إكسسوار أنيق يسحب الطاقة السلبية من المكان ….شموع هذا الشتاء ذهبية وحمراء

شموع هذا الشتاء ذهبية وحمراء

للشموع بإضاءتها الخافتة الرقيقة معنى خاص، ورونق أخاذ فهي قطعة إكسسوار أنيقة يتنافس المصممين في تقديمها بأشكال جذابة فباتت رمزاً للرومانسية والجمال كما أنها باعثة على الاسترخاء، لما تحمله من طاقة إيجابية جبارة فهى ساحبة للطاقة السلبية من المكان والأشخاص فى غضون عشر دقائق فقط

كما تخطت صناعة الشموع الشكل الجمالي والأثر البصري لها الى حاسة الشم والأثر النفسي، فقد عكف بعض الصناع الى التفنن في روائحها أيضاً.. لتصبح الشموع معطره برائحة الفاكهه والأزهار والأعشاب وحتى القهوة والكاكاو..

لذلك علينا أن لا نقلل من أهمية الشموع، ونحرص على اقتنائها، لإضفاء الروح والجمال والأناقة في زوايا المنزل.لذلك سنقدم أحدث ما طرحه المصممون  في عالم الشموع

موضة الشموع في فصول هذا العام

مع تطور العصر دخل تصميم الشموع عالم الموضة فاتخذت أشكالاً متنوعة وألواناً جذابة وروائح مذهلة بما يلائم كل مناسبة وكل فصل من فصول السنة..

في هذا الشتاء تطغى الألوان الذهبية والحمراء والخضراء.

وفي الربيع تبرز الألوان الهادئة مثل الفستقي والوردي.

بينما تسود الألوان الصاخبة في الصيف.

توزيع الشموع في المنزل

توزع الشموع على جوانب مدخل المنزل إلى أن تصل إلى غرفة الاستقبال.

كما توزع على الطاولات الجانبيىة وفي غرفة الطعام، والحمامات.

ولخلق جو مريح من المهم إضافة الزهور والأضواء الخافتة والمعطرات الرومانسية إلى جانب الشموع.

اخترنا لك