Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عجوز جزائرية تحمل جنينا بعمر35عاما

فوائد السباحة أثناء فترة الحمل

فضيلة بودريش

ليست أسطورة خرافية،و ليست سيناريو لفيلم سينمائي مثير، بل إنها حقيقة عجوز جزائرية تبلغ من العمر73 عاما مازالت حاملا بجنين لا يقل سنه عن 35عاما، أي قاربت مدة الحمل نصف حياتها، التي عاشتها.. وهذه تفاصيل قصتها مع الجنين المتكلس.

إنها من الحالات النادرة، التي لا تخلو من الكثير من الغرابة ويجد العلم أنه غير قادر على تفسيرها، يذكر أن العجوز الجزائرية لم تعلم على الإطلاق، بأنها حامل منذ مدة طويلة، إلا بعد فحصها من طرف فريق طبي بمستشفى محافظة سكيكدة، الواقعة في المنطقة الشرقية للجزائر،فقد عاشت العجوز حياة طبيعية، ولم يكتشف سر الحمل، إلا بعدما شعرت بآلام في بطنها، واستنجادها بالمستشفى، وعقب التشخيص جاءت المفاجأة كبيرة على الجميع، أي على العجوز وعائلتها والفريق الطبي على حد سواء، وتمكنوا من فك أسباب الألم من خلال التصوير بالأشعة، ولاحظوا وجود جسم غريب في بطن العجوز، لكن خارج نطاق الرحم، ثم تأكدوا أنه جنين متكلس تحجر طيلة 35 سنة كاملة، علما أن وزنه أكثر من2 كلغ وعمره سبعة أشهر كاملة، ومكتمل الأعضاء حيث تظهر الأطراف السفلية والعلوية، والرأس والبطن بشكل عادي، والجدير بالإشارة أنها حملت به عام1981 ولو ولد لكان شابا يافعا.

المدهش في هذه الحالة النادرة أن الجنين تكون خارج نطاق الرحم، من دون أن يسبب نزيفا داخليا للأم، أو تعفنا قد يهدد حياتها.

وكانت التقارير الطبية في العالم،  قد سجلت نحو300 حالة لظاهرة الجنين المتكلس، وكانت أول حالة تم الكشف عنها في عام 1582، لامرأة فرنسية بلغت من العمر 68 عاما، وتمكنت من الاحتفاظ بجنينها المتكلس، لمدة لا تقل عن 28عاما، ولم يكتشف الأطباء ذلك إلا بعد موتها.

اخترنا لك