ريهام السهلي: خلافي مع الليثي شائعة

أبدت الإعلامية الشابة ريهام السهلى استياءها الشديد من كثرة الشائعات التي أصبحت تنال منها خلال الفترة الماضية، وتحديدا منذ رحيل الإعلامي معتز الدمرداش عن قناة المحور وبرنامج “90 دقيقة” والذي كان يشاركها تقديمه يوميا..

وكان قد انتشر على مواقع الإنترنت خبر مضمونة أن هناك جلسة جمعت بين السهلي ود. السيد البدوي وقعت فيها لقناة الحياة وانضمامها لحزب الوفد..

ريهام أكدت لـ “اليقظة” أن هناك أخبارا يتم نشرها دون التحقق منها، وأنها لم تجمعها أي جلسة بالدكتور السيد البدوي، ولم تنضم لحزب الوفد لسبب بسيط هو أنها كإعلامية تفضل أن تكون بعيدة عن أي انتماءات حزبية حتى تستطيع ممارسة عملها دون انحياز لحزب معين أو لطائفة معينة، وأنها ما زالت مستمرة في قناة المحور وتعيش استقرارا فيها، وأن عقدها ما زال قائما ولا تفكر في تركها لأن برنامجها 90 دقيقة يحقق نسبة مشاهدة ونجاحا كبيرين.

كذلك عبرت السهلي عن استيائها من شائعات خلافاتها المتكررة مع الإعلامي عمرو الليثي الذي يشاركها تقديم البرنامج الآن، وقالت: هذه الشائعة تحديدا أصبحت سخيفة جدا وقررت عدم الرد عليها من جديد لأنها المرة الرابعة التي تخرج فيها في أقل من خمسة أشهر، وليعلم الجميع أن العلاقة بيني وبين الليثي جيدة جدا، ووجوده كان شيئاً جيدا وله إيجابيات، نظرا لأنه إعلامي ناجح وحقق نجاحا كبيرا في “دريم” وفي التليفزيون المصري وصاحب خبرة كبيرة في المجال الصحفي والإعلامي.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك