Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ريهانا وبيونسيه سمن على عسل ولا عزاء لوسائل الإعلام

ريهانا

أيمن الرفاعي

تصدرت المغنية العالمية ريهانا غلاف العدد الأخير من مجلة VOGUE .وفي حديث لا ينقصه الصراحة ولم تغب عنه الشفافية أدلت ريهانا بالعديد من المعلومات والتصريحات ردا على الشغف الموجود لدى معجبيها.

ظهرت ريهانا في ثوب غاية في الأناقة كعادتها من تصميم توم فورد.انصب معظم حديثها عن ألبومها الأخير ANTI والذي انطلق منذ أربعة أسابيع فقط.

وقد أثار هذا الألبوم موجة عارمة من الجدالات حاولت هي تفنيدها في هذه المقابلة.فعندما سألها المحاور عن سبب اختلاف هذاالألبوم لأول مرة عن أعمالها السابقة أجابت بأنها قد أصيبت بالملل من موسيقى البوب التي تميزت بها كافة الأعمال السابقة.

وقالت بالحرف الواحد “إنه من الأمانة أن أعبر في أعمالي عما أشعر به الآن، وأعتقد أنه لدي الحق في ذلك تماما.”

ريهانا التي ظهرت ونجحت وتكللت مكانة عالية مع موسيقى البوب تصاب بالملل الآن من الموسيقى التي لازمتها طوال مشوارها الفني!

لا عجب في ذلك طالما كان تبريرها منطقيا فهي ترى أنها تغني لكي تصف ما تشعر به وتعطي فرصة للناس أن يفهموا ذلك.

وطالما أنها تشعر بالملل من موسيقى البوب فمن الأمانة الابتعاد عنها.وعندما تم سؤالها عن أزمتها مع بيونسيه قالت:

إنه لا توجد أزمة من الأساس، وأن ما فاقم من الأمور هي وسائل الإعلام.(معروف أن الفيديو الموسيقي لبيونسيهFORMATIONقد تراجع وفشل بعد إطلاق ألبوم ريهانا الأخير بأسبوع واحد).

تقول ريهانا:

إن وسائل الإعلام دائما ما تحتفل بالأشياء السلبية وربما يؤدي ذلك إلى زيادة درجة التنافس أحيانا لكن في أحيان أخرى يؤدي إلى تنمية روح العداء.

وهي -كما تزعم -لا يمكن أن تحتفل بما هو سلبي فهي تركز على نفسها فقط وتحاول أن تكون الأفضل.كما أكدت للمرة الثانية بعدم وجود أي درجة من العداوة مع بيونسيه.

اخترنا لك