Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رنا النيباري: حققنا أهداف “مشروع العمر”

رنا النيباري

سهام صالح

على هامش احتفال جمعية إنجاز الكويتية لطالبات المرحلة المتوسطة الفائزات في مسابقة برامج إنجاز “مشروع العمر” في فندق موفنبيك البدع أدلت الرئيس التنفيذي لجمعية إنجاز الكويتية رنا النيباري للصحفيين المتواجدين بالتصريح التالي:

استهدفت ورشة “مشروع العمر” 100 طالبة من مختلف المدارس الحكومية للبنات، وتم اختيار الفائزات منهن ممن حققن المركز الأول للتنافس على تأسيس شركاتهن الوهمية.

توفر الورشة جوا عمليا مفعما بالحيوية وروح الفريق الواحد، بهدف تعريف الطالبات بأساسيات عمل المشروع الناجح وغرس مفاهيم ريادة الأعمال وتزويدهن بمهارات مهمة أخرى مثل التعاون، التخطيط، المسؤولية المالية، الإبداع، وفن الإلقاء.

أقيمت الورشة والتي مدتها 4 ساعات من العمل المتواصل من الساعة التاسعة صباحا إلى الواحدة ظهرا، تم خلالها عرض أفكار الطالبات النهائية على أعضاء لجنة التحكيم الذين قاموا بتقييم كل فكرة على حدة وإبداء ملاحظاتهم حولها.

وفي ختام المسابقة، تم تقييم المشاريع من قبل اعضاء لجنة التحكيم الذين اعلنوا عن الفرق الفائزة في افضل مشروع تجاري، وتم توزيع الجوائز التي قدمتها شركة زين للاتصالات على الفائزات في المسابقة، وكذلك تكريم المتطوعين والمدربين على اسهاماتهم في هذا البرنامج.

وأضافت النيباري: من خلال الإعلام أتقدم بالشكر إلى شركة زين للاتصالات على رعايتهم لبرامج إنجاز، وإلى جميع المتطوعين والمدربين على دعمهم ومساهماتهم في هذه المسابقة.
وأضافت: «نشعر بالاعتزاز لكل الطالبات على إنجازاتهن وإبداعاتهن ورؤية كل هذه الإنجازات التي حققنها خلال برامج إنجاز، وفي هذه المسابقة على وجه التحديد»، مؤكدة على ان جمعية إنجاز الكويتية هي جسر بين سوق العمل وقطاع التعليم وما رأيناه في مشاريع الطالبات يعتبر مثالا يحتذى من أجل مستقبل مشرق لاقتصاد الكويت».

ويعد برنامج مشروع العمر، ورشة عمل ليوم واحد لمدة 4 ساعات من العمل المتواصل لمجموعة من الطالبات في الفئة العمرية 13-14 عاما. وخلال الورشة تقوم الطالبات بتأسيس شركة وهمية، حيث يتم توزيع الادوار فيما بينهن ويتبنين اسما وشعارا لشركتهن ثم ينتجن السلعة وفقا لنوع الشركة والمنتج المطلوب، وتستند الورشة على التدريب التشاركي في جو عملي مفعم بالحيوية وروح الفريق الواحد.

اخترنا لك