Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تتمنى أن تشارك في مهرجان “هلا فبراير” النجمة عريب حمدان تعترف: الظروف لم تخدمني في ألبومي الأول..!

 

النجمة عريب حمدان

  • نريد لمحة سريعة عنك؟

أنا فلسطينية من مدينة جنين.. أحمل الجنسية الأردنية.. من مواليد دولة الإمارات، مقيمة طوال حياتي  في مدينة أبوظبي مع أسرتي والدتي وأخي ولدي أخ آخر  يعمل في الخارج، اكتشفت موهبتي  في الغناء في البيت منذ الطفولة عن طريق الأهل وتربيت  على أصوات الجيل الذهبي مثل  أم كلثوم و فيروز.. كان يطلب مني  في المرحلة الابتدائية تجويد القرآن الكريم في المدرسة.

  • بداية مشوارك الفني كيف كانت؟

بدأت مشواري الغنائي جاءت عن طريق الأغنية الشعبية الإماراتية منذ تسع سنوات بالتعاون مع الملحن الإماراتي القدير علي كانو الذي كان له الفضل في إيصال صوتي للمرة الأولى إلى الجمهور عن طريق شركة “خمس الحواس للإنتاج الفني”.وبقيت أصدر الأعمال الفنية عن طريق نفس الشركة لمدة ثماني سنوات بنفس النهج الشعبي،  ففي عام 2011 قامت الشركة بإصدار ألبوم غنائي لي يحمل العديد من الألوان الغنائية وبالتعاون مع أهم صناع الأغنية في الوطن العربي من ملحنين و شعراء وموزعين، وكان الألبوم يحمل ألوانا ولهجات متعددة من ضمنها اللهجة المصرية.

ألبومي الأول

  • على ذكر ألبومك الأول رغم تميزه إلا أنه لم يحقق صدى قويا في سوق الكاست لماذا؟

نعم أتفق معك أنا كنت راضية عنه من كل النواحي الفنية لكن الظروف لم تخدمه ولم يأخذ حقه في الانتشار، حيث  طرح في توقيت غير مناسب نظرا لتزامن ذلك مع أحداث ما يسمى بالربيع العربي، فلم يجد الاهتمام اللازم من الجمهور.. ولكن ذلك لم يؤثرعلى عطائي  أبدا، فقد  منحني دافعا لتقديم المزيد، فأنا بطبعي لا ألتفت إلى الوراء ودائما يشغلني الجديد.

  • سر نجاح أغنيتك “عزة خفوقي” وتفاعل الناس معها؟

الحمد لله كانت أصداء مرضية جدا، خصوصا بين النساء، لأنني طرحت موضوعا هاما جدا يمس جميع النساء ويتعلق بكرامة المرأة وبالمناسبة الأغنية من كلمات الشاعرة (الميم) وألحان أسامة العطار.

صوتي جيد

  • ما السر وراء طرح أغنية سنغل دائما بدلا من ألبوم متكامل؟

لا أخفي عليك أنا عائدة من مرحلة توقف.. لذلك أردت في البداية ترسيخ أقدامي من جديد بهدوء.. الآن بعد خمس  سنوات من العودة للساحة جاء الوقت المناسب لطرح ألبوم بعد أن أخذ الجمهور عني فكرة كافية بأنني فنانة أمتلك خامة صوت جيد.

  • ما حكاية مرضك الذي تعرضت له مؤخرا أثناء وجودك  في الكويت؟

نعم ولله الحمد (عدت على خير)، فتغيير الجو كان السبب، فالكويت شتاء الجو فيها أبرد من الإمارات بكثير.. ولكن بفضل أصدقائي في الكويت الموجودين بشركة (تريك) المتعهدة بأعمالي قاموا بالواجب مشكورين والحمدلله أنا بخير.

  • ألم تفكري بالاستقرار في  الكويت نظرا لكثرة المهرجانات والحفلات والأعراس؟

أنا من مواليد دولة الإمارات وعشت على أرضها طول عمري.. وصدقا بدون مجاملة لا أحس أبدا بأن أي دولة خليجية هي دولة منفصلة عن دولة الإمارات. الشعب الخليجي شعب واحد والأرض واحدة ووجودي في الإمارات كأني في أي دولة خليجية.. وبالمناسبة زياراتي للدول الخليجية المختلفة دائمة وكثيرة، والكويت قريبة مني.

هلا فبراير

  • متى نراك في مهرجانات خليجية مثل “هلا فبراير” مثلا؟

شاركت في العديد من المهرجانات الخليجية.. بالنسبة لمهرجان(هلا فبراير) خصوصا.. أنا أعتبره أهم مهرجان خليجي والمشاركة فيه إضافة مهمة لأي فنان وأتمنى أن أكون ضمن الأسماء المطروحة مستقبلا.

  • هل نعاني من ندرة الأصوات الغنائية الجيدة أم نعاني من كثرتها؟

لا بالعكس السوق الخليجي بحاجة لأصوات نسائية خليجية تحمل بداخلها الموهبة الحقيقية، فلو تلاحظ في الفترة الأخيرة ظهرت بعض مواهب شابة جديدة تنبئ بمستقبل جيد للأغنية الخليجية وهذا الأمر يساهم في استمرارية الأغنية بمستوى جيد.

  • لكل مجال لابد من أعداء نجاح يحاولون أن يحبطوك عن نجاحاتك هل عانيت من هذه الفئة؟

ما دمت واثقة من موهبتي وحضوري في قلوب جمهوري، مهما فعلوا لن يثنيني ذلك عن تحقيق

نجاحاتي، أنا أعترف أن هناك تنافسا شديدا وشرسا للحصول على الصدارة والتميز والنجاح، ومع ذلك أنا أعتبره شيئا جيدا لكي يدفعني أن أجتهد وأثابر لكي أحقق ما أسعى له، وصدقني لولا التنافس القوي لن يتقدم أحد.

  • هل تعملين حسابا لأحد في عملك؟ 

أعمل حساب لنفسي أولا ومن ثم أعمل حسابا للآخرين، فأنا بطبعي منظمة في عملي ولست فوضوية، ودائما أحب أن أتأنى في خطواتي لكي لا أكون عجولة فيها.

أمتلك الموهبة

  • ظاهرة قديمة جديدة وهو تحول المطرب إلى ممثل والعكس، هل لديك الرغبة بدخول غمار التمثيل في يوم من الأيام؟

لدي الرغبة بالتمثيل لأنني أمتلك موهبة التمثيل لكن اعتبره مشروعا مؤجلا حتى إشعار آخر.

* كيف ترين تجربتك في الغناء بالإنجليزي؟

كانت أحد أحلامي، حيث سعيت لها  وتحققت على أرض الواقع.. طالما رغبت بأن يعلم جمهوري بأنني أغني باللغة الإنجليزية.. ولله الحمد أنا سعيدة بردة الفعل الإيجابية مما شجعني على المضي قدما في هذا الخط  وألبومي القادم سيتضمن أعمالا إنجليزية مميزة.

* ما أبرز هواياتك التي تمارسينها؟

التصوير الفوتوغرافي هوايتي الأولى، بالإضافة إلى الرياضة وطبيعي أن يكون من اهتماماتي متابعة الموضة والتجميل.

اخترنا لك