Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

محاولات إعادته للسجن باءت بالفشل……سعد لمجرد يتجه نحو كسب القضية واقتناص براءته

سعد لمجرد

مما لا شك فيه أن النجم المغربي الشاب سعد لمجرد بات قريباً من استعادة حريته كاملة، وتبرئة ساحته من تهمة الاغتصاب المنسوبة إليه، بعد أن تمكن من اقتناص تأييد النيابة العامة الفرنسية لقرار قاضي محكمة الحريات القاضي بإطلاق سراحه بشكل مؤقت، وبالموازاة مع ذلك فشلت محاولات ضغط محامي غريمته المدعية لورا على القضاء الفرنسي من أجل إعادة سعد لمجرد إلى سجنه ب”فلوري”.

بدأت تتضح معالم سير قضية سعد لمجرد والتي بقيت طيلة العديد من الأشهر من دون أي قرارات قضائية تحسم في التهم المنسوبة إليه، ويبدو أنها باتت تتجه لصالح هذا المطرب الشاب من خلال ما أسفرت عنه آخر جلسة محاكمة في باريس والتي لم تدم سوى بضعة دقائق وجاءت لصالح لمجرد، علماً أنها خصصت من أجل مناقشة الطعن المقدم من طرف المدعي العام الفرنسي، ويتعلق بالتحديد بقرار قاضي الحريات الذي ينص على إطلاق سراح سعد لمجرد بشكل مؤقت، وكان قد حضرها الفنان المغربي برفقة محاميه، وتلقى سعد لمجرد سلسلة من الأسئلة أجاب عنها، ومن جهة أخرى فشل محامي غريمته لورا التي اشتكت عليه في محاولاته المكثفة من أجل الضغط على القضاء الفرنسي حتى يعيد الفنان على زنزانة السجن لكن لمجرد سجل بهذا القرار تقدماً نحو انفراج في قضيته.

وفي ختام هذه الجلسة القضائية أقرت النيابة العامة في باريس تأييد قرار قاضي الحريات بإطلاق سراح النجم المغربي المؤقت، كونه سيبقى مجبراً على البقاء في باريس حتى يطوى ملف القضية، علماً أنه وضع في معصم يده سوار إلكتروني لمراقبة تحركاته، وفور إطلاق سراح هذا النجم نهاية الأسبوع الماضي، تمكن من استرجاع معنوياته العالية وحيويته حيث يعكف في الوقت الراهن على التحضير لمفاجأة فنية من أجل جمهوره العريض، الذي يعشق الاستماع إلى جديده، ويتابع أعماله وفنه باهتمام كبير.

اخترنا لك