Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تكون أمومة آن هاثاواي عقبة في طريق جاري مارشال ؟

فيلم Princess Diaries 3

محمد ناجي

يخطط صانع السينما جاري مارشال لأن تكون تتمة فيلم Princess Diaries أول مشروع فني للممثلة آن هاثاواي بعد أن أصبحت أماً إن نجح في مساعيه بهذا الخصوص.

الممثلة وزوجها آدم شولمان كانا قد استقبلا ابنهما جوناثان روزبانكس في مارس الماضي ويستمتعان حالياً بحياتهما في أول تجربة لهما كأب وأم.

ومع هذا يأمل جاري في أن تكون عودة نجمة Les Miserables عاجلاً وليس آجل لهوليوود ويريد أن يمضي قدماً في تنفيذ مخططات صنع جزء ثالث من الفيلم الأسري Princess Diaries  والذي تلعب آن فيه دور الأميرة غير المحتملة ميا ثيرموبوليس.

المخرج أكّد اهتمام آن بالتواجد في جزء ثالث من الفيلم قبل أسابيع من ولادتها لطفلها الأول وأوضح أن محادثات تتم حالياً بينه وبين مدراء ستوديوهات ديزني للحصول رسمياً على الضوء الأخضر للمشروع.

ويأمل المخرج صاحب الـ81 عاماً ألاّ تكون حماسة ومشاعر هاثاواي تجاه العمل قد تغيرت بعد أن أصبحت أماً ويقول في ذلك:”آن هاثاواي لديها رضيع الآن وزوج رائع اسمه آدم، لكن الناس يتغيرون عادةً عند وجود تحول في المسار العملي، فكل عمل مهما كان نوعه يتم تقييمه والحكم عليه من خلال ما سيراه الابن أو الابنة عندما يكبر مع الحرص على ضرورة أن يكون فخوراً به، فلا مجال للإسفاف أو العري أو المخدرات أو غيرها من الصور التي قد يراها الناس مسيئة للفنانة.”

تعليقات جاري المليئة بالأمل تأتي بعد 10 أشهر من رفض مسؤولي ديزني الحديث عن تتمة جديدة لفيلم Princess Diaries.

يذكر أن الجزء الأول من الفيلم المنتج في 2001 بناء على قصة لميح كابوت عام 2000 بنفس الاسم Princess Diaries كان قد حقق نجاحاً بشباك التذاكر حيث بلغت إيراداته عالمياً 165 مليون دولار أميركي، بينما حقق الجزء الثاني من الفيلم The Princess Diaries 2: Royal Engagement والمنتج عام 2004 إيرادات عالمية بلغت 135 مليون دولار.

اخترنا لك