العلاقات الزوجية بقلم محمد رشيد العويد

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

محمد رشيد العويد

ماذا تفعل المرأة بعد الطلاق؟

كيف تفعل المرأة بعد طلاقها؟

من النساء من تعيش حالة من الضيق والحزن والإحباط، وترى نفسها فاشلة، لم تنجح في الحفاظ على زواجها.

ومنهن من تسعى إلى الرجوع إلى زوجها، وتبذل الأسباب المختلفة لذلك.

ومنهن من تشعر بالراحة وقد تخلصت من حياة زوجية بائسة لم تظفر فيها بالسعادة التي كانت تحلم بها وتطمح إليها.

أيا كانت الحال التي صارت إليها المرأة بعد طلاقها فإني أنصحها بما يلي:

 1- توجهي إلى الله تعالى بهذا الدعاء الذي علمنا إياه النبي r وأوصانا به “ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها: إلا آجره الله في مصيبته وأخلف له خيراً منها” صحيح مسلم.

وفي رواية أخرى “ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله “إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها، إلا أخلف الله له خيراً منها” صحيح مسلم.

 2- أحسني الظن بالله، ولا تتسخطي، ولا تقولي أي كلام يغضب الله تعالى، مثل “ما أدري لماذا الله يعذبني” أو “أنا ماذا فعلت حتى ربي ما وفقني في زواجي”.. بل استحضري وعده سبحانه }وإن يتفرقا يُغنِ الله كلاً من سعته{ جاء في التفسير }وإن يتفرقا{ يعني إن يتفرق الزوجان بالطلاق }يغني الله كل من سعته{ أي من رزقه، وهذا الرزق متعدد ومنه أن يرزق الرجل بزوجة أخرى والمرأة بزوج آخر }وكان الله واسعاً حكيماً{ واسع الفضل والرحمة، حكيماً في ما أمر به ونهى عنه.

 3- انظري إلى ما في هذه المرحلة من إيجابيات عدة، واستحضريها، وتأملي فيها حتى لا تسيطر عليك مشاعر الفشل والإحباط والضيق.

من هذه الإيجابيات: توقف الشجارات الكثيرة التي كانت تحرمك صفاء البال، وهناءة العيش، ومنها راحتك من تلبية حاجات كثيرة لزوج لم يكن راضياً عنك مهما فعلت له وضحيت من أجله.

ومنها اطمئنان أولادك وامتلاكهم الأمن الذي فقدوه بكثرة نزاعاتكم وشجاراتكم، وما سينتج عن هذا الأمن الذي عاد إليهم من تفوقهم في دراستهم، واطمئنانهم في حياتهم.

ومنها استدراك تقصيرك تجاه ربك فتزيدين في صلاتك وصيامك وخشوعك وإنابتك وذكرك.

وتذكر هذه الإيجابيات لا يعني أننا نشجع على الطلاق، وأننا نراه خيراً من استمرار الزواج، لكن المؤمن ينبغي أن يرى في كل ما يصيبه خيراً له “إن أمره كله له خير” متفق عليه.

كما أن الطلاق تشريع رباني يأتي حلاً لزواج لم ينجح؛ وفي استمراره أذى كبير وضرر عظيم.

 4- احذري التشهير بمن كان زوجك، واستري ما وجدته فيه، وما أساء إليك به، ودعي ما ظلمك فيه لله تعالى، إذ يُخشى أن يضيع أجر ما لحقك من ظلمه بالكلام عليه وفضحه. ويُستثنى من هذا إذا سألك أهل فتاة خطبها فإنه ينبغي عليك في هذا الحال أن تذكري لهم ما تعرفينه وترين أهمية معرفته لتعلقه بسعادة ابنتهم معه، ولكن دون أن تزيدي ما ليس في زوجك.

 5- مهما كان زوجك مخطئاً ومقصراً فلا شك في أنك أيضاً أخطأت في أفعال وأقوال، ولذا يحسن أن تراجعي نفسك فيها، وأن تكتبيها وتحلليها وتنتقدي نفسك فيها.

هذه المراجعة تفيدك كثيراً إذا قُدِّر لك أن ترجعي إلى زوجك، أو أن تتزوجي رجلاً آخر.

 6- اتقي الله حين تجيبين من تستشيرك في زواجها وما تواجهه فيه، فلا تشيري عليها بعمل أو كلام أنت تعلمين أنه يغضب زوجها ويدمر حياتها معه، وكأنك تريدين بذلك هدم زواجها كما انهدم زواجك، فتشيرين عليها بمخالفته، وتحديه، بزعم أن مثل هذا يجعل زوجها طوعها، يلبي لها كل ما تطلب، ويفعل لها كل ما تريد.

7- لا تُحمِّلي نفسك فـوق طاقتها، فلست أول من تطلقت ولست آخرهن، والمطلقات بالملايين، والدنيا كلها بما فيها لا تعدل عند الله جناح بعوضة.

 8- العيون بعد الطلاق موجهة نحوك، والألسن قد تنال منك، ولن تغلقي عيونهم وتسكتي ألسنتهم بأفضل من استقامتك وتقواك.

 9- ستجدين من أهلك ما ترينه تشدداً بسبب حرصهم عليك، من مثل كثرة أسئلتهم التالية: أين كنت؟ إلى أين أنت ذاهبة؟ ما هذا الذي تلبسينه؟

وستجدين من يمنعك من الخروج من البيت وحدك، ومن يشك فيك، فعليك أن تصبري وتقدري حرصهم وتدخلهم بعد أن عادت المسؤولية عنك إليهم إثر طلاقك.

 10- إذا كنت أرجعت إخفاقك في زواجك إلى سرعة موافقتك على من كان زوجك، فاستفيدي مـن هذا بعدم العجلة في الموافقة على أي متقدم جديد للزواج منك؛ بل احرصي على السؤال عنه جيداً، ولا تسمحي لعواطفك أن تسيطر عليك في الاختيار وإبداء الموافقة، ولا تنسي أن تستخيري الله سبحانه في كل من يتقدم لك بصلاة ركعتين ثم الدعاء الذي علمنا إياه النبي r.

 11- تعلمي أكثر عن الحياة الزوجية بمزيد من المطالعة، ومتابعة البرامج المهتمة بها، وحضور الدورات المتعلقة بها، وحاولي وأنت تفعلين ذلك أن تحددي أسباب إخفاق زواجك لتنجحي في زواجك المقبل إن كان سَيُقدَّر لك زواج حديد.

وفقك الله وشرح صدرك.

اخترنا لك