Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حبيب الأميرة ديانا جيمس هيوت ينفي أبوته لهاري

حبيب الأميرة ديانا جيمس هيوت ينفي أبوته لهاري

عاد جيمس هيوت حبيب الأميرة ديانا للظهور مجدداً في المشهد الإعلامي، نافياً ما يتردد حول إمكانية أن يكون والد الأمير هاري، معتبراً الشائعة التي استعرلت مرة أخرى، مجرد كذب وتلفيق لجذب اهتمام جمهور القراء من قبل بعض الصحف، علماً أن قصة الحب التي جمعت بينهما، كان قد اعترف بها الطرفان بشكل صريح لوسائل الإعلام.

لقد كانت قصة الحب الرومانسية التي جمعتها بضابط حراستها جيمس هيوت، واحدة من قصص غرام الأميرة ديانا والتي استغرقت لمدة لا تقل عن ال5سنوات كاملة، حيث لم يخف في تصريحات إعلامية أنه كان من السهل جداً أن يقع المرء في حبها، وهذا حقاً ما شفع له أن يتيم بها، وبخصوص العلاقة التي كانت تجمعهما، أشار مسترجعاً شريط ذكرياته، بأنهما كانا يحضران الطعام مع بعضهما ويسيران جنباً إلى جنب مترافقين على امتداد الشاطئ.

ومن جهتها الأميرة ديانا كشفت بصراحة كبيرة في برنامج “بانوراما” على أمواج هيئة الإذاعة البريطانية، بأنها كانت على علاقة غرامية جمعتها بضابط حراستها هيوت، وجاء ذلك بعد انفصالها عن الأمير تشارلز.

وكان عشيق الأميرة هيوت، قد أصدر كتاباً سنة 1999، روى فيه عن العلاقة الرومانسية التي جمعته بالأميرة ديانا.

وفي حديث مع صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية منذ عقد ونصف، تم نقل اعتراف هيوت الذي تضمن العديد من الحقائق المثيرة: “..أن الأمير تشارلز بدأ ينسحب من حياة ديانا في الوقت، الذي توطدت العلاقة بين العشيقين.. إن الظروف التي أحاطت بنا أنا والأميرة ديانا، جعلتها في غاية الإثارة لأنها كانت محفوفة بالمخاطر..”.

وخرج هيوت مرة أخرى عن صمته، لينفي شائعات تم إطلاقها مرة أخرى، حيث قال أن الصحف تتعمد نشرها من أجل غاية تجارية بحتة، أي كي تبيع جريدتها، ونفى أن يكون والد الأمير هاري: “..إنها محض شائعة لزيادة مبيعات الصحف..”.

اخترنا لك