تغذية

اختصاصية التغذية رشال قسطنطين

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

اللحوم
اللحوم تمنحك قوة ذكاء وذاكرة فولاذية

اختصاصية التغذية رشال قسطنين تقدم لنا أهم الأفكار في طريقة تقوية الذاكرة وإضفاء الذكاء واليقظة العقلية. لنتعرف على أهمية الماء واللحوم وفيتامين  B وسحر عصير الجزر والعنب، وكيفية الشعور بالخمول والكسل مع تناول النشويات.

* هل للغذاء علاقة بعمل الدماغ وتقوية الذاكرة؟

لا شك أن الغذاء يقوي الذاكرة ويزيد فعالية عمل الدماغ، والطعام له علاقة بالذاكرة أكثر من التقدم بالسن أو الوراثة، ونحن نعرف أن الفرد كلما تقدم بالسن تضعف ذاكرته، ويبدأ في نسيان الكثير من الأمور، ودوما نربط ظاهرة قلة الذاكرة بالعمر، لكن الغذاء له علاقة مباشرة بالقوة الفكرية والذاكرة، ومن هنا علينا دوما أن نوازن طعامنا ونعرف ماذا نأكل؛ حتى نحافظ على تركيزنا ومستوى الذكاء وقوة الذاكرة.

بينت الدراسات أن الأشخاص الذين يأكلون نسبة عالية من البروتين أو اللحوم هم أشخاص يتحلون باليقظة والوعي الكبيرين، وأذكياء أكثر من سواهم خاصة الذين يأكلون وجبات الكربوهيدرات أو النشويات، فهؤلاء يكونون أكثر هدوءا ويميلون إلى النعاس.

الطاقة والحيوية

رشال قسطنطين* لماذا البروتين جيد لتقوية الذاكرة وتحفيز عمل الدماغ؟

الشخص الذي يتناول بروتينا بشكل جيد يكون أكثر نشاطا؛ لأن البروتين يحتوي على حامض الأمين (أمينو اسيد)، الذي بدوره يحتوي على السيروزين، وهذه المادة تتحول في الدماغ إلى مادة أخرى اسمها دوسامين التي تتحول إلى هرمون الأدرينالين والنور أدرينالين، وهذا الهرمونات تمدنا بالطاقة والحيوية.. من هنا الأشخاص الذين يأكلون بروتينا يشعرون باليقظة والنشاط أكثر من أولئك الذين يأكلون نشويات أو سكرا.

* لماذا الأشخاص الذين يأكلون نشويات أو سكرا يصبحون أكثر ميلا للهدوء أو الكسل والنعاس؟

لأن النشويات أو السكر تزيد من نسبة السيروتانين في الدماغ، وهذا السيروتانين هو عنصر كيماوي يهدأ الأعصاب ما يجعلنا نشعر بالارتياح أو الكسل، من هنا الأشخاص الذين يتناولون الشوكولا يشعرون بهذه الراحة، وفي حال كان الشوكولا غنيا بالسكر يكون عمله مضاعفا في تهدئة الأعصاب وعدم الشعور بالتوتر لحد الشعور بالنعاس أو الخمول.

* السؤال الذي يجب طرحه هو: كيف يعمل الدماغ حتى يتأثر إلى هذا الحد بنوعية الطعام؟

 رغم أن الدماغ يشكل فقط 2% من وزن الجسم؛ لكنه يحرق 30% من السعرات الحرارية يوميا، أي حتى يعمل الدماغ يحتاج إلى قوة حرق كبيرة من قبل الجسم بالرغم من وزنه القليل قياسا لوزن الجسم ككل. من هنا “الأشخاص الذين يفكرون كثيرا يحرقون كثيرا”، وهذه مقولة صحيحة مائة بالمائة، أي أن وظيفة الدماغ مهمة جدا في كيفية حرق الوحدات الحرارية في الجسم. فالدماغ حتى يعمل بشكل صحيح يحتاج الى الجلوكوز (السكر)، وهنا ليس بالضرورة أن يتم تناول كمية كبيرة من السكر، بل يجب تناول السكر من خلال الأطعمة الغنية بالسكر بطيء الامتصاص، ودوما عندما نقول “سكر” فنعني بذلك كل الحلويات والنشويات أيضا التي تتحول أثناء الهضم إلى سكر.

أفضل نصيحة

* وهل يتم تناول هذا السكر في كل الأوقات؟

أفضل نصيحة حتى يعمل الدماغ بشكل صحيح هو تناول النشويات في وجبة الفطور حتى نخزن طاقة طوال اليوم، لذا من المهم أن يكون الفطور غنيا بالسكر البطيء لتخزين الطاقة طوال اليوم.

* هل هناك فرق في عمل الدماغ عند الأشخاص الذين يخضعون لنوعية دايت معين؟

تبين أن من يخضعون للريجيم لإنقاص وزنهم، إذا لم يكن هذا الريجيم متوازنا ومدروسا فإنه يؤدي إلى الإحساس بالتعب وانهاك الجسم والذاكرة، فالذين يجوعون أنفسهم تضعف عندهم الذاكرة ويعانون نقصا في بعض الفيتامينات والمعادن، فلا يقدرون على التركيز بشكل صحيح أو التفكير، وتصبح أفكارهم مشوشة لأن الجوع يشوش على الذاكرة والدماغ.

* هل من دليل على ما تقولين؟

أظهرت التجارب من خلال المقارنة بين شخص يأخذ سعرات حرارية منخفضة من خلال الريجيم، وشخص آخر يأكل بشكل صحيح، فكان استيعاب الشخص الأول بطيئا ويعاني ضعفا في تذكر الأحداث. من هنا لا ننصح بريجيم منخفض السعرات الحرارية حتى يبقى الشخص بقواه العقلية وذهنيته المتفتحة.

القهوة والحديد

* ما الأطعمة التي تؤثر على التركيز؟

الأطعمة التي تؤثر على التركيز وعمل الدماغ والذاكرة كثيرة نذكر منها:

* القهوة: ففنجان منها يوميا يجعلنا نفكر ونعمل بطريقة أسرع، ولكن في حال تناولنا الكثير من القهوة فهذا له أضرار عديدة، وذلك لأن القهوة تحتوي على مادة الكافيين، وهذه المادة يبقى مفعولها لأكثر من 5 ساعات في الجسم، لذا علينا عدم الإكثار من القهوة أو المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل الكولا والشاي والشوكولا السوداء، وعدم تناول كوب من هذه المشروبات قبل النوم لأنها تسبب القلق، وتؤثر على القدرة الذهنية لليوم التالي.

قلة النوم والقلق وعدم النوم الهنيء والمريح والهادئ يؤثر على القوة الذهنية؛ لهذا في اليوم التالي تصبح أفكار الشخص مشتتة، كما أن القهوة تحتوي على مادة التانين التي تقلل من وصول الغذاء الى الدماغ، من هنا تكون النصيحة المثالية هو عدم الإكثار من القهوة في اليوم، علما أن تناولها بشكل قليل يكون إيجابيا جدا، فكوبان من القهوة كافية يوميا لإعطائنا النشاط الذهني الذي نريده، وتناول الكولا أو الشاي أو الشوكولا بين الوجبات حتى لا يكون تأثيرها قويا على امتصاص المعادن والفيتامينات.

* الحديد: يجب أن نزيد من تناول كمية الحديد في طعامنا، لأن الحديد ينقل الأكسجين إلى خلايا الجسم كافة خصوصا خلايا الدماغ، فعندما ينخفض مستوى الحديد في الجسم تصبح الخلايا بحاجة للأكسجين، وهذا يشعرنا بالتعب وفقدان الذاكرة وضعف في التركيز والنشاط وقلة الانتباه.

الحديد موجود في اللحمة الحمراء الخالية من الدهون، والحبوب مثل الفاصولياء والبازلاء والعدس، والورقيات الخضراء غامقة اللون مثل الملوخية والسبانخ والروكا والملفوف والمشمش المجفف، وكذلك شرب عصير البرتقال أو الحامض مع الوجبات الغنية بالحديد؛ لأن فيتامين  C يساعد على امتصاص الحديد أكثر.

* ما الفيتامينات المهمة لعمل الذاكرة؟

هناك فيتامينات مهمة تؤثر أيضا على عمل الدماغ وتحفيز الذاكرة؛ مثل فيتامين  B1,B2,B6,B12 والفوليك أسيد؛ فهذه الفيتامينات مهمة جدا لعمل الدماغ ونقصانها يؤدي إلى التشويش وتغير المزاج، وفقدان في الذاكرة، أهم هذه الفيتامينات هو  B12 المقوي لعمل الدماغ، والنقصان في هذا الفيتامين يؤدي إلى هبوط في الذاكرة والإحباط والكآبة وأكثر الذين يعانون نقصان هذا الفيتامين هم من لا يأكلون اللحوم (النباتيون) والمدخنون وكبار السن، ومن المفيد لهؤلاء أخذ هذا الفيتامين على شكل أدوية supplements، لأن هذا الفيتامين موجود فقط في المأكولات الحيوانية أي في جميع أنواع اللحوم.

يمكن أن نحصل على مجموعة هذه الفيتامينات من صفار البيض أو السمك أو اللحم أو الدجاج أو الكبد واللحوم عموما.

*  ما أهمية هذه الفيتامينات؟

تساعد على تكوين الميلامين (مادة عازلة حول ألياف الأعصاب) التي تغلف الأعصاب وتحميها، ونقصانها يؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر وقلة الذاكرة، ونقصانها أيضا يؤدي على المدى الطويل بالتعرض للكآبة والاحباط إذن هي أهم فيتامين لعمل الدماع وصحته.

علاج العصبية

* ما أهمية البوتاسيوم؟

النقص في البوتاسيوم يؤدي إلى مزاج عصبي وطباع سيئة واضطراب، لذا نشدد على تناول الفاكهة والخضار بشكل عام لأنها تحتوي على فيتامين K، ونركز على تناول العصير مثل عصير الجزر لأنه غني بالبوتاسيوم، ويساعدنا بالحصول على مزاج جيد وليس مزاجا عصبيا وطباعا سيئة.

* هل هناك فيتامينات تحارب الكسل؟

أهم الفيتامينات التي تحارب الكسل هي فتامينيC ،E  حيث لهما أنهما مضادان للأكسدة، ويوجدان في عصير البرتقال والحامض والفريز والجزر والكيوي، وفي الكثير من أنواع الفاكهة والخضار، ويجب الإكثار منها حتى نزداد وعيا ويقظة وتنشيطا للذاكرة.

* ماذا عن أوميغا3؟

أوميغا 3 حامض دهني أساسي غير مشبع؛ مصادره زيت الكتان والأسماك الدهنية مثل التونة والسومو وزيت اللوز وزيت الصويا والجوز، وقد بينت الدراسات أنه يمنع حدوث الجلطات، ويقلل من ارتفاع ضغط الدم، ويقلل من تجمع الصفائح الدموية ويحارب الكوليسترول، ويلعب دورا رئيسيا في نمو الدماغ وعمله، ونقصانه يؤدي إلى تقلبات في المزاج واضطرابات عصبية.

تناول أوميغا3 يقلل من الإحساس بالكآبة خصوصا الكآبة الموسمية التي تأتي نتيجة تغير الفصول، فالكثيرون يصابون بهذا النوع من الكآبة عند تغير المناخ والانتقال من فصل الصيف إلى فصل الخريف أو العكس، لذا ننصح هنا بتناول أوميغا 3 لمحاربة هذا النوع من الكآبة.

* هل يوجد وصفات غذائية للذاكرة؟

يمكن أن نقول إن عصير العنب يقوي وينشط الذاكرة ومضاد للأكسدة، وكذلك عصير الجزر يعطي نشاطا قويا للعقل، وكذلك البيض لأنه يحتوي على مادة الكولين، واللحوم لأنها تحتوي على الحديد، وكل الفاكهة والخضار لأنها تحتوي على الفيتامينات المهمة  C، E،B.

وكذلك الأسماك الدهنية لأنها تحتوي على أوميغا3، والزعتر والزنجبيل، وتناول ساندويتش من الزعتر يوميا قبل ذهاب أطفالنا إلى المدرسة يعطيهم قوة ذاكرة ويفتح الدماغ، لأنه تبين أن الزعتر والزنجبيل يحتويان على عناصر تقوي العقل والتركيز.

الماء والرياضة

* هل من عناصر أخرى مهمة لتقوية الذاكرة أيضا؟

يجب دوما أن نشرب الماء بكثرة لأن النقص في الماء يؤدي إلى جفاف الجسم، وهذا الجفاف يقلل التركيز ومن يرد أن يشعر بالنشاط والحيوية وتفتح الذهن؛ فليكثر من شرب الماء. هذا الماء الذي هو70  بالمائة من أساس تركيبة أجسامنا. كما أنصح بعدم تناول كمية كبيرة من الطعام على الوجبة الواحدة؛ لأن الطعام الكثير يشعرنا بالخمول والنعاس، وكم من مرة عندما نأكل نشعر أننا بحاجة إلى قيلولة، وتقل شهيتنا على العمل وتضعف همتنا. الطعام القليل المتوازن هو الأفضل للبقاء بحيوية ونشاط فكري كبير.

* ما دور الرياضة في تقوية الذاكرة؟

أشجع على الرياضة لأنها خير معالج للكآبة وللجوع ولتخفيف الأوجاع وللنشاط وتمدنا بالفرح، وتبقى من أهم الوصفات التي ننصح بها لأنها تساعد على إفراز هرمون الأندرفيم الذي يبعث على النشاط والحيوية ورفع المعنويات، ومحاربة الكابة ويخفف من الآلام، فمن يرد أن يشعر بروحه عالية فعليه ممارسة الرياضة، لذا لا نستغرب عندما يصاب الرياضي بالكآبة في حال اضطر إلى الابتعاد عن هذه الهواية الجيدة.

* إذن الرياضة وشرب الماء ونظام غذائي جيد تساعد على ذاكرة جيدة وتركيز ذهني ونشاط فكري؟

كل مفكر أو ناشط أو طالب مدرسة أو جامعي لا بد أن يأخذ هذا المقال بعين الاعتبار، وكل من يبحث عن شباب العقل والطباع الحلوة والمعنويات المرتفعة والقدرة على التركيز والذكاء، فعليه أن يعي أهمية طعامه، لأن ذلك سيساعده جدا.

2 تعليقان

Leave a Comment