Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ريبيكا فيرجسون تضع شرطاً لتغني في حفل تنصيب ترامب

ريبيكا فيرجسون تضع شرطاً لتغني في حفل تنصيب ترامب

اشترطت مطربة البوب البريطانية ريبيكا فيرجسون، أن تؤدي الأغنية الشهيرة Strange Fruit، مقابل إحياء حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، علماً أن كلمات هذه الأغنية تنتقد بشكل لاذع العنصرية وجرائم القتل ضد الأمريكيين الذين ينحدرون من أصل إفريقي.

لم تعارض ريبيكا فيرجسون تلبية دعوة الغناء في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب، المقرر يوم 20 ينايرالجاري، بل فضلت عدم المقاطعة واستغلال الفرصة لتمرير رسائل إنسانية عبر أغنية قديمة تحمل الكثير من الحب وتنشد السلم والمساواة بين أفراد المجتمع الواحد، والجدير بالذكر فإن هذه الأغنية الخالدة أدتها بحنجرتها الذهبية المطربة بيلي هوليدي في عقد الثلاثينيات من القرن الماضي، حيث نبذت من خلالها مظاهر التفرقة والتمييز العنصري بين البيض والسود، محاولة منها بذلك تبديد مظاهر الكره والتفرقة.

وانتشر هذا الخبر بعد إقدام ريبيكا على إصدار بيان لها، حول هذا الأمر ونشرته العديد من وسائل الإعلام في صدارتها “سي.أن.آن” الأمريكية وقالت فيه: “..تمت دعوتي وأكشف لكم عن ردي، إذا سمحتم لي أن أغني Strange Fruit، الأغنية التي لها أهمية تاريخية كبيرة، فقد كانت مدرجة ضمن القوائم السوداء في الولايات المتحدة الأمريكية، كونها مثيرة للجدل، وهذه الأغنية تعد تذكير لنا كيف أن الحب يعد الأمر الوحيد، الذي يمكنه أن يبدد الكراهية في العالم، سوف أقبل دعوتكم وأراكم في واشنطن”.

وكان العديد من مشاهير الفن قد رفضوا دعوة الغناء، في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب منذ عدة أسابيع في صدارتهم نذكر سيلين ديون، أندريا بوتشيلي، وفرقة Chainsmokers، والمغني جارث بروكس والقائمة طويلة. لكن دونالد ترامب خرج عن صمته ورد عليهم بلغة التجاهل عبر حسابه على موقع التويتر:”..ما يسمي بمشاهير الصف الأول يودون الحصول على تذاكر حفل التنصيب، ولكن أنظر ما قدموا لهيلاري كلينتون.. لا شيء.. أنا أريد الشعب..”.

اخترنا لك