Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الممنوع والمرغوب من الطعام لرشاقة الجسم الكمثري

الممنوع والمرغوب من الطعام لرشاقة الجسم الكمثري

أيمن الرفاعي

يقول خبراء التغذية إن شكل الجسم يشبه العقارات. فسعر العقار يختلف من منطقة لأخرى، ومكان الدهون في الجسم يختلف التعامل معها من منطقة لأخرى أيضا.

فمن الخطأ التعامل مع دهون الجسم الكمثري بمثل طريقة التعامل مع دهون شكل التفاحة. هنا سوف نركز على الطرق الغذائية والصحية المطلوبة للتعامل مع هذا النوع من الدهون.

من المعروف أن الشكل الكمثري للجسم تتركز الدهون فيه بالجزء الأسفل والذي تبدو بدانته بشكل ملفت مقارنة بالجزء الأعلى من الجسم.

ولهذا السبب خصيصا يطلق عليه الشكل الكمثري، حيث يكون قريب الشبه بهذه الثمرة. وهنا لابد وأن نلفت انتباهك أن هذا الشكل للجسم يحتاج منك عناية خاصة، فلا تضعي في حسبانك مسألة إنقاص الوزن بصفة عامة، كما يفكر معظم الناس، فلكي نصل إلى نتيجة لابد وأن نركز على الهدف، فكيف تتعاملين مع دهون الشكل الكمثري للجسم؟

إذا كان جسمك كمثريا فلابد وأن تعرفي أن هذه الدهون تقع تحت الجلد مباشرة في الجزء الأسفل من الجسم، بعكس دهون البطن مثلا التي تتغلغل وسط الأعضاء الحيوية مثل الكبد والكلى مسببة مشكلات صحية خطيرة.

إذن يمكن القول إن دهون الشكل الكمثري أقل خطورة من الناحية الصحية، لا سيما إذا عرفنا أن هذه الدهون يصاحبها أيضا تمتع صاحبها بنسبة عالية من الكوليسترول المفيد ومن ثم يندر إصابة هؤلاء بأمراض الكوليسترول والدهون الثلاثية والأوعية الدموية، كما أن أصحاب هذا النوع من الدهون تقل فرص إصابتهم بأمراض القلب مقارنة بغيرهم.

لكن في نفس الوقت هي دهون عنيدة للغاية وتحتاج منك جهدا مضاعفا للتخلص منها.. ولكي نتخلص من هذه الدهون يلزمنا أولا الإقلال من تناول الأطعمة الدهنية كما أكدت الأبحاث. ونخص بالذكر هنا الدهون ذات المصادر الحيوانية مثل منتجات الألبان واللحوم الحمراء ولا ننسى الإقلال من الزيوت المهدرجة والتي تأتي متخفية وسط الأطعمة الجاهزة.

لا ينصح لأصحاب هذا الجسم بالإكثار من تناول منتجات فول الصويا حيث تزيد من نسبة الإستروجين بالجسم وهو أحد مسببات هذه الحالة، كما أنه من غير المستحب تناول الكثير من القهوة والتي تؤدي نفس الدور لدى البعض.

الباستا والكربوهيدرات البيضاء جميعها تفاقم من المشكلة. هذا عن الأطعمة الممنوعة لكن في نفس الوقت هناك بعض الأصناف التي ينصح بها لأصحاب الجسم الكمثري، منها بذور الكتان والتي تعمل على التخلص من سموم الإستروجين الضار.

الطعام الأساسي لهذه الفئة لابد وأن يعتمد على الفواكه والخضراوات لما تحتويه من عناصر صحية وألياف وفيتامينات ومعادن تقاوم هذا النوع من الدهون تحديدا، كما أن فائدة الخضراوات والفواكه أيضا تكمن في إمداد الجسم بالسوائل ويعتبر فقر السوائل وضعف الدورة الدموية من أهم العوامل المؤدية للمشكلة.

نحن هنا نركز على الهدف ونمده بالمفيد ونمنع عنه ما يعقد من مشكلة هذه الدهون، نفس الأمر لابد وأن ينطبق على التمارين الرياضية أيضا، فنحن نستهدف الجزء الأسفل من الجسم فلا يعقل أن نتعب أنفسنا بتمارين الضغط الخاصة بالصدر أو الحرص على تقوية عضلات الذراعين، هذا كله لن يفيدك كثيرا.

إنما يفيدنا هنا تحريك الساقين قدر المستطاع أو الاستلقاء على الظهر مع تحريك الفخذين، استهدفي هذه الدهون في أوكارها ولا تنشغلي عنها بمناطق أخرى كما يفعل معظم الناس.

اخترنا لك