Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مدير عام شركة “روتانا” سالم الهندي: كثرة المهرجانات ظاهرة صحية ومنافستنا شريفة مع هلا فبراير

مدير عام شركة "روتانا" سالم الهندي

جمال العدواني التقى سالم الهندي مدير عام شركة روتانا في دردشة سريعة كشف لنا فيها عن كواليس مهرجان “هلا فبراير” وما يحمل في طياته حيث ستنطلق أولى حفلاته في 5 فبراير وستضم ست حفلات غنائية لأشهر مطربي العالم العربي.

* الكل في حالة من الترقب والانتظار لانطلاق أولى ليالي مهرجان “فبراير الكويت”؟

فبراير الكويت كفكرة مهرجان للمرة الأولى يتم تنفيذها بالتعاون مع مركز عبدالله الرويشد؛ حيث درسنا أن نقدم لجمهورنا في الكويت هذا العام حدثاً جديداً؛ ليواكب شهراً تشهد فيه الكويت احتفالات وطنية بمناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً. لذا سنطلق “فبراير الكويت” بمجموعة من الحفلات على أمل أن يكون نواة لمهرجان عالمي فيما بعد.

* كم حفلا يضم؟ ومن هم نجوم الحفلات؟

قررنا أن تكون هناك ست حفلات غنائية؛ الحفلة الأولى بتاريخ 5 فبراير وتجمع فنان العرب محمد عبده بالفنانة آمال ماهر، والحفل الثاني بتاريخ 6 فبراير ويضم الفنانين خالد عبدالرحمن وديانا حداد وجابر الكاسر. أما الحفل الثالث بتاريخ 12 فبراير فيشارك فيه الفنانون عبدالله الرويشد ووليد الشامي وشذى حسون، يليه حفل بتاريخ 13 فبراير ويشهد مشاركة كل من الفنانين ماجد المهندس وإليسا ومطرف المطرف، وحفل 19 فبراير بمشاركة الفنانين رابح صقر ونجوى كرم وإبراهيم الحكمي والحفل الأخير بتاريخ 20 فبراير يضم الفنانين نوال الكويتية وعمرو دياب ومساعد البلوشي.

* كيف وجدت التعاون المثمر في إحياء الحفلات الغنائية؟

نحن فريق عمل متكامل منذ عام 1999 كانت فكرة الحفلات نتاج تعاون هذا الفريق؛ ووصلنا لمرحلة من التفاهم والانسجام حتى قدمنا عشرات الحفلات الغنائية الناجحة.

* سمعنا أن هناك العديد من النجوم اعتذروا عن المشاركة في هذا  المهرجان؟

لا ننكر أن هناك اعتذارات من بعض النجوم لوجود ظروف خاصة بهم حالت بينهم والمشاركة؛ كالفنانة أحلام، والفنانة بلقيس لعدم وجود ألبوم كامل، والفنان عبدالمجيد عبدالله.

* لم اعتذر نبيل شعيل عن المشاركة رغم كان اسمه حاضرا؟

أعترف أنني تأخرت بالتفاوض مع الفنان نبيل شعيل حول مشاركته معنا في المهرجان؛ لأنه أعطى كلمة لمهرجان هلا فبراير.

* لاحظنا أن تلفزيون الكويت هذا العام نشط في نقل الحفلات الغنائية.. فما المحطات التي ستنقل الحفلات؟

نتشرف بنقل تلفزيون الكويت ومحطات روتانا لحفلات فبراير الكويت هذا العام، وستكون هناك مشاركة بين مذيعيّ روتانا وتلفزيون الكويت في تقديم وصلات غنائية للنجوم الحفلات.

* نعلم أن جميع الحفلات الغنائية بالكويت غير مربحة ولا تغطي تكاليفها فلم تغامرون بتقديمها؟

ما يهمنا أن نغطي تكاليفنا، وأن نقدم مهرجاناً بصيغة عالمية، وأن ندخل البهجة على قلوب الجمهور، أما المادة فممكن تحصيلها من أي مكان آخر أبرزها من الشركات الراعية للمهرجان.

* غالبا الجمهور يكون متعطشا لحفلة غنائية طوال العام وفجأة وبلا مقدمات يجد أمامه مهرجانين كل مهرجان يقدم عدة حفلات وفيها نجوم.. سؤالي كيف ترى كثرة هذه المهرجانات في وقت واحد؟

أعتبرها أجواء صحية حين يتواجد أكثر من مهرجان؛ خاصة إذا كان تنافسا شريفا، ومن ناحيتنا إن شاء الله تنافسنا سيكون شريفا، وأرى أن الجمهور هو الرابح الأول في اختيار ما يريد من حفلات، خاصة بوجود مهرجانين أجد أن هذا الأمر يخدم كل الأذواق في حال طالب (الجمهور) كثيراً بأسماء معينة غابت لفترة قد يجدها لدينا أو مع الطرف الآخر.

* هل يستمر قطار “فبراير الكويت” لسنوات أم سيتوقف في أولى رحلاته؟

نتمنى أن يستمر لسنوات عديدة ويحقق الهدف الذي انطلق من أجله، فنحن متفائلون جدا أن يجد النجاح والقبول لدى الجمهور الكويتي.

* البعض يتساءل هل سيمنع الفنان وليد الشامي من دخول الكويت كما حصل له في المرة السابقة؟

لا أبدا؛ فأنا أخبر جمهوره بأن وليد الشامي هذا العام سيكون أحد فرسان مهرجان “فبراير الكويت”، ولن تتكرر مشكلته مع وزارة الإعلام بمنعه من الغناء في الكويت؛ لأننا أخذنا موافقة منهم بمشاركته.

كادر

أقامت شركة روتانا مؤخرا مؤتمرا صحفيا بالكويت لتسلط الضوء على جدول حفلات الغناء للمطربين المشاركين؛ ضم المؤتمر كلا من سالم الهندي مدير عام شركة روتانا والمخرج أحمد الدوغجي وسفير الأغنية الكويتية عبدالله الرويشد وممثل شركة زين (الراعي الرئيسي للمهرجان) وليد الخشتي، وقدمه الإعلامي المميز بركات الوقيان. كما حضر كل من الشيخ دعيج الخليفة الصباح والفنان مساعد البلوشي والفنان مطرف المطرف والعديد من وسائل الإعلام المختلفة.

الأوسمة

اخترنا لك