Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تربية الطفل بين الممنوع والمسموح

تربية الطفل بين الممنوع والمسموح

أيمن الرفاعي

الأمومة ليست سلطة مطلقة تمكننا من التصرف مع أطفالنا كيف نشاء. هي في المقام الأول مسؤولية يجب التعرف على مهامها وأصولها.

كما أن أطفالنا ليسوا فئران تجارب كي يتحملوا الأخطاء التربيوية التى نرتكبها عن جهل. الاهتمام بالطعام والشراب قد يربي أجساما صحية وقوية، لكن تربية العقول وتهذيب النفوس يلزمهما أما واعية تعرف تماما كل ما هو مرغوب ومرفوض في تعاملها مع أطفالها.

بدورنا نمدك هنا ببعض الأساسيات التي يجب وضعها في الاعتبار في علاقتك مع الطفل كالتالي:

ممنوع: الضرب من السلوكيات التى تدمر نفسية الطفل وتهدم شخصيته تماما. مهما كانت أسبابك ومبرراتك فأنت ترتكبين جريمة في حقه.

فهذا تصريح منك بأن الضرب سلوك جيد بدليل استخدامك له. معنى ذلك أن طفلك سوف يكون عنيفا. ضرب الطفل أيضا يرسخ في ذهنه أنه كائن قليل الشأن وهنا نقضي على ثقته بنفسه أيضا.

مسموح: العقاب بالحرمان يعد من أهم الوسائل التربوية الفعالة. حيث يتم حرمان الطفل من لعبة أو حلوى أو طعام يفضله.

حيث يصل إلى الطفل أنه معاقب لأنه مقصر في واجباته وهذا هو الهدف من العقاب.

كما أنه سيحرص على بذل أقصى الجهود كي ينال الرضا من جديد، وبالتالي فقد نجحنا في تحفيزه على العمل والاجتهاد دون إهانة.

ممنوع: المكافأة المشروطة كأن نقول له إذا كنت مطيعا سوف أشتري لك اللعبة التي تحبها أو إذا نجحت في الامتحان سوف أهديك مبلغا من المال.

البعض يرى أن ذلك نوع من التشجيع، ولكن الذي يحدث أنه ينفذ رغبتك كي يحصل على المكافأة، فماذا لو قال له شخص آخر إذا عصيت أوامر والديك سوف أعطيك مبلغا أكبر من المال؟

بالطبع سوف يقبل لأنه تربى على الرشوة والتي سوف ينتهجها في حياته عندما يكبر.

مسموح: طالما كانت المكافأة المشروطة من الأمور المنبوذة فلابد من توفير البديل. يجب أن يفهم طفلك كقاعدة أساسية  أنه مرضي عنه ويتم تحقيق كل متطلباته بصفة عامة، طالما لم تخرج سلوكياته عن المعايير المتفق عليها.

ممنوع:التدليل يفسد الطفل ويجعل منه شخصية اتكالية لا يقوى على تحمل المسؤولية، فقبل أن تعضي أصابعك من الندم لا تدللي طفلك.

مسموح: اللعب مع الطفل واقتناص أوقات من المرح معه لا يعني التدليل ولكنه نوع من التواصل والمشاركة الإيجابية الفعالة.

ممنوع: الإهانة اللفظية أمام الغرباء من أهم عوامل هدم الثقة بالنفس واحتقار الذات. فمهما كان تصرفه فليس من حقك معاقبته أو إهانته في وجود الآخرين.

مسموح: لفت انتباه الطفل إلى سلوكه السيئ بعيدا عن أعين الآخرين، حفاظا على استقراره النفسي. كما أن ذلك يجعله أكثر تركيزا على نصحك وإرشادك.

ممنوع: إحكام السيطرة على كافة رغبات الطفل من الأمور التي تلغي شخصيته تماما، هو ليس دمية بلا مشاعر أو تفكير كي تملي عليه طعامه وشرابه وألوان ملابسه وأنواعها.

مسموح: لن ينقص من قدرك استشارة الطفل في بعض الأمور كي يشعر بقيمته في الحياة.

وأي سلوك ينتقص من قيمة الطفل أو يؤدي إلى إهانته فهو مرفوض وعلى الجانب الآخر لابد وأن نتعرف على مشاعره وطريقة تفكيره كي نفهمه ومن ثم يسهل التواصل معه.

اخترنا لك