Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفارسة الكويتية ريم الظفيري: الفروسية..عالم للإبداع وإثبات الذات

 

 الفارسة الكويتية ريم الظفيري

جمال العدواني التقى الفارسة الكويتية ريم الظفيري، إنسانة إيجابية مهتمة بمجال الخيل والفروسية، تحاول بشتى الطرق أن تترك بصمة مميزة وناجحة في هذا المجال رغم صعوبته، تابعونا في هذا اللقاء كي تستمتعوا..

  • في البداية نريد أن تحدثينا عن الفارسة ريم الظفيري من هي؟

إنسانة إيجابية وفارسة قدرة وتحمل، مهتمة بكل مجالات الخيل والفروسية، تحاول ترك بصمة ناجحة في هذا المجال، فأنا أعشق مجالي بشكل كبير.

  • حدثينا عن عالم الفروسية بمَ يمتاز؟

عالم كبير ليس له حدود، فيه مجال كبير للإبداع والإنجاز وإثبات الذات، والقدرة على التحمل والصبر في إحراز الأهداف التي تسعى لها.

  • وما الذي دفعك لخوض هذا المجال؟

حقيقة لا أنكر أن عائلتي كانت تهتم كثيرا بالخيل، والسبب الثاني تحد شخصي بالنسبة لي، خصوصا أن الرجال يحتلون ٩٠٪ من هذا المجال، وكان دخولي محاولة لاستكشاف حدود قدراتي الرياضية والأشياء التي كانت مستحيلة بالنسبة لي، ولله الحمد تحقق ما كنت أطمح له على أرض الواقع.

مسابقات عربية

* هل تتابعين مسابقات عربية أو برامج تهتم بهذا الجانب؟

نعم أتابع برنامج الفوارس علىdubai racing وسباقات الجمال المحلية والدولية

وسباقات القدرة، كل ذلك يساهم في صقل موهبتي.

  • كون هذه الهواية لديك منذ الصغر ماذا استفدت منها؟ وماذا تعلمت حتى الآن؟

بلا شك تعلمت الكثير وما زلت أتعلم، لأنها بمثابة بحر كبير كل يوم نتعلم منه شيئا جديدا، فأنا شخصيا تعلمت الاعتماد على النفس وقوة التحمل والالتزام والتركيز.

الالتزام والتطوير

  • بحكم ممارستك كل أنواع الرياضة برأيك ماذا يميز الفروسية عن بقية الرياضيات الأخرى؟

أشياء كثيرة، أهمها الالتزام وتطوير حواس الإنسان بحيث يمكنه التواصل مع الخيل خصوصا أن الفارس يتعامل مع كائن حي لديه حواس وطاقة وقدرة تحمل، والفارس الجيد هو من يستطيع أن يروض فرسه.

  • هل صحيح أن المرأة تتعامل مع الخيل أفضل من الرجل؟

هذا الكلام غير صحيح إلى حد ما، لأن ذلك يعتمد على الفارسة من حيث تطوير مهاراتها، فهناك فارسات يكتفين بالركوب فقط وهناك فارسات يطورن مهاراتهن إلى أبعد من ذلك.

  • هل طبيعة المرأة وشخصيتها تتطلبان اختيار فرس يتلاءم مع ذلك؟

طبعا، شخصيا أفضل التعامل مع الخيول العربية خصوصا في السباقات للصفات التي تتميز بها، وأيضا أحب الخيول الحيوية لنفس السبب.

ملاحظات شخصية

  • هل توجد علاقة بين الفارس والحصان؟

أكيد توجد علاقة أساسها الفارس من خلال الركوب والملاحظات الشخصية بعد الركوب.

  • هل تشعرين أن هذه الرياضة مظلومة إعلاميا عن بقية الرياضات؟

مظلومة جدا، حيث إنها مصنفة في الكويت على أساس أنها هواية ورياضة موسمية مقارنة بالدول الخليجية اهتمامها بالخيل يكون على مدار السنة.

  • معروف أن رياضة الفروسية مكلفة جدا فكم تنفقين عليها سنويا؟

مبالغ كبيرة قد تتجاوز أكثر من خمسة آلاف دينارا سنويا للحصان الواحد، فأحيانا ترهق ميزانية الفارس إذا كان لديه أكثر من حصان.

  • ماذا وجدت في رياضة الفروسية؟

التميز في كل عناصرها ومعلوماتها وخبراتها التي اكتسبتها وسأكتسبها.

 

مشهد مؤلم

  • شاهدت عدة مرات مشهدا مؤلما أثر فيّ كثيرا، حيث أصيب حصان أثناء السباق ودخل الطبيب وأعطاه حقنة أودت بحياته بعد عدة دقائق، أليست هذه قسوة على الفرس.. ولماذا يتم ذلك؟

طبعا في بعض الأحيان يكون ذلك رحمة للحصان وخسارة لصاحبه، لكننا نضطر لهذا الإجراء في حال عدم وجود حلول أخرى لعلاجه، وفي حال إبقاء الحصان حيا مع إصابته الدائمة يعتبر ذلك تعذيبا له.

أصحاب المبادرات

  • ماذا ينقص هذه الرياضة في الكويت من أجل أن تتميز؟

فتح المجال للمبدعين ودعم أصحاب المبادرات وتطوير مجال الفروسية ليرتقي بالمستوى الطموح الذي نحلم به في مجال الفروسية.

  • هل تعيشين وتتوهجين مع الأحداث والصراعات التي تحدث في عالمنا؟

أركز كثيرا على الجانب الإيجابي في العالم، وأبتعد عن الصراعات لأن العالم يحتاج إيجابية في ظل الصراعات الحالية التي نعيشها يوما بعد يوم.

  • ما أول بطولة حصلت عليها؟

في البحرين المركز الأول، وقطر المركز الثامن وهذه البطولة لا تنسى في حياتي، لأنها بقيت ذكرى جميلة محفورة في ذاكرتي.

  • حصولك على الكثير من البطولات والكؤوس، هل هذه الإنجازات أسهمت في تكوينك الشخصي؟

طبعا زاد اهتمامي بتطوير مهارات الركوب وحدد توجهي وأهدافي في مجال الفروسية.

دعم وتشجيع

  • ما ملاحظاتك على الجيل الحالي؟

جيل ذكي جدا، حيث لديه إمكانات لم تكن موجودة لدينا من قبل، لكنه بحاجة إلى دعم وتشجيع حتى يثبت جدارته وتفوقه.

  • ماذا تشكل الموضة بالنسبة لك؟

شي أساسي كوني أنثى وفارسة.

  • هل لديك اهتمامات فنية ولمن تسمعين من المطربين؟

طبعا أمارس حياتي الطبيعية، فأنا من عشاق صوت المطربين عبدالمجيد عبدالله وحسين الجسمي وشيرين.

  • ما أول فرحة في حياتك؟

على مستوى العائلة قدوم أول حفيد وهو “جراح” وأول وأجمل فرحة بالنسبة لي ولادتي له.

  • وبحكم أنك فارسة.. ما طموحاتك وأحلامك؟

تطوير مجال الفروسية، إضافة بصمة في هذا المجال، تحويل الفروسية من هواية إلى نمط حياة.

  • برأيك ماذا تحتاج الفارسة الكويتية لكي تتفوق؟

التركيز على المجال الذي تتجه له سواء قفز حواجز أو قدرة أو أي مجال فروسية آخر والتطوير الذاتي من خلال قراءة الكتب وحضور الدورات التدريبية في نفس المجال بالإضافة للاستمرار ثم التدريب والتدريب والتدريب.

*هل تودين إضافة شيء آخر؟

أشكركم لدعمكم لنا في مجال الفروسية، ونتمنى أن نكون دائما عند حسن ظن الجميع بما نحققه من بطولات تساهم في رفع اسم الكويت في مثل هذه المجالات.

اخترنا لك