Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

انتقدوهن على الأرض فلمعن في الفضاء… رولا حطيط أول لبنانية كابتن طائرة!

رولا حطيط أول لبنانية كابتن طائرة

ندى أيوب – بيروت

تتعرض النساء في لبنان والعالم العربي للكثير من الانتقادات التي تتناول قيادتهن للسيارات، فأثناء السير على الطرقات غالباً ما نسمع صراخ أحدهم على إحداهن بسبب أفضلية المرور أو السير بتمهل أو التسبُّب بزحمة سير… وأحياناً لا سبب سوى أن سيدة تقود سيارتها أمامه!

معاناة المرأة في قيادة السيارة على الأرض لم تمنع عدداً من السيدات من التحليق في الفضاء، مع أن البعض يعلّق على ذلك بالقول: “الطريق مفتوحة أمامهن فوق ولن يعرقِلْن السير”!

اللبنانية وفاء حطيط قرّرت خوض هذه التجربة لتكون أول لبنانية تحلّق في الفضاء، وتواجه رفض أهلها وقول والدتها: ” بدك تعملي شوفيرة طيارة؟”. لكن الكابتن رولا أصرّت على الدخول في  هذا المجال الحلم، عندما علمت بأن شركة “طيران الشرق الأوسط” تطلب “طيارين”، فاجتازت اختبار الدخول من بين ألفيْ شخص تقدّموا لهذه الوظيفة، حيث تمّ اختيارها مع ثمانية طيّارين، كلّهم من الذكور، ونجحت بالرغم من عدم تشجيع أهلها لها، الذين وافقوا بشرط إنهاء دراستها الجامعية أولاً.

رولا البالغة 43 عاماً، تسلمت منصب مساعدة طيّار منذ 21 عاماً،وقادت طائرة للمرّة الأولى رحلة من بيروت إلى جنيف ثمّ من جنيف إلى بروكسل، وكان على متنها 120 راكبًا، أمّا الرحلة التي قادت بها الطائرة بصفتها طيّار للمرّة الأولى فكانت من لبنان إلى عُمان منذ ستّ سنوات. وتقول في حديث صحافي بأن الركاب أصبحوا يثقون بقيادة المرأة للطائرة أكثر من السابق، وأن أصعب ما تواجهه العواصف والحالات المرضية على متن الطائرة، وهو ما حصل معها لكنها اجتازت تلك الصعوبات بنجاح.

 رولا حطيط أول لبنانية كابتن طائرة

التحليق في الفضاء لم يمنع حطيط من الاستقرار على الأرض، وهي مرتبطة بكابتن طيار وأنجبت ولدين لا تحبّذ دخولهما هذا المجال.

عربيات يقدْن الطائرات

من الجدير ذكره أن أول امرأة عربية حلّقت في الفضاء، كانت المصرية  لطيفة في عام 1933 في أول رحلة لها بين القاهرة و الإسكندرية، ومن أشهر قائدات الطائرات العربيات: المصريتان هبة درويش وحسناء تيمور، الاردنية كارول الربضي، السعودية هنادي الهندي وهي قائدة الطائرة الخاصة بالأمير الوليد بن طلال، الكويتية منيرة بو عركي، الإماراتية مريم المنصوري التي تُعد أول أول قائدة طائرة حربية.

اخترنا لك