Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مفاجأة: 3 مذيعات فرنسيات تآمرن على سعد لمجرد

3 مذيعات فرنسيات تآمرن على سعد لمجرد

كشف موقع “هافنجتون بوست” عن مؤامرة تعرض لها الفنان المغربي سعد لمجرد في ليلة اعتقاله. وبحسب الموقع الشهير فقد تبادلت 3 مذيعات فرنسيات الاتهام حول التسبب في اعتقال سعد لمجرد.

تبدأ التفاصيل بتغريدة على موقع تويتر لنجمة تلفزيون الواقع الفرنسية “مايفا أنيسا” قائلة “التي تتهم لمجرد بالاغتصاب هي فتاة تلفزيون الواقع ويتم استضافتها بالكثير من البرامج.”

دون أن تفصح بأي تفاصيل تدل على اسم الفتاة تحديداً، ولكنها قالت أن هذه الفتاة تناولت العشاء في تلك الليلة مع لمجرد برفقة صديقها الفرنسي.

بدأ الجمهور الفرنسي في التخمين وتم طرح مجموعة من الأسماء التي تظهر ببرامج تلفزيون الواقع، وكان أكثر الأسماء ترديداً هو اسم المذيعة الفرنسية “مانو مارسول” مما دفعها لنفي الشبهات التي تحوم حولها.

فقد غردت هي الأخرى قائلة”أعرف أن سعد لمجرد كان في تلك الليلة مع المذيعة لاوري ماركيه والمذيعة ناديج لاكروا” محاولة بذلك ابعاد الشبهات عن نفسها.

لم تكتف مارسول بذلك بل تبعتها بتغريدة أخرى قائلة “أعرف أغاني سعد لمجرد لكني لا أعرف أي شئ عن هذه القصة المأساوية، أعرف فقط الفتاتين اللاتين كانتا معه في تلك الليلة.”

وعندما تم اتهام مارسول بأنها تناولت العشاء في تلك الليلة مع سعد لمجرد وكان معها صديقها سارعت مغردة”لا أعرف أنا ولا صديقي إلودي هذا المغني! هناك خطأ. لاوري ماركيه وناديج هما من يروجا لهذه القصص.”

وهنا تصر على طرح نفس الأسماء. وبناء على كل ما تقدم قامت ناديج برفع دعوى قضائية ضد مانو مارسول تتهمها فيها بنشر الأكاذيب ضدها والتشهير بها وأكدت ناديج أنها بالفعل قد تناولت العشاء في تلك الليلة مع لمجرد برفقة صديقها أيضاً لكنها غادرت مع صديقها بعد قضاء جزءاً من السهرة.

هل تساهم هذه الوقائع الجديدة في تبرئة سعد لمجرد من تهمته؟ ربما.

اخترنا لك