Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لا تتخلصوا من قشرة البطاطا

لا تتخلصوا من قشرة البطاطا

نخطىء حينما نقوم بتقشير البطاطا لاستخدامها في الطهي لأن ذلك يحرمنا من فوائد قشرتها التي لا تعد وتحصى ويكفي أن نعلم أن قشر البطاطا يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة التي نفقدها حين نقوم بتقشير البطاطا والتخلص من ذلك القشر. فهناك  العديد من الفوائد ذهبية لقشر البطاطا، وهي:

أهم الفيتامينات والمعادن الموجودة في البطاطا من دون نزع قشرتها، فهي:

– الفيتامين B:

البطاطا بقشرتها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات B، خصوصاً الفيتامين B6، التي تساعد على توليف الأحماض الأمينية المسؤولة عن بناء العضل وتعزّز صحّة خلايا الدم الحمراء.

– الفيتامين C:

كل ثمرة من البطاطا تحتوي على 45 في المئة من الجرعة اليومية من الفيتامين C الموصى بها، وتجدر الإشارة إلى أن القشرة وحدها تحوي حوالى 9 في المئة من هذه الجرعة. وكل منّا يدرك تماماً أن الفيتامين C يساعد على التئام الجروح وتعزيز الجهاز المناعي ويتمتّع بخصائص مضادة للأكسدة تخوّله الدفاع عن مختلف الأمراض، خصوصاً تلك التي تتخذ طابعاً سرطانياً.

– الحديد:

إنّ قشور البطاطا توفّر 6 في المئة من الجرعة اليومية من الحديد الذي يساعد على نقل الأوكسيجين إلى الخلايا الحمراء، وتعزيز أداء الدماغ والعضل والوقاية من الأنيميا.

– البوتاسيوم:

تُعد البطاطا، بقشرتها، مصدراً ممتازاً للبوتاسيوم الضروري لدعم الوظائف الطبيعية لكلّ من الخلايا والعضل والأعضاء. كذلك فإنّ هذا المعدن يساعد على إبقاء السوائل متوازنة داخل الخلايا وخارجها، ويمنع انقباض العضل، ويساعد على انتظام دقات القلب. وأهم ما في الأمر أنه يسيطر على معدل ضغط الدم ويمنع ارتفاعه.

– النحاس:

تؤمّن البطاطا حوالى 24 في المئة من الجرعة اليومية الموصى بها للنحاس، المهمّ جداً في عمليتي نقل الأوكسيجين وإنتاج الهورمونات والعظام والأنسجة الضامّة. ولأنّها تنمو تحت الأرض، فإنّ قشرتها تمتصّ العديد من العناصر الغذائية، وهي التي تكون مزوّدة بأكبر قدر ممكن من المعادن والفيتامينات، في حين أن محتوى البطاطا غنيّ بالنشويات.

ولقد أظهرت الدراسات أن قشرة البطاطا تحتوي على مركّب مضاد للسرطان يُعرف بالـ Chlorogenic Acid الذي يساعد الألياف الموجودة فيها على امتصاص المواد المسرطنة التي قد تكون موجودة في الأطعمة المشويّة، إلى جانب مجموعة من المغذّيات النباتية، مثل الكاروتينات والفلافونويد، التي تُعد مصدراً طبيعياً من مضادات الأكسدة التي تساعد على منع دمار خلايا الجسم.

اخترنا لك