Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عملية تكبير شفاه تقتل فتاة روسية

عملية تكبير شفاه تقتل فتاة روسية

فضيلة بودريش

فشلت عملية جراحة تجميلية، أجريت على طبيبة أسنان شابة من روسيا، تبلغ من العمر 23عاما، حيث لم تستيقظ من عملية التخدير، بعد فشل عمليتها الجراحية، التي كان من المفترض أن يتم فيها إجراء بعض التعديلات من بينها تضخيم الشفتين وتوسيع منطقة الحنك إلى غاية منطقة الذقن، ويرشح أن يكون خطأ قد ارتكب في هذه العملية.

توفيت الشابة الروسية “ماريا دي”، بشكل فوري على طاولة الجراحة، وتم نقل خبر مفاده أنها تعرضت إلى تشنجات شديدة، أثناء إجراء عملية التجميل، لتلفظ بسرعة أنفاسها الأخيرة، فلم تستيقظ بعد تخديرها، وإثر الحادثة المؤلمة فتح تحقيق تم التوصل فيه، إلى أن الخطأ كان بفعل مخدر تسبب في التشنجات وأدى للوفاة جراء فشل مفاجئ في القلب، على اعتبار أنه خلال العملية، تم حقنها بعدد من الإبر، وبعد واحدة منها كانت قد دخلت في وضعية التشنج، لذا سارع الجراح إلى استدعاء سيارة الإسعاف، وقبل أن يصل الإسعاف عادت التشنجات من جديد، ولم تنجح محاولة إنقاذ المرأة ، حيث ماتت على طاولة العمليات

وكانت الضحية قد قصدت عيادة جراح تجميل مشهور، من مواليد السنغال، ويتعلق الأمر بالطبيب “مارسيلو نتيري”، الذي يبلغ من العمر 55عاما، حيث أقام بالاتحاد السوفيتي سابقا مع والديه الدبلوماسيين، واستقر بروسيا ودرس الطب، وزاول بها عمله، ويملك سمعة طيبة في مجال التجميل، على اعتبار أنه أجرى أكثر من 5000 عملية تجميل.

الجدير بالإشارة فإن طبيبة الأسنان المتوفاة، كانت قد أجرت كل الفحوصات والتحاليل اللازمة، قبل أسابيع من خضوعها للعملية الجراحية التجميلية، فلم يثبت أنها تعاني من أي حساسية بفعل أدوية التخدير، علما أن المخدر الذي استعمل في هذه العملية، صنع في المخابر الألمانية.

اخترنا لك