ما هي “العضلة النائمة”؟

ما هي العضلة النائمة

هناك حالة مرضية يجهل الكثيرون حتى اسمها وبالتالي لا يعرفون أسباب الإصابة بها وسبل علاجها وهذه الحالة هي ما يطلق عليه العضلة النائمة (saddle bags fat) والتي تعرفنا بها مدربة اللياقة البدنية والحاصلة على بكالوريوس إدارة وتدريب رياضي عالية عادل اشتيوي، قائلة: ” اسمها الشائع هو غمازة الجسم أو غمازة الورك أو الخفسة، وهي مشكلة تضايق الكثير من السيدات، ويمكن أن تصيب أي شخص، حتى الشخص النحيف معرض أيضا للإصابة بها ويرجع ذلك لتوزيع الدهون الخاطئ.

وعن مكان توجدها تقول عالية، تتواجد العضلة النائمة في أي مكان في الجسم، لكن أكثر المناطق انتشارا الورك، وتحت الذقن.

أما أسباب ظهورها توضح الإخصائية عالية، قائلة “من الممكن أن تتكون العضلة النائمة نتيجة العادات الخاطئة، ومنها طريقة الجلوس المائلة التي تؤثر على عضلة الورك عادة، أو التركيز عند القراءة مع إنزال الذقن فينتج مع الوقت ترهل لعضلة الذقن ويظهر شكلها غير مشدود ومحرج.

وبالنسبة لعلاج العضله النائمة تقول عالية، “بشكل عام وبغض النظر عن مكان توجدها هناك طريقتان للعلاج وهي :

  • تدخل جراحي

عن طريق إزالة الجلد المترهل، أو تعبئة مكان الخفسة.

  • الرياضة والمساج

يمكن لرياضة السكوات توزيع الدهون بالمنطقة بطريقة متساوية.

كما أن المساج باليد أو بالأجهزة بدءاً من الركبة للأعلى باتجاه الأرداف والعكس بشكل طولي يساعد في إعادة توزيع الدهون لعضلة الورك النائمة.

ملاحظة: قد يستغرق تخفيف العضلة من شهرين إلى ثلاث اشهر حسب وضع الحالة التي تختلف من شخص لآخر وحسب الأداء والانتظام.

 

 

صفحة جديدة 1

اخترنا لك