المصممة رشا الوزان: عباية المرأة الخليجية رمز للرقي والحشمة

شاركShare on Facebook3Tweet about this on Twitter0Share on Google+0Pin on Pinterest0Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Email this to someonePrint this page

رشا الوزان

علي الشويطر بعدسة ميلاد غالي، التقى المصممة رشا الوزان التي صممت عباية بطريقة جديدة على شكل دراعة أو فستان للاستقبالات وتناسب الشهر الفضيل.. سويا سنتعرف معها على آخر تصاميم العباية.

*نتعرف على ضيفتنا؟

رشا الوزان، مصممة عبايات وصاحبة محلات “عباية أسيل”.

*ممكن تخبرينا عن سبب اختيارك مجال تصميم العبايات؟

السبب يعود إلى حبي للتميز والأناقة بشكل كبير، وأتذكر عندما قررت ارتداء العباية أحبب أن تكون مميزة جداً ومختلف عن الشكل المعروف به مع الحفاظ على طابع الحشمة والرقي، وهو ما جعلني أدخل هذا المجال بشكل مختلف جداً، ولكي تكون تصاميمي مميزة ولم أرها عند أحد من قبل، وبصراحة سبب نجاحي هو التميز والطريقة المختلفة في تصاميمي عن الغير مع الحرص بأن أترك بصمة واضحة وجيدة في تصاميم العباية الشرقية.

*منذ متى وأنت في هذا المجال؟

دخلت في هذا المجال منذ ثماني سنوات، وكانت بدايتي الفعلية عن طريق المشاركة في المعارض لمدة عام تقريباً، وبعد أن حققت نجاحا ملحوظا وكبيرا بفضل الله قررت أن أفتتح مشغلا في إحدى مناطق الكويت، وبعد مرور عامين قمت بافتتاح الفرع الأول لـ”عباية أسيل” في مجمع المثنى، وبعد ثلاث سنوات افتتحت الفرع الثاني في منطقة أبو حليفة في مجمع القرية الكويتية في كويت ماجيك، وبعدها بسنتين افتتحت الفرع الثالث لـ”عباية أسيل” في مجمع السنابل مقابل سوق شرق والحمد لله كل هذا بفضل الله.

*كيف تحرصين على تطوير تصاميمك ومواكبة آخر صيحات لموضة؟

أتابع كل المجالات والطرق التي توفر لي كل معرفة ما هو جديد في تصاميم العبايات، فأنا أحرص جداً على إدخال الموضة على العباية التي أصممها سواء إدخال الألوان أو القصات التي تظيف روح الأناقة والرقي.

عباية مميزة

*كلمينا عن أسلوبك الخاص في العباية والذي من خلاله تجعلين المرأة التي ترتدي عبايتك مميزة؟

أحرص على أن أصمم للمرأة عباية مميزة وأن أجعلها تظهر بشكل ملفت للنظر بأناقتها عندما ترتديها، وأن يكون التصميم مختلفا اختلافا كليا عن أي شكل آخر للعبايات من حيث القصة والستايل المميز.

*من أين تستلهمين أو تستوحين أفكارك في التصاميم؟

أستوحي أفكاري من خيالي أحياناً وأبدع فيه كثيراً وأحياناً من خلال إكسسوارات العباية أستوحي فكرة تصميم عباية، بالإضافة إلى خطوط الموضة العالية التي أحرص على إدخالها في تصاميمي.

*هناك أسام كثيرة تطلق على العبايات مثل اسم “الشبح” مثلاً أو “الفراشة” فمن أين تأتي هذه الأسماء التي تطلقونها على العبايات؟

صحيح هناك أسماء عديدة تطلق على العبايات وتأتي هذه الأسماء من خلال إيحاء العباية نفسها؛ حيث إن هناك موديلات نجد أن الأسامي مطابقة لشكلها ولتصميمها مثل موديل الأميرات وموديل الفراشة وموديل الثوب الكويتي وأيضاً موديل تشاينيز والباكستاني، بالإضافة إلى أسماء كثيرة تأتي من إيحاء العباية كما ذكرت.

*بماذا تختلفين عن باقي المصممات؟

كل مصممة لها طابع خاص بها، فبالنسبة لي أتميز عن غيري من المصممات بطابعي الخاص الذي أحرص فيه على أن أجعل المرأة الشرقية مميزة؛ فمنذ دخولي هذا المجال وأنا أضع بعين الاعتبار أن أضيف طابعا جديدا ومختلفا ومميزا إلى حد ينال رضا واستحسان وذوق المرأة الخليجية والشرقية التي تسعى للرقي والحشمة والتميز في الوقت نفسه.

*بما إننا في شهر رمضان ما جديد العبايات فيه؟

الجديد أنني صممت العباية بشكل قريب جداً من شكل الدراعة أو فستان الاستقبال الذي ترتديه المرأة عادة لاستقبال ضيوفها في هذا الشهر الفضيل، فبارتداء هذه العباية لا تحتاج المرأة إلى بدلة الاستقبال.

*تستعدين للمناسبات بجهد أكبر وتصاميم جديدة؟

بالتأكيد، وبتوفير تصاميم كثيرة ومتنوعة وبإضافة أفكار جديدة لم يسبق أن نُفذت من قبل؛ سواء بالتصاميم أو بالألوان أو حتى بالأكسسوارات، ومن هذه الأفكار كما ذكرت العباية التي على شكل فستان استقبال أو دراعة.

*هل تختلف تصاميم العباية في شهر رمضان عن الأشهر العادية؟

نعم تختلف كثيراً، فتصاميم رمضان تدخل بها الألوان بالإضافة إلى الأقمشة التي تكون مناسبة للشهر الكريم وذات طابع رمضاني.

*ما أكثر المناسبات التي تكون خلال هذا الشهر ترتدي فيها المرأة العباية؟

صلاة التراويح وصلاة القيام، بالإضافة إلى مناسبات الاستقبال والزيارات العائلية، فكل امرأة تحتاج إلى أن لبس العباية في المناسبات التي ذكرتها، لذلك حرصت في تصاميمي على أن أجعل المرأة التي ترتدي مني العباية التي أصممها لهذه المناسبات تكون مميزة بأناقتها وبحضورها.

*تصميم العباية في شهر رمضان مطرزا أم عاديا من غير تطريز؟

العبايات في شهر رمضان تختلف من حيث إخراجها وتصميمها فهناك عبايات مطرزة وبألوان زاهية وعبايات سادة وبسيطة، بالإضافة إلى أن هناك عبايات للمناسبات تكون بها إكسسوارات مميزة أو ستراس شورفسكي أو شك مثلاً أو تطريز، وهناك تصاميم للعباية قصتها هي التي تبرزها، لذلك أقول في هذا الشهر الفضيل العباية قد تكون مطرزة أو لا تكون مطرزة فكل التصاميم متوافرة.

خامات عديدة

*ما أنواع الخام التي تستخدمينها في تصاميمك؟ ومن أين تحصلين عليها؟

هناك أنواع عديدة من الخامات أستخدمها في تصاميمي للعبايات، فلكل قصة وموديل نوع معين من الخام الذي يناسب هذا الموديل وهذه القصة، فعلى سبيل المثال هناك عبايات خام استرتش حرير وتكون قصتها رائعة وعملية تصلح للسفر وأيضاً للدوام، ومتوافرة بقصات جديدة وبأشكال غريبة، وهناك خام الصالونة الأصلي وخام الإنترنت وخام ندى وخام اللؤلؤ وخام كريستديور للشيلة، وأنا أستخدم أجود وأغلى أنواع الأقمشة، وجميع الأقمشة متوافرة في دولة الكويت، وأحياناً أطلب بعض الخامات من الإمارات وأيضاً السعودية.

*حدثينا عن ألوان العبايات خاصة أنه في الفترة الأخيرة أصبحنا نلاحظ وجود ألوان كثيرة غير اللون المعتاد علية وهو الأسود؟

صحيح يعد اللون الأسود ملك الألوان في جميع خطوط الأزياء خاصة في العباية، وهو اللون الأساسي والمفضل للعباية، ولكن مع حرارة الصيف عندنا في الخليج قمت بإدخال الألوان الفاتحة والصيفية الهادئة مثل لون البيج بدرجاته، واللون الرمادي والكحلي والبني مع وجود الشيلة المطابقة لهن، والتي تأتي كطقم كامل، وكانت هذه الخطوة التي قمت بها منذ أكثر من سنتين قد وجدت إقبالا كبيرا جداً من النساء، حيث إنني أخرجت العباية بطريقة رائعة رغم اختلاف لونها، فكل من رآها يعرف أنها عباية، وقد جعلتها واسعة وتعطي المرأة التي ترتديها إحساسا رائعا ومريحا تنعكس على نفسية من ترتديها.

*هل تفضلين تطريز العباية بشكل واضح وكثيف أم بشكل بسيط جداً؟

بالنسبة لي أفضل التطريز على حسب الموديل، فهناك موديل يكون التطريز به كاملا على كل العباية، فأنا أخرج هذا الموديل عادة بشكل رائع، حيث العباية كانت باللون الأسود والتطريز به يكون بارزاً، وفي المقابل هناك تطريز يتم إدخاله بألوان مختلفة، فأخرجه أيضاً بشكل رائع كوني أهتم بالتطريز الذي يناسب الموديل كثيراً.

شهر رمضان

*هل الإقبال على شراء العباية في شهر رمضان أكثر من الأشهر العادية أم لا؟

بالطبع في شهر رمضان يزيد الإقبال على شراء العبايات بشكل كبير وواضح أكثر من الأشهر العادية، فسيدات المجتمع يحرصن على ارتداء العباية في شهر رمضان.

*ما  الأعمار التي تصممين لها العباية؟

أصمم للأعمار التي تبدأ ما بين 16 سنة وما فوق.

*بالنسبة للأسعار كيف ترينها مقارنة مع مصممات العبايات الأخريات؟

بالنسبة لأسعاري متباينة من 30 دينارا فما فوق، وهذا على حسب نوع القماش والموديل والشغل، وأرى أن أسعاري مناسبة إلى حد ما.

*كم تأخذ العباية منك كي تكون جاهزة؟

على حسب الموديل والشغل في العباية، إذا كانت بسيطة تأخذ يومين لكي تكون جاهزة، أما إذا كان بها تطريز أو قصة جديدة تأخذ مني تقريباً عشرة أيام حتى تكون جاهزة.

*في آخر هذا اللقاء ماذا تودين أن تقولي عبر “اليقظة”؟

أتمنى أن يحوز اللقاء إعجابكم، وأن يكون العرض الجديد الذي قدمته قد نال استحسان كل من رآه، وأن يرضي ذوق المرأة الخليجية والشرقية، وأتمنى أن أصل إلى الخليج وأفتتح فروعا جديدة داخل الكويت وخارجها.

كـــــــــــادر

تعد العباية من الأزياء التي تحرص على لبسها المرأة العربية في مختلف المناسبات وفي كل المواسم، وهي عند البعض إن لم تكن عند الكل شيء أساسي ولا يمكن الاستغناء عنه، لذلك في الفترة الأخيرة رأينا أشكالا وألوانا وأسماء كثيرة للعباية تناسب جميع الأعمار، كما أن كل مصممة تحرص على إضافة لمسة جديدة بتصاميمها لتناسب جميع المناسبات خصوصا شهر رمضان الفضيل والأعياد.

شاركShare on Facebook3Tweet about this on Twitter0Share on Google+0Pin on Pinterest0Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Email this to someonePrint this page

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *