Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المعلم سعد لمجرد يتمتع بحريته برفقة والديه وأصدقائه في جولة سياحية

سعد لمجرد

بعد إطلاق سراح النجم المغربي الشاب سعد لمجرد من سجنه بشكل مؤقت، اغتنم فرصة قرب الحسم في قضيته التي استغرقت عدة أشهر، ونظم برفقة والديه وأصدقائه جولة سياحية وموسيقية في قلب باريس الفرنسية، وقام لمجرد بالاحتفاء بهذه المناسبة على طريقته الخاصة حيث التقط العديد من الصور ورقص فرحاً في وسط مدينة “الجن والملائكة”، وحرص على مشاركة جمهور معجبيه العديد من الصور وسلسلة مقاطع الفيديو لهذه الجولة من خلال نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

استعاد النجم المتألق والمطرب الناجح سعد لمجرد بصورة نسبية ومؤقتة حريته مع نهاية الأسبوع الماضي، وهذاما أثلج صدور معظم الفنانين العرب الذي سعدوا بالتطورات التي عرفتها قضيته، وقرب حلها باطلاق سراح الفنان وتبرئته من التهمة المنسوبة إليه بشكل نهائي، كانت إطلالة لمجرد مميزة، فبعد أيام قليلة من عودته إلى حضن والديه في باريس، أي بعد غياب دام نحو أكثر من 5 أشهر كاملة، قرر أن يصطحب والديه ويرافق مجموعة من أصدقائه، ليقوموا بجولة سياحية خاصة ولم تخلوا هذه الأخيرة من الموسيقى للاحتفاء بالمستجدات المبشرة بالخير.
لذا لم يتردد أصدقائه ومحبيه في تبادل العديد من الصور و كذلك مقاطع الفيديو للنجم المحبوب، حيث ظهر فيها يرقص احتفالاً بإطلاق سراحه المؤقت، وهناك من علق بأن المعلم بدا بوزن أخف وبلحية كثيفة.

يذكر أن المطرب سعد لمجرد كان بسجن فلوري بباريس ومازال على ذمة التحقيق في قضية اتهامه باغتصاب فتاة فرنسية، وجاء إطلاق سراحه بشكل مؤقت كونه ممنوع من السفر خارج باريس، إلى غاية الانتهاء من التحقيق وطي ملف القضية بشكل نهائي، ومن أجل الاستمرار في مراقبة تحركاته وضع له سوار إلكتروني في معصم يده.

الأوسمة

اخترنا لك