كواليس فنية: افتتاح مهرجان القرين وتكريم أصحاب الإنجازات

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

افتتاح مهرجان القرين

لحظات لا تنسى في يوم الوفاء للرواد.. في يوم تكريم أصحاب الإنجازات.. بكل رصانة وتواضع وقف الكاتب المسرحي عبدالعزيز السريع متحدثاً عن رفاق الدرب.. وفي تأثر شديد تسلمت الروائية ليلى العثمان جائزة الدولة التقديرية، فيما أطل الفنان القدير محمد المنيع بأبوته الحانية والموسيقار غنام الديكان بهدوئه وبساطته.. وفي صالة المسرح كانت ثلاثة أجيال من أسرة الروائي الشاب سعود السنعوسي تصفق له وتلتقط له الصور التذكارية.. فيما وزير الإعلام وزير الدولة للشباب الشيخ سلمان الحمود يتقدم على مدخل خشبة المسرح كي يستقبل بكل تواضع وأريحية الفائزين الكبار ويحييهم.
إنها ليلة تبقى محفورة في الذاكرة، ليس فقط ذاكرة الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية، بل أيضاً في ذاكرة وطن.


ووسط أجواء الحب والتقدير وتلألؤ الأضواء، افتتح وزير الإعلام الدورة التاسعة عشرة لمهرجان القرين الثقافي ممثلاً لراعي المهرجان رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.
وكان على رأس الحضور أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب م. علي اليوحة، وكوكبة كبيرة من المثقفين والأدباء وأعضاء السلك الديبلوماسي. وخارج المسرح استقبل الجمهور والضيوف بإيقاعات الدفوف والفنون التراثية لفرقة حمد بن حسين.


وعقب عزف السلام الوطني كان الجمهور على موعد مع العرض الاستهلالي لمجموعة من الراقصين، من إخراج علي وحيدي، وسط أجواء احتفالية تتميز بالإبهار والموسيقى العالمية وإضاءة الليزر الملونة، وتوزيع فضاء الخشبة على ثلاث شاشات كبرى تتحرك عليها وجوه من عبق التاريخ والتراث الإنساني، والنجوم والمجرات والنار والماء وتشكيلات لونية أخرى، تؤكد على وحدة المنجز الثقافي للإنسانية وقدرته على تحدي جدار الجهل والتخلف.

الجدير بالذكر أن أنشطة المهرجان تتواصل حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري.

اخترنا لك