أزمات رولا سعد في “البحر والعطشانة”

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

يبدو أن حالة من عدم التوافق هي التي تحكم العلاقة بين النجمة اللبنانية رولا سعد وفريق عمل مسلسلها الجديد “البحر والعطشانة”، وبخاصة مخرج العمل وائل فهمي عبدالحميد من جهة والشركة المنتجة من جهة أخرى؛ حيث تحرص رولا كل فترة على أن تترك التصوير وتسافر إلى لبنان بحجة الانتهاء من بعض أعمالها المتوقفة هناك، بجانب أن وجودها في مصر طوال هذه المدة يكلفها الكثير من المصاريف التي تزيد عن حجم الأجر الذي تقاضته عن بطولة المسلسل؛ آخر تلك الأزمات هو ما فاجأت به رولا مخرج العمل بأنها تريد الانتهاء من تصوير مشاهدها كاملة مع نهاية الشهر الحالي حتى تسافر إلى المغرب لحضور أحد المهرجانات الغنائية هناك والذي تحرص على التواجد فيه كل عام؛ وهو ما قابله المخرج بالرفض حيث أخبرها باستحالة حصولها على إجازة من التصوير حتى لو ليوم واحد بسبب اقتراب شهر رمضان المبارك وعدم الانتهاء من تصوير المسلسل بالكامل، حيث يتبقى للمخرج عشرات المشاهد حتى تكتمل حلقات المسلسل؛ وهو ما جعل رولا تغضب من رفض طلبها وتزيد فجوة التفاهم بينها وبين فريق العمل.

تؤدي رولا في المسلسل دور فتاة لبنانية مصرية اسمها “ياسمين” تركتها والدتها – التي تجسد دورها الفنانة رجاء الجداوي – في لبنان وهي صغيرة؛ وتأتي الفتاة إلى مصر بعدما تتقدم في السن لتعيش رحلة البحث عن والدتها؛ حيث تدور أحداث المسلسل في الفترة التي سبقت أحداث ثورة 25 يناير مباشرة؛ والمسلسل يشارك في بطولته محمد قابيل وأحمد فهمي وأمال رمزي وشمس؛ ومن تأليف محمد الغيطي وإخراج وائل فهمي عبدالحميد.

اخترنا لك