النجمة ريا أبي راشد

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

 ريا أبي راشد

أنا فتاة تلاحق أحلامها!

ريا أبي راشد مذيعة معروفة من الجميع إذ سبق لها أن قدمت برامج تلفزيونية لاقت انتشارا كبيرا في المنطقة مثل “أرابس غوت تالانت” و”سكوب” و”ام بي سي وذي ستارز” وغيرها من البرامج الناجحة.. جمال العدواني حاورها بلقاء صريح ومتنوع.

  • كان لك حضور مميز من خلال حدث ريد بُل فلوغتاغ الذي أقيم مؤخرا في الكويت كيف وجدت هذه المشاركة؟

لقد كان حدثا رائعا، يوم مليء بالطاقة الإيجابية والحماس. استمتعت كثيراً بمسابقة ريد بُل فلوغتاغ خاصة بالفعاليات والجمهور المميز.

  • ربما لأول مرة تواجهين الجمهور الكويتي وجه لوجه كيف وجدتهم؟ وما أكثر شيء لفت انتباهك؟

لقد كنت سعيدة للغاية وتأثرت من المحبة التي أحاطوني بها. لقد كان الجمهور لطيفا للغاية وداعما، ولم أصدق الكم الهائل من الجمهور الذي حضر لمشاهدتنا.

  • كيف وجدت مستوى حدث ريد بُل؟ وماذا عن المشاركين والتفاعل معهم؟

لقد كان حدث ريد بُل فلوغتاغ منظماً للغاية حيث التزمنا بالجدول الزمني كما هو. لقد كان المشاركون مميزين جداً ومفعمين بالحيوية، كما أن البعض كانوا مضحكين حين قدموا عروضا فكاهية.

واقعية وصادقة

  • كيف ترين مشاركاتك المباشرة مع الجمهور لايف live؟

أحب الأحداث المباشرة لأنها واقعية وصادقة، فالجمهور لا يكذب في الأحداث المباشرة، فأنت تشعر مباشرة إذا كانوا يحبونك أم يكرهونك.

  • كونك مقدمة في محطة إم بي سي وصحفية ومنتجة كيف تقدمين نفسك لقراء “اليقظة” بطريقتك؟

أنا فتاة تلاحق أحلامها حتى ضد توصيات والديها، أحب العمل، أحب التحديات الجديدة ولا أقدم شيئاً لا أحبه لأني لا أعرف كيف أكذب. لا يمكنني أن أضع البسمة على وجهي في حال قمت بعمل لم أرد أن أقدمه.

  • بحكم احتكاكك الدائم مع المشاهير من خلال برنامج “سكوب” خصوصا تغطية أخبار ممثلي هوليود، سؤالي.. ما الفرق بين النجم العربي والأجنبي وأيهما أكثر سلاسة وبساطة في التعامل؟

النجوم يبقون نجوما سواء كانوا نجوم عرب أو نجوم من هوليوود. هناك نجوم من أمريكا “سلسين” وآخرون “صعبين”، وهذه المعادلة موجودة أيضاً في العالم العربي.

  • تتحدثين عدة لغات بطلاقة مثل العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية ما اللغة التي تودين أن تتعلمينها؟

أعتقد أنه يجب علي التكلم الأسبانية بشكل أفضل فهي مفيدة جداً. رغم أن البعض يقول إن الصينية هي لغة المستقبل (مبتسمة).

لجنة التحكيم

  • كان لك تواجد مميز من خلال تقديمك لبرنامج Arabs Got Talent بصراحة شديدة هل فعلا لجنة التحكيم صارمة مع المشاركين؟

نعم، أعتقد أنهم صادقين جداً بالنسبة لرأيهم عن المرشحين. لقد تم اختيارهم في لجنة التحكيم لاختيار المرشحين حسب رأيهم الشخصي. هذا لا يعني أن هذا الرأي العام لكن أعتقد أن الحكام الثلاثة مختلفون عن بعضهم البعض، لذا فعندما تجمعهم تعكس الرأي العام.

  • لو فرضنا أن نجوى كرم أصرت على الانسحاب برأيك من هو البديل المناسب لها؟

أبداً، لا بديل لنجوى كرم. لا احتمالات أخرى.

  • كيف ترين مثل هذه البرامج؟ ومن أكثر المشاركين الذين تفاعلت معهم؟

أنا من محبي برنامج The Voice لكن أحب كثيراً Arabs Got Talent لأن كل أسبوع نرى شيئاً جديداً، شيئاً لم نكن نتوقعه سابقاً. لقد كنت متساوية مع جميع المرشحين فلم أكن أحبذ أحدا ضد أحد، لكن أكثر من فاجأني هو حسن الميناوي وعزفه على “مزمار القشة”.

  • ما أهم مقومات المذيعة الناجحة برأيك؟

في حالتي.. أعتقد أنه يجب أن تكون صادقاً وطبيعياً، فيجب أن يشعر الجمهور أنك غير مصطنع. كل من يعرفني خارج شاشة التلفزيون يعرف أنني نفس الشخص على التلفزيون أيضاً. هذا مهم جداً لي.

 الموهبة الجيدة

  • هل المذيعة اليوم من السهل عليها الوصول للشهرة بحكم كثرة الفضائيات أم لابد أن تثبت جدارتها قبل كل شيء؟

الموهبة هي موهبة، الموهبة الجيدة ستكون أيضاً ناجحة، لكن من الخطأ أن تصبح مقدم برامج لمجرد أن تصبح مشهوراً. يجب أن تصبح مقدم برامج لأنك تحب ذلك، ولأنك تعرف مهنة التقديم. ومن المهم أيضا أن تعمل بجد ومثابرة وإخلاص.

  • البعض يبحث عن برامج الإثارة لكي يصل سريعا هل تؤيدين ذلك؟

أعتقد أنه يجب أن تأخذ وقتك في مسيرتك، وأن تمر بمراحل جيدة وصعبة لتكسب النجاح. السرعة ليست جيدة في معظم الأحيان.

  • أصعب مراحل مرت عليك متى وأين؟

موسم 2007/2008 كان صعباً علي حيث مرضت والدتي بـ “السرطان” ومن بعدها توفيت. كانت هذه الفترة صعبة جداً وقد غيرتني كثيراً.

  • ما أهم القرارات التي تودين تنفيذها؟

أريد أن يكون لدي عائلة لكن أيضاً أريد أن أكمل عملي، لذا يجب علي أن أجد خطة جيدة تجمع بين العائلة والعمل المحترف، هذا هو التحدي المقبل لدي.

أسئلة خفيفة

* كل شيء قابل للتفاوض إلا…

التدخين.. أكرهه، لا أحد يمكنه التدخين في سيارتي أو منزلي أو غرفة ملابسي. لا تفاوض على الإطلاق.

* خذ ما تشاء، لكن لا تأخذ…

عائلتي هي أهم شيء في حياتي (زوجي، أشقائي، وأولاد أشقائي).

 * تشتاقين إلى…

عائلتي في لبنان، أراهم كثيراً لكن هذا ليس كافياً.

* تودين أن تكوني ليوم واحد…

رجل.. لآكل ما أريده، الملايين من الكيكة دون القلق على وزني.

* تخافين من…

الحرب والفوضى.

* تشعرين بالضياع من دون…

أشعر بالخجل والضياع عندما أقول أين هاتفي الجوال، إنه لأمر محزن.

* المأكولات المفضلة لديك هي…

الهندية، اليابانية، الإيطالية.

* الأغنية التي يمكنك الاستماع إليها كل يوم…

The Verdi Opera Il Trovatore.

* الكلمات الثلاث التي تلخّص الكلام عنك…

ضحوكة، بسيطة، كثيرة الكلام.

* تخصصين حياتك لاختراع…

أحب أن أخترع آلة للزمن كي أنتقل من لندن – حيث أقوم بمقابلة – إلى بيروت لرؤية أولاد أشقائي بلمح البصر.

* مفتاح النجاح هو…

العمل الدءوب والثقة.

* بعد عشر سنوات ترين نفسك…

أماً لولدين مع مسيرة مهنية عظيمة.

* آخر كتاب قرأته كان…

The Millenium Trilogy, Stieg Laarson.

* أهم 3 أشخاص تودين تناول العشاء معهم…

أحب أن أتناول العشاء مع مارتن سكورسيزي، ستيفن سبيلبرغ وداني بويل ونتحدث عن الأفلام طوال الليل مثل مهووسي الأفلام.

* شخصية مشهورة حيّة أو ميتة تودّين أو وددت إجراء مقابلة معها…

كنت أحب أن أجري مقابلة مع ستانلي كوبريك، فهو واحد من أفضل المخرجين لدي. أما من جهة الممثلين فقد كنت أحب أيفا غاردنر وكممثل فرانك سيناترا.

* عندما تشعرين بالضجر تقومين بـ…

مشاهدة المسلسلات التلفزيونية وتصفح الإنترنت.

* كتابك المفضل هو…

Le Horla, by Maupassant..

وهو كتاب رعب خارق وأحد الكتب التي جعلتني أحب السينما.

* أفضل نصيحة حصلت عليها يوماً…

علمتني أمي أن أعتمد على نفسي وأن أنجح وحدي. هذه كانت أفضل نصيحة تعلمتها.

* كلما تقدّمت في السن…

شعرت بالأمان والثقة. أحب هذا الأمر.

* تحبين رائحة…

الصابون الطازج.

* أكثر ما تندمين عليه هو…

ليس لدي أي ندم كبير، هذا ليس من طبيعة شخصيتي، “لا تكره شيئاً لعله خير”. لدي ندم صغير مثل لماذا أكلت الكثير من الحلوى أو الكيك؟!

 ما لا تعرفه عنها

الاسم الثلاثي: ريا جوزيف أبي راشد

الحالة الاجتماعية: متأهلة

تاريخ الميلاد: 12 مايو 1977

البرج: الثور

الألوان المفضلة: الأحمر، والأزرق

نوع سيارتها: فيات 500 صغيرة.

عطرها المفضل: Agent by Agent Provocateur

الأماكن التي تتردد عليها: روما، ونيويورك ولوس أنجلوس للعمل، تسكن في لندن وعائلتها في بيروت.

أهم نجومها: جورج كلوني لأنه نجم سينمائي حقيقي. ويل سميت لأنه مرح وجذاب، ساندرا بولوك لأنها ليست مغرورة ولا متعالية، مارتن سكورسيزي لأنها تحب أفلامه، نيكول كيدمن لأنها تشعر بتفاهم معها.

كــــــــــادر

 

“ريد بُل فلوغتاغ” ملأت سماء الكويت وبحرها تشويقاً

 

احتشد أكثر من 20 ألف متفرج في الـ “مارينا كريسنت” (السالمية) لمتابعة الحدث الذي بات عنواناً للمتعة والإثارة في الكويت: “ثالث ريد بُل فلوغتاغ” الذي أقيم برعاية وحضور اللواء م. فيصل مساعد الجزاف – رئيس مجلس الإدارة – المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة.

وقد حقق فريق دراغون فلاي الفوز بعد أن جمع أعلى معدل من النقاط، حيث تمكن من الفوز بفئة الإبداع ومن ثم نال علامة كاملة على العرض وبعدها حطم الرقم المحلي للطيران مع تحقيقه 18 متراً. “دراغون فلاي” حصل على كأس البطولة، كأس أفضل تصميم فضلا عن شيكا بقيمة 3 آلاف دينار كويتي.

المركز الثاني كان من نصيب فريق “فينيكس” (140 نقطة) الذي حصل أعضاؤه على 2000 دينار، فيما ذهب المركز الثالث إلى فريق “كانغاروس” (134 نقطة) الذي نال 1000 دينار.

29 فريقا يضم كل منها 4 أشخاص خاضوا غمار النسخة الثالثة.

جاء التنافس شديداً للغاية نظراً للخبرة التي اكتسبها المشاركون، سواء من خلال خوضهم المسابقة في نسختيها السابقتين أو من خلال متابعتهم لها عن قرب، وكان لمقدِّمَي الحدث، الإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد والإعلامي الكويتي عبدالله مالله دور في إضفاء المزيد من المتعة بين الحضور.

ضمت لجنة الحكام كلا من عادل أبو شبل رئيس إدارة قسم التسويق وتطوير الأعمال – الشركة الكويتية المتحدة لإدارة المرافق، أنس الشمالي كابتن طيران ورئيس قطاع الأمن، ايرينا كوكلينا مؤسسة آرت كويت، عبدالله الفضلي بطل العالم في رياضة الـ “جت سكي”، والفنانة التشكيلية زينة الشدياق.

وقال ريتشارد بريص، المدير الإعلامي لشركة “ريد بل” في الكويت وعمان والبحرين: “نشكر اللواء م. فيصل مساعد الجزاف – رئيس مجلس الإدارة – المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة على رعايته، كما نشكر الجهات الحكومية كافة على دعمها لإقامة الحدث”، وتابع: “نترك للحضور الذي زاد عن 20 ألفا ليتحدث عن نجاح الحدث. نحن نقوم بالواجب والباقي نتركه للجمهور. نجاح الحدث الذي يقام للمرة الثالثة في الكويت ترافق مع أجواء مثالية إذ لم يشهد “ريد بل فلوغتاغ” وقوع أي مشكلة. ولا شك في أن قيام ريا أبي راشد وعبدالله مالله بتقديم الحدث ساهم في خلق نوع من التفاعل مع الجمهور”، وختم: “نعد الجمهور بالمزيد من النشاطات الشبابية مستقبلا”.

اخترنا لك