Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حكاية البيت – الطائرة!

حكاية البيت الطائرة

ندى أيوب – بيروت

من يشاهدها يعتقد أنها طائرة حقيقية، رابضة في مدرّج مطار على كتف ذلك الجبل الرائع، المطلّ على سهول الكورة وعكار ومدينة طرابلس شمال لبنان! هذه التحفة المعمارية بناها المغترب اللبناني ميشال سليمان، ابن بلدة مزيارة الشمالية، المميزة بقصور أبنائها المغتربين وفللهم، بعد أن قرّر بناء منزلٍ مطابقٍ لشكل الطائرة.

قرّرت الكتابة عن هذه التحفة بعدما رأيت الصورة واعتقدت للوهلة الأولى أنها طائرة، فأحببت مشاركة القراء بقصة بناء هذا المنزل، الذي تحوّل إلى مكان يقصده الناس لالتقاط الصور أمامه!

ميشال سليمان هاجر الى نيجيريا منذ 12 سنة، ومع أنه لم يوفّق في جمع ثروة كبيرة، كباقي أبناء بلدته من المغتربين، لكنه أراد بناء منزل مميز، يختلف عن المنازل التقليدية، فكانت فكرة المنزل ـ الطائرة! وبمساعدة والده الذي يعمل في قطاع البناء وأحد مهندسي البلدة، باشر في تنفيذ البيت-الحلم، فاشترى قطعة أرض تبلغ مساحتها 1100 مترمربع، في إطلالة طبيعية خلابة.

وصار يجمع المال اللازم، و كلما جمع مبلغاً، كان ينفّذ قسماً من المشروع حتى تمّ إنجازه بشكلٍ نهائي، وأصبح منزلاً له ولعائلته المؤلفة من 5 أشخاص، يمضي فيه إجازة الصيف، ثم يعود إلى عمله في نيجيريا وأستراليا، حيث هاجر ثانية!

البيت- الطائرة مبنيٌّ من الحديد المبروم والخرسانة الصب، وهي بطول 30 متراً وعرض داخلي يبلغ 6.5 متر. في الطبقة الأولى صالونات وغرفة جلوس ومطبخ وحمامات، والطبقة الثانية تحتوي على غرف النوم.

حكاية البيت الطائرة

وللنوافذ قصة أخرى، حيث تحتوي الطبقة الأولى على 46 نافذة، والثانية على 36 نافذة، وجناحا الطائرة أصبحا شرفتيْن رائعتين…

هذه قصة المنزل – الطائرة، الذي حلم به مغتربٌ لبناني، وحقّق حلمه… عسى أن تحققوا أحلامكم!

اخترنا لك