Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تربية الحيوانات الأليفة بالمنزل تمنع إصابة الأطفال بالحساسية والسمنة

تربية الحيوانات الأليفة

أكدت دراسة كندية حديثة أجراها باحثون بجامعة “ألبرتا”، بأن تربية الحيوانات الأليفة في المنزل، يمكن أن يساعد على الحد من خطر إصابة الأطفال بالحساسية والسمنة عند الكبر.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة عن طريق تحليل عينات البراز لـ 746 رضيعاً، تعرض أكثر من نصفهم إلى التعامل مع حيوان واحد على الأقل من الحيوانات الأليفة بالمنزل، خلال الحمل، أو بعد الولادة، وكان 70% من الحيوانات الأليفة خلال الدراسة من الكلاب.

ووجد الباحثون، أن الأطفال الذين يتعرضون للحيوانات الأليفة خلال الحمل أو بعد الولادة، زادت لديهم مستويات نوعين من البكتيريا الصديقة هما “رومينوكوكوس وأوسيلوسبيرا”، وهما نوعين ارتبطا بإنخفاض إصابة الأطفال بالحساسية والسمنة عند الكبر.

وأوضحت الدكتورة أنيتا كوزيرسكيج، أستاذ الأوبئة وطب الأطفال بجامعة ألبرتا، إن “نتائج الدراسة تشير إلى أن التعرض لكميات ولو صغيرة من مما يسمى بالبكتيريا الصديقة عندما يكون الأطفال صغاراً، يجعلهم أقل عرضة لتطور المشاكل الصحية في وقت لاحق من حياتهم مثل “الربو”.

اخترنا لك