Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النجمة صفاء سلطان: هذا رأيي في عاصي الحلاني كممثل

 

أحمد محمود بعدسة سلطان سلطان التقى النجمة السورية صفاء سلطان التي استطاعت باختياراتها المميزة أن تصنع نجوميتها وتمكنت بموهبتها من الوصول إلى قلوب جمهورها فهي واحدة من أهم نجمات الدراما في الوطن العربي.. في هذا الحوار تكشف لنا الكثير من تفاصيل حياتها الخاصة وعلاقتها بابنتها وأعمالها الفنية وما دار حولها من جدل وغيرها من النقاط الساخنة التي تكشف عنها بصراحة مطلقة في هذا الحوار.. فكونوا معنا..

  • عرض لك في رمضان الماضي مسلسل “أوراق التوت” فلماذا لم يحقق نجاحا كبيرا؟

“أوراق التوت” كان عملاً ممتازاً من جميع المقاييس وناجحاً ولكنه للأسف ظلم بالعرض، حيث عرض على محطة واحده فقط وهذا ليس بسبب التسويق وإنما لأن المحطة المنتجة للعمل رفضت أن يكون العرض الأول لأي قناة أخرى غيرها، وتفصيل ما حدث أن المحطات التي اشترت العمل كانت تنوي عرضه في منتصف ليلة الأول من رمضان الفائت، في حين كانت تريد المحطة المنتجة عرضه عصر هذا اليوم، لذلك طلبت إيقاف عرض المسلسل على باقي المحطات على أن يعرض بعد رمضان، ولكن هذا لايعني أنه لم ينجح، بل على العكس أنا تابعته وكثير من المشاهدين تابعوه وأشادوا به وأعيد وأكرر نحن بحاجة لهذا النوع من الأعمال في وقتنا الحالي.

  • هل المسلسلات الدينية والتاريخية لم يعد لها مكان على خارطة رمضان؟

الحقيقه لا أعلم لماذا تفضل المحطات العربية الأعمال الاجتماعية على الأعمال التاريخية التي هي توثيق لتاريخنا وحضاراتنا وفيها فوائد كبيرة للمجتمع وللأجيال الجديدة، ولكن ربما أن المحطات تحب الأعمال السهلة صاحبة إطلالة البطل الواحد والنجم الذي يدفع له المعلنون مبالغ طائله لقاء إعلاناتهم، وهذه سياسة محطات غريبة نوعاً ما ولكن لا نستطيع عمل شيء سوى الجلوس والمشاهدة والاستغراب لما يحدث في عالم الدراما.

الكثير من الصعوبات

  • هل الإنتاج كان له دور في عدم بيع المسلسل بشكل مكثف؟

قلت سابقاً إن الجهة المنتجة قامت بتوزيع العمل ولكنها لاقت الكثير من الصعوبات في توزيعه، كونه عملا تاريخيا ودينيا، على الرغم من أنه عمل متكامل من جميع النواحي، ولكن تعثرت خطى عرضه على العديد من المحطات بسبب ماذكرته سابقاً.

  • تردد أن العمل شهد وجود بعض الأزمات بينك وبين صابرين وهيدي كرم؟

لم يحدث أي خلاف بيني وبين أي أحد من فنانات العمل، على العكس تماماً صابرين بمثابة الأخت الكبيرة والناصحة والحريصة كل الحرص علي وعلى باقي العاملين في المسلسل، وهيدي فنانة موهوبة وصاحبة حضور جميل وأتقنت دورها، كنا جميعاً اخوات وأستغرب مثل هذه الشائعة فقد عملنا كلنا بحب وصداقة وإخلاص وكل واحدة منا كانت تركز بعملها وأصلاً لا سبب للخلاف على الإطلاق ليحدث، فأنا أحبهم جداً وأحب كل العاملين في المسلسل.

  • كيف تقيمين تجربتك في العراب؟

العراب كان تذكرة عودتي للدراما السورية التي افتقدتها كثيراً والحمد أنني قدمت دوراً جديداً في عملٍ مميز كالعراب واجدها تجربة جميلة ومريحة بأجواء سورية بامتياز فأنا ابنة هذه الدراما.

على أكمل وجه

  • هل برع عاصي الحلاني كممثل؟

أرى أن النجم عاصي الحلاني اجتهد كثيراً وقدم الدور على أكمل وجه وكان إضافة رائعة للعمل، فهو ملتزم ومتواضع ومستمع جيد للملاحظات وصديق لكل العاملين، وأرى أنه بالنسبة للتجربة الأولى أثبت قدرته بشكل ملحوظ في عالم التمثيل، وهوأفضل بكثير من الذين تركوا الغناء واتجهوا للتمثيل، وهذه وجهة نظري طبعاً.

  • ما المفاجآت التي يحملها الجزء الثاني من العراب؟

الجزء الثاني من العراب مليء بالمفاجآت، وأنا شخصياً سأقدم دوراً مختلفاً كلياً عن كل ما قدمته سابقاً، ولا أريد حرق عنصر المفاجأة فيه بل أريد من المشاهدين الاستمتاع.

  • هل تقديم جزء ثان لصالحك ولصالح العمل؟

بالتأكيد، فمساحة دوري في الجزء الثاني أكبر بكثير، وهي مختلفة تماماً عن الجزء الأول وأما بالنسبة للعمل فهي تفسير ومتابعة لسير خطوط كل شخصيات المسلسل.

فنانة درامية

  • هل تعتبرين نفسك فنانة درامية فقط؟

لا لست فنانة درامية فحسب، على العكس تماماً أنا أجيد جميع الأدوار ولكن معظم المخرجين يضعونني في القوالب الدرامية، رغم أنني أمتلك قدرات كوميدية لم يضعني أحد من المخرجين أو المنتجين بها بعد، على الرغم أن الغالبية العظمى تعرف عني هذه القدرة الاستعراضية الكوميدية، فلا أدري متى أحظى بهذه الفرصة التي أتمنى أن أقدمها للمشاهدين.

  • عرض لك عمل على قناة خليجية ولم يحظ بالدعاية المناسبة فهل أنت سعيدة بالمشاركة فيه؟

العمل عرض على تلفزيون سلطنة عمان ولكنه كان إنتاج الإمارات وتحدثت فيه باللهجة الإماراتية، وللأسف لم تقم الجهة المنتجة بتسويقه بالشكل الصحيح، حزنت لأنه لم يشاهد بالشكل المطلوب، ولكنني سعيدة أنني رأيت نتيجة تعبي فيه، وكنت سعيدة طبعاً لأنني شاركت مع نخبة رائعة من فناني الخليج، وتحدثت و للمرة الأولى بلهجة أهل الإمارات وأتقنتها.

  • هل يزعجك عدم نجاح عمل لك؟

بالتأكيد أحزن لعدم نجاح أي شيء أقوم به، حتى وإن كان بعيدا عن الفن ولكن الحمد لله أني لم أتعرض لمثل هذا من قبل.

لم أشعر بالندم

  • هل هناك أعمال درامية تشعرين بالندم على المشاركة فيها؟

لا لم أشعر بالندم لمشاركتي بأي عمل إلى الآن والحمد لله أن هذا لم يحدث ولا أتمنى أن يحدث إن شاء الله.

  • أين أنت من السينما؟

السينما ليست بعيدة وليست قريبة، أيضاً لأنني إلى الآن لم أتلق عرضاً سينمائياً مغرياً، وقد قدمت عدة تجارب سينمائية أردنية وسورية، ولكنها كانت من نوع الفيلم القصير الذي يقدم في المهرجانات، ولكني بانتظار الفرصة وإحساسي أنها قادمة إن شاء الله.

  • وهل هناك مشروع سينمائي في مصر تستعدين له؟

حالياً لا يوجد شيء على أرض الواقع وإنما كلام فقط، وأتمنى خوض تجربة سينما في مصر كي أقدم شيئا جديدا وأثبت مقدرتي فيه وأعتقد أن السينما المصرية تحتضن الموهوبين وتساعدهم على أن يقدموا الإبداع والجديد والمختلف وتحترم كل من يشارك فيها.

  • هل تخافين من الحسد بشكل مطلق؟

لم أكن أؤمن بالحسد، ولكنني أيقنت أن هناك حسدا وحاسدين وأنا من الأشخاص الذين يتأثرون بالحسد فوراً.

  • موقف شعرت فيه بضرر شديد بسبب الحسد؟

دخلت إلى مستشفى وكنت مريضة جداً وحرارتي مرتفعة دون أي سبب، وعندما قرأ لي والدي القرآن الكريم تحسنت، والحمد لله أيقنت أن عيناً حسدتني فأصبحت أقرأ دائماً المعوذتين وآية الكرسي، وكلما رأيت شيئا جميلاً قلت ما شاء الله، اللهم أبعد عنا الحسد والحاسدين جميعاً إن شاء الله.

خيانة

  • تألمت من خيانة صديقة فما الموقف الذي حدث منها؟

ليس من الضروري ذكر الموضوع، لأن إحساس خيانة الصديقة موجع ومؤلم أكثر من الحدث نفسه، وصدقاً لا أحب أن أتحدث عن هذا الموضوع أبداً.

  • هل يمكن أن تفكري في الانتقام؟

لم أفكر يوماً في الانتقام حتى لو كان باستطاعتي، ولكني أسامح وأشكو أمري لله عز وجل.

تقديم اعتذار

  • ظهورك بشعر أصفر أغضب جمهورك فهل تضايقت من ذلك؟

لم أتضايق من رد الفعل، وإنما من بعض المتابعين الذين جرحوني بكلامهم، وأنا لم أعتد أن يحدثوني هكذا أبدا، وأساساً أنا من طلب رأيهم، لهذا عاتبتهم فقط، ولكنني الآن لست غاضبة لأنهم عادوا جميعاً ليقدموا الاعتذار، وأغلبهم قال لي أردنا أن تردي علينا، لذلك حاولنا استفزازك فقط، فأنا أحبهم كثيراً وأعتقد أنني والحمد لله محبوبة منهم وأحترم رأيهم جميعاً.

  • هل تميلين لتغيير اللوك الخاص بك أم تحبين الاستقرار على شكل ثابت؟

أحب التغيير ولكني لست جريئة بالحد الكافي، لذلك وعندما تجرأت عدت ثانية إلا أنني أحب تغيير ديكور بيتي ومكتبي أكثر من تغيير شكلي.

  • كيف تتعاملين مع ابنتك؟

ابنتي صديقتي حقيقةً، فنحن متفاهمتان جداً، نضحك ونلعب ونقرأ، نغني ونقوم بكل شيء معاً، آخد رأيها بكل شيء، وهي كذلك، وهي بيت أسراري وأنا بيت أسرارها.

  • هل يمكن أن تعمل معك في مجال الفن؟

إملي ابنتي ميالة أكثر لمجال الإعلام والصحافة، وأنا أشجعها كثيراً وأتوقع أنها ستكون إعلامية مهمة إن شاء الله.

فرص ممتازة

  • كيف تقيمين تجربتك بين فنانات جيلك؟

الحمد لله ناجحة ولكنها تسير على مهل، وأنا لا أتعجلها وأنما أدعو الله أن تكون هناك فرص ممتازة أستطيع تقديم قدراتي من خلالها، وأقيم تجربتي بالممتازه بفضل الله.

  • رغم عدم نجاح مسلسل ليلى مراد بشكل قوي فلماذا تفكرين في تقديم حياة شادية؟

من قال إن مسلسل ليلى مراد لم ينجح أستغرب هذا الكلام جداً، فالعمل نجح وعرض على أكثر من 50 محطة، ولاقى حضوراً ومتابعة وهناك الكثيرون الذين قالوا لي إنهم أحبوني فيه وتابعوا العمل بشغف، ورددوا معظم عبارتي فيه فكيف لم ينجح، أثار الجدل نعم، انتقد نعم، ولكن أغلب من انتقده بالسلب عاد وأشاد به، كل ما هنالك أنهم تسرعوا بالحكم عليه، أرفض أن يقال أنه لم ينجح، على العكس تماماً نجح، وأنا فخورة به، أما بالنسبة للسيرة الذاتية للسيدة شادية، لم أقل أنا أريد ذلك، وإنما الكثيرون طالبوني بذلك لوجود الشبه بيني وبين هذه الفنانة الرائعة، وأنا قلت لامانع من ذلك، ولكن بعد موافقتها شخصياً وأن تتوافر كل عناصر نجاح المسلسل فقط لاغير.

  • مسلسلات السير الذاتية لم تعد تحقق النجاح، فهل ستصرين علي تقديمها مرة أخرى؟

أعتقد أن جميع مسلسلات السير الذاتيه ناجحة، معظم المشاهدين لديهم فضول لمعرفة كيف كان هذا الفنان يعيش وماهي أسراره وأسرار نجاحه، ولكن إذا أتى بعض النقاد الذين يظهرون في التلفزيون وحكموا أن أعمال السيرة الذاتية فاشلة، فسنقول لهم هناك مشاهد يحكم ويتابع ويحب هذا النوع من الأعمال، لماذا هذا الحكم النهائي، أستغرب هذا الموضوع حقيقةً.

  • أي أعمال السير الذاتية أعجبتك مؤخرا؟

كل أعمال السير الذاتية أعجبتني من دون استثناء، فلا أحد يعلم كم هذه الأعمال متعبة وشاقة لتصل إلى الشاشة، فأنا أقول شكراً لكل من قدم عملاً يحمل سيرة ذاتيه ابتداءً من الكاتب والمنتج والمخرج والممثلين انتهاءً بالمشاهد الذي تابع هذا النوع من الأعمال.

الكذب وعدم الوفاء

  • ما الذي يغضبك؟

يغضبني كثيراً الكذب وعدم الوفاء بالوعود.

  • ما الذي يجعلك تشعرين بالأمان؟

أشعربالأمان عندما أكون بين أهلي وقريبة من زوجي.

هل تحبين السفر؟

  • لم أحب السفر في حياتي وللأسف أنا دائمة السفر.
    بما أن الدراسة بدأت هل كنت تلميذة مجتهدة؟

كنت من المتفوقات في مدرستي ومازلت على تواصل مع معلماتي ولم أكن أقبل بعلامات عادية أبداً.

  • ما هو مجموعك في الثانوية؟

درستها في أمريكا ومجموعي كان A++ وهذا يعني نسبة عالية جداً أدخلتني كلية الطب.

  • ما الذي تحرصين على تعليمه لابنتك؟

أحرص على تعليمها أن تبادل السيئة بالحسنة وألا تكذب مهما كلفها الأمر، وأن تكون قريبة من الله دائماً وأبداً وألاتطلب شيئا إلا من رب العالمين، وألا تحمل حقداً في قلبها وتسامح وألا تنام وهناك أي شخص يحمل في قلبه شيئاً منها، والحمد لله ابنتي إملي نعمة من رب العالمين، فهي واعية واهدافها في الحياة تجعلني مطمئنة على مستقبلها.

اخترنا لك