمات واللحن المتميز فاخترتها بسرعة ومن غير تردد.

  • ·    رأيك في اليوتيوب.. هل يساعد على انتشار الفنان بشكل أسرع؟

بالضبط، اخترت هذه الأغنية كتكريم لهذا الموقع الجميل الذي من خلاله يسهل التواصل الاجتماعي بين الناس. كما ساهم في كل حركات التحرر التي حصلت في العالم العربي، حيث لعب دورا كبيرا في نشر ممارسات القمع، لأن الناس تتعاطف مع الصور ومشاهد الفيديو. فالأغنية نوع من التكريم لهذا الموقع الذي ساهم في أشياء كثيرة. فلغة اليوتيوب لغة تخاطب كل الشعوب بكافة المستويات الاجتماعية المختلفة.

  • ·    هل وقع الاختيار على الأغنية التي تريدين تصوريها فيديو كليب؟

نعم وتم تصوير أغنية “ترى أزعل منك” على طريقة الفيديو كليب، وهي من ألحان ناصر الصالح وتذاع حالياً على أكثر من قناة فضائية. صورتها في بيروت مع المخرجة رندلي قديح، وأيضاً صورت أغنية أخرى بعنوان “أشكيلك منك”. وقبل هذا كله سبق وأن صورت أغنية “يجيبني كيف” في بيروت وتم عرضها.

  • ·    معروف عن الأصوات النسائية المغربية الصوت القوي والمميز وأيضا إجادة اللغة الخليجية.. كلمينا عن هذا الموضوع؟

الحمد لله في المغرب لدينا أصوات ممتازة ولكن يلزمها الدعم. وبرأيي الفنان الناجح هو الذي وراءه إدارة أعمال ناجحة.

  • ·    لماذا تذهبون دائماً إلى القاهرة لتسجيل الأغاني؟

بسبب عدم وجود شركات إنتاج، وقلة الأستوديوهات بالمغرب، فكان لا بد من البحث عنها خارج الوطن.

فلكلور مغربي

  • ·    هل تحرصين على تقديم الفلكلور المغربي؟

نعم أحرص دائماً على التغني بالفلكلور المغربي، لأن هذا دوري كفنانة مغربية، كما أسعى لتوصيل الأغنية المغربية لكل العالم العربي، وأساهم في انتشارها أكثر وأكثر.

  • ·    سبب زيارتك للكويت؟

سبب زيارتي أن لدي بعض الحفلات التي قمت بإحيائها، بالإضافة إلى أنني تلقيت دعوة من تلفزيون الكويت للمشاركة في برنامج “سمعني”، وكذلك من تلفزيون الوطن في برنامج “تو الليل”.

  • ·    كيف رأيتِ الفن في الكويت واهتمامنا به؟ وما رأيك في الجمهور الكويتي؟

الفن الكويتي له قيمته الفنية العالية بين جميع الدول العربية والخليجية، فهو فن لا يموت، وهو ثروة وطنية تستمر على مر الأجيال، وهو أيضاً أرض صلبة استطاع عمالقة الفن أمثال الفنان عبدالله رويشد والفنانة نوال الكويتية وغيرهما من الفنانين الكبار تأسيسها ليستفيد ويستمتع كل من يطلع أو يستمع لهذا الفن. أما بالنسبة للجمهور الكويتي – صراحة – فهو ذويق ومستمع جيد. وللعلم هذه ليست الزيارة الأولى لي بل سبق وأن شاركت في إحياء حفل ختام مهرجان القرينفكان. وكان هناك تفاعل وتصفيق حار من الجمهور مع كل وصلة غنائية قدمتها، ولهذا التفاعل أثر كبير بداخلي وإحساس جميل لا يوصف.

  • ·    شاركت في ملحمة بالجزائر تناقش القضية الفلسطينية بعنوان “نداء الأقصى” برفقة فنانين كبار.. كلمينا عن هذه المشاركة؟

ملحمة “نداء الأقصى” تتحدث عما يجري في القدس والوطن العربي من أحداث. وقد شاركت بها مع نخبة من النجوم الكبار أمثال الفنان عبدالله رويشد والفنان محمد الحلو. وصراحة أنا سعيدة جداً بهذه المشاركة، وهذا أقل ما يمكن أن أقدمه تضامنا مع الشعب الفلسطيني الباسل.

  • كلمة أخيرة للجمهور؟

أعد جمهوري في مختلف الدول العربية خاصة جمهوري في الكويت عبر “اليقظة” أن أقدم كل ما هو جديد ومميز ويليق بهم، وأتمنى أن ينال إعجابهم.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك