Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سمر الحدي: أصبع روج..جعلني سيدة أعمال ناجحة

سمر الحدي

تروي حكايتها بكل حب وشغف

حاورها: حسين الصيدلي

* ضيفتنا.. كيف تعرفين عن نفسك عادة؟

أنا شابة بحرينية تحاول إثبات ذاتها بعالم الأعمال الذي بدأ من عالم الجمال، عندما أمسكت أصبع روج، حيث بدأت الممارسة في هذا المجال منذ ٥ سنوات، فعملت بإتقان وإخلاص، وحققت هوايتي ورغبتي الشخصية بإنشاء مشروع في مجالي نفسه، ولله الحمد تطورت، وأعمل مع فريق عمل ناجح ومتفهم، وكل منا يكمل عمل الآخر في الماكياج والتصوير والإعلانات، ونوفر دورات تعليمية، وأحاول جاهدة أن أكون تعبيرا صادقا لما تتيحه دولة البحرين، وأشكر سيدة الأعمال البحرينية فرح علي، صاحبة مركز كنوز للتجميل، لدعمها لي وتوفير المكان المخصص لنا، وأشكر أهلي وأصدقائي على تشجيعي.

* حدثينا عن بدايتك عندما دخلتِ دنيا الألوان؟

كما هو معروف في مجال الماكياج، التطور والمتابعة هما سر النجاح، فأنا حاصلة على عدة شهادات في فن الماكياج، بالإضافة إلى أن هذا المجال بحاجة لمتابعة مستمرة لكل ما هو جديد في عالم الجمال؛ سواء لمعدات وأجهزة جديدة، أو لأحدث تقنية في هذا المجال. وأنا أحب أن أعمل فيه، وأكثر أعمالي هي التي أرى نفسي أشارك فيها، وهو تصوير وماكياج الإعلانات.

 ليس الخيار الصعب

* كيف طورت من نفسك وأصبح لديك مجموعة كاملة؟

الحمد لله لم يكن الخيار صعبا لي في تكوين المجموعة التي أعمل معها. والحمد لله الذي جمعني بمجموعة محترفة، فكان العمل معهم ممتعا، ودائما للأمام فريقا واحدا بإذن الله.

* حدثينا أكثر عن عالم الجمال؟

مسيرتي في مجال الجمال شيء ممتع، وأهم ما فيها النجاح الذي حققته نتيجة مجهود وعطاء نابع من هذه المهنة. والعمل في هذا المجال لا يكون سهلا ويأخذ كثيرا من وقتك، والعمل فيه ممتع مع الفريق الصحيح. والحمد لله الذي جمعني مع الفريق المميز.

* بماذا يتميز عملك؟

عملي يتميز بأنه يوضح الفرق بين ما نحب وما يناسبنا، فهناك فجوة بين: كيف نرى أنفسنا؟! وكيف يرانا الآخرون؟! وهنا أحدّد التوعية للتنسيق الشخصي. والنتيجة النهائية بعد عملية التنسيق و”الستايلنغ والماكياج” هي الشعور بالثقة، وكيفية التنسيق، وكيفية تجميل المرأة لكل مناسبة حسب مكانتها، فأنا لا أحب التكلم عن نفسي كثيرا، وأحب العمل كفريق، فنحن مختصون في مجال العرائس وجميع المناسبات، ونوفر دروسا لجميع الأفراد والمجموعات. فزميلتي أمنية تركز على ماكياج العرائس والأفراح، وأنا أحب العمل في مجال الإعلانات وأعمالنا تكملنا. والحمد لله جمعني في أكثر من عمل مع المصور البحريني زياد جرجاوي، مصور فوتغرافي يعمل بكل حب وشغف.

تعابير الوجوه

* وماذا أيضا؟

أنا أحب المشاعر والتعابير في وجوه الناس وأحب تجسيدها من خلال عدستي، لذا فإنني أستمتع بتصوير الوجوه، حتى أنطلق بعدها لتصوير الماكياج مع بعض أخصائيات التجميل لأمزج بين الألوان والمشاعر والوجوه، كمحبة للحياة والطبيعة. أحب أن أشارككم أهدافي وطموحاتي، حيث أتمنى أن أستطيع بصوري أن أزيد وعي وتقدير الناس للطبيعة والبحر من حولهم وأعطيهم دافعا للاستمتاع بجمال البحرين ومياهها ونخلها حتى تصبح جزءا من حياتنا اليومية.

* لمن يود أن يتعامل معكم كمجموعة، كيف تعرفون بأنفسكم؟

نحن نوفر الماكياج والتصوير وما يميزنا هو أن أسعارنا تناسب كل المجتمع، ونحن لا نمثل أي شركة، نحن نعمل كفريق وكل منا حر نفسه ويعمل باحترافية لإرضاء الجميع.

تجربة ممتعة

ما الأعمال التي شاركت بها؟

الحمد والشكر لله الذي جمعني في عمل مع كثير من الشركات في مجال الإعلانات، منها تصوير إعلانات Roberto Cavali, D&J ,FeNdi وكانت تجربة ممتعة، ومنها اتيحت لي الفرصة وشاركت في عمل ماكياج الإعلانات لشركات الاتصالات VIVA وBATELCO وكان لي شرف الاتجاه في مجال الاعلانات.

ماذا تحلمين؟

نحلم أن يكون لنا مركز لتعليم فنون الماكياج والتصوير، ويوجد لدنيا معرض خاص نعرض فيه أعمالنا من خلال الصور.

الفرص مفتوحة

ماذا قدمت البحرين لشبابها؟

الفرص مفتوحة للعمل في البحرين والحمد لله رب العالمين، وحكومتنا تتيح لنا الفرص والدعم وتحتضن المواهب في كل المجالات. نعم،هناك تشجيع كبير واهتمام خصوصا بعد  التغيير الملحوظ عند زبائننا في مظهرهم ونفسيتهم، فالانطباع الذي يتركونه هو نجاحنا، وبالتالي ردود الفعل مشجّعة.

بماذا تنصحين المرأة بشكل عام؟

أنصح كل امرأة ألا تتخلى عن أحلامها وتنجز حتى يكون لها اسم في المجتمع وتثبت ذاتها.

قلّة الوعي

* حدثينا عن أبرز العراقيل التي واجهتكم؟

أبرز العراقيل التي واجهتني هي قلّة الوعي لأهمية الموضوع، حيث إنّ معظم الناس لا يعون أنّ لشخصيتنا الشبابية قدرة عظيمة في التأثير على موقف الناس منّا وانطباعهم عنّا. وهذا المجال يتطلب تطوير الأعمال وإبرازها وعرضها كثيرا.

* حدثينا عن عشقك للألوان طالما أنك عاشقة للماكياج؟

هنالك مزيج معين بين الألوان، يجعلنا نظهر أطول أو أقصر، أسمن أو أنحف، وكيفية تنسيق الألوان تلعب دورا كبيرا في علاقاتنا مع الآخرين وبين أمزجتنا، ودون أن ندري فإن للألوان تأثيرا إيجابيا أو سلبيا على الانطباع الذي نتركه وطبعا لحضورنا، مثال على ذلك:

اللون الأبيض: يدل على الحدود والنظام، ونراه عند صاحبي المراتب العالية في المؤسسات، واستعمال اللون الأبيض مفضل في لقاءات العمل، فهو يترك انطباعا جيدا.

اللون الأحمر: ملفت للنظر، يعطينا طاقة، لكنه غير مفضل لجلسات عمل، فهو يعطي شعورا بالتهديد لكل من حوله في هيئة العمل.

هل من الممكن التوفيق بين التفوق والنجاح المهني وفي الحياة الاجتماعية؟

نعم، من لديه الطموح وحب العميل يعمل بنجاح وتفوق في مجالات عدة ويستطيع التأقلم فيما بينها. إنني رغم انشغالي المهني إلا أنني أحرص على أداء واجبي كامرأة وأم على أكمل وجه، وكذلك أمتلك علاقة قوية جدا مع أسرتي ووالدتي وإخوتي.

تقوية العلاقات

* ألا يُعيقك الانشغال صدقا؟

رغم انشغال الجميع إلا أننا نحرص على الالتقاء مساء كل يوم تقريبا في منزل العائلة، هذه عادة تربينا عليها لما فيها من تقوية للعلاقات الأسرية ونحرص عليها جميعا.

* إذا الأمر متوقف على تنظيم الوقت؟

نعم، وكذلك للمرأة ميزة أنها تستطيع العمل في أكثر من شيء مختلف بآن واحد، وبالجودة نفسها وتحقق تميزا في جميع المجالات.

* كيف تجدين مساهمة سيدات الأعمال في الاقتصاد العام للبحرين؟

كبيرة وهي شريك إستراتيجي للرجل في التنمية.

* طلتك أنيقة، هل هذا الأمر مهم لسيدة الأعمال أيضا أم أن الأمر يعتمد على اهتمامات الشخص؟

المظهر الخارجي مهم جداً، ويعكس شخصية السيدة، لذلك يجب على كل سيدة أن تحرص على انتقاء الملابس الملائمة لها، والخروج بمظهر لائق.

* وكيف تختار سمر الحدي طلتها؟

تختلف الطلة حسب المناسبة، سواء كان اجتماع عمل أو مناسبة اجتماعية، تلبية دعوة، حضور افتتاح معين، ولكن عموما لا أحب المبالغة في مظهري بل أحافظ على الاعتدال والملبس الأنيق.

* حدثينا عن طموحك؟

طموحي يدعمني ونجاحي يعطيني طاقة، واستمراري في المجال مع فريق العمل دائما مصدر إلهام وتشجيع لي، ونعمل دائما للنجاح وكل واحد يكمل الآخر.

اكتفاء ذاتي

* ماذا تقولين عن عملك؟

عملي يشعرني باكتفاء ذاتي كبير، لهذا بعيدا عن العمل وقتي لابنتي وحياتي الاجتماعية.

حدثينا عن قدوتك في الحياة؟

قدوتي في حياتي الشخصية أمي وأبي فقد علّماني أنه يجب على الشخص ألّا ينفصل عن مجتمعه، وأن يحرص على التواصل مع الجميع.

* ولكن على الأرجح لديك تحديات، ما أهمها؟

المنافسة، حيث إن السوق صغير نسبيا ولكن محاولة التغلب على ذلك بالاتساع أكثر والخروج من السوق المحلية.

* كلمة توجهينها إلى سيدات الأعمال المبتدئات؟

ابتعدن عن التكرار والتقليد وكن مبدعات وابحثن عما هو جديد ومبتكر.

* ما نصيحتك لكل امرأة طموحة؟

متطلبات ومشاغل الحياة بإمكانها أن تشغلك عن فكرتك وأهدافك، لا تسمحي لنفسك بأن تشتتي وتصرفي تركيزك عن أهدافك في الحياة، انظري إلى طموحك وكأنه طفل لديك، واستثمري الوقت اللازم، والتزمي بمسؤولياتك تجاه تحقيق أهدافك.

* كيف يتم التواصل معكم لمن يريد أن يكتشف طريقة عملك؟

أهلا وسهلا بالجميع وتستطيعون التواصل معي من خلال موقع الانستغرام على الحساب التالي

@samaralhiddimua.

* كلمة أخيرة لمن تقولينها؟

استشارة خبيرة ماكياج وخبيرة استايل ليس فقط للمشاهير، انما لكل شخص يهتم بالانطباع الذي يتركه لدى الآخرين وهذا يساعده على التقدم والنجاح.

اخترنا لك