Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النجمة البحرينية سناء الصالح: أحمل طموحا جارفا للفن

النجمة البحرينية سناء الصالح

جمال العدواني بعدسة عادل الفارسي التقى النجمة البحرينية سناء الصالح، التي عادت بعد شبه غياب عن الفن وأهله لتعلن وجودها بشكل قوي ومكثف في الفترة القادمة.

ماكياج: سناء الجاسم- أزياء: اعتدال القيسي- المكان: فندق كوستا ديل سول

*تعودين لجمهورك وفنك بعد فترة غياب عن أجواء أهل الفن؟

أشعر بحالة من الشوق واللهفة لعودتي مرة أخرى لعشقي وحبي.. فني وجمهوري بطموح جارف، حيث كان آخر مشاركة لي في الكويت أمام النجمة حياة الفهد من خلال مسلسل التلفزيوني “ليلة العيد”، وحاليا أحضر حالي للعودة بشكل قوي.

* وما سبب الغياب؟

عدم مشاركتي في الأعمال في الفترة الماضية يعود لظروف عائلية؛ حيث رافقت والدتي في رحلة العلاج إلى أن توفاها الله، ومن لحظتها شعرت بفارغ كبير ووحدة؛ ففضلت العودة خاصة أن بداخلي شوقا كبيرا تجاه الفن وجمهوري، ففكرت أن أرجع من خلال بوابة الكويت الداعمة للفن والفنانين.

* كيف كانت خطواتك الأولى للفن؟

لا أنسى دعم الفنانة المعتزلة زينب العسكري لي؛ من خلال مشاركتي معها في عملين معا، إضافة لمشاركة أخرى مع المخرج محمد القفاص، وأثناء ما كان تعرض لي هذه الأعمال طرحت أغنية سنغل وصورتها، بعدها تلقيت أعمالا فنية لقناة روتانا وصورتها في الأردن، وجميع أعمالي يكون دوري بها أساسيا ومحوريا ومؤثرا، لكن نظرا لظروفي الخاصة بعدت عن تصوير أي أعمال في الخارج، كوني كنت مرتبطة بأسرتي ووالدتي.

* أكثر أمنية تتمنين تحقيقها؟

العمل مع النجمة حياة الفهد مرة أخرى لأنها ساهمت في نجوميتي ليس في الكويت بل في الخليج.

* البعض يتهمك بأنك غير متواصلة مع الوسط الفني؟

بالفعل أعاني قلة التواصل مع العاملين في الوسط؛ لكن بطبعي أحب أن أكون ضيفة خفيفة على الجميع وأن تكون علاقتي مع الجميع طيبة.

* لماذا لا تتواصلين كبقية الفنانين؟

التواصل بحاجة إلى المجاملات، وأنا أرفض أن أجامَل سواء في رأيي أو تعاملي مع الآخرين، وكما تعلم العلاقات بالوسط الفني لا تخلو من النفاق الاجتماعي وأنا لا أطيقه تماما.

تواصل محدود

* يقال إنك عانيت من غيرة زميلاتك في الوسط؟

بعض الممثلات اللاتي لا يثقن بحالهن كثيرا ما يحاولن إشعال فتنة الغيرة والحقد، لذلك فضلت أن يكون تواصلي مع الفنانات محدودا جدا.

* لكن الغيرة أحيانا تدفع إلى الإبداع؟

أنا مع الغيرة الشريفة والبناءة التي تساهم في نجاح الشخص وليس في هدمه وتدميره.

* ما الأدوار التي تبحثين عنها؟

الأدوار الكوميدية الخفيفة؛ لأن الناس وصلوا إلى مرحلة عدم تحمل بعض الأعمال من نوعية البكاء والصياح التي ساهمت في تسريب الكآبة والعبوس في نفوسهم، وأناصرهم الرأي حيث يكفي زحمة الدنيا بالضغوطات التي نعيشها، فلا بد أن نقدم أعمالا تبعث الأمل والتفاؤل بنفوس المشاهدين وتخفف عنهم أعباء الحياة.

* لكن ألاحظ أنك تمتلكين طاقة فنية مميزة؟

لا أريد أن أمدح حالي؛ لكن باستطاعتي أن أقدم أعمالا كاملة الدسم؛ لأنني أسعى لأن أكون فنانة شاملة وأجيد اللعب في الكوميديا والتراجيديا.

* كان لك تجربة بمسرح الطفل مع المنتج ياسر العماري في الكويت؟

أعشق مسرح الطفل كثيرا، ويوجد بيننا لغة مشتركة، ولا أبالغ لو قلت لك أجد راحتي أكثر مع الأطفال، ربما لا يزال بداخلي طفلة. تجربتي مع ياسر العماري ثرية وفيها متعة وتعلمت منها الكثير، صحيح أنني عملت في البحرين بالمسرح من خلال مسرحية “لولو الصغيرة” لكن التجربة كانت مختلفة في الكويت.

أبو الفنون

* كيف كانت مختلفة؟

مسرحيات البحرين يركزون فيها أكثر على القصة وأهدافها، لكن في الكويت يركزون على الإثارة في استعراض القصة دون الاهتمام بالتركيز على الأهداف منها، ولا أنكر أنني تعرفت على كثير من الفنانين في مسرح الكويت الذي يعتبر أبا الفنون.

* تجربتك في الغناء كيف ترينها؟

تجربتي في الغناء مريرة رغم أنني تلقيت عرضا مغريا من روتانا، لكن لم أكن جادة بالشكل المطلوب لخوض التجربة، إضافة لقلة الخبرة الكافية لخوض هذه الخطوة.. هذا كله خسرني فرصة عمري في الغناء.

* ولماذا أضعت الفرصة؟

لم يكن لدي نضج فني بالشكل المطلوب؛ وكنت خائفة من اتخاذ القرار بنفسي، لكن اليوم اختلف الوضع، وأتمنى تكرار التجربة في الغناء بشكل أكبر؛ لأنني اليوم أصبحت لدي دراية كافية للتعامل بشكل جيد مع الآخرين.

* كيف تتعاملين مع من يسيء لك؟

أتجاهله حتى لو علمت أنه يحاول الإساءة لي بطريقة غير مباشرة من خلال الشفرات أو الغمزات، فالتجاهل أكبر رد على الحاقدين وأصحاب النفوس المريضة.

تجربة التجميل

*جميع الفنانات خضن تجربة عمليات التجميل إلا أنت لماذا؟

تضحك.. قررت هذه الفترة أن أخوض تجربة التجميل.

*وماذا ستفعلين؟

أخجل أن أكشف ما سأفعله من تجميل؛ لكن غالبا سيكون مرتبطا بالوزن واستايلي.

* سمعت أنك “زعلانة” من هيفاء حسين التي لأنها أساءت لعائلتك؟

حتى لا يفسر الكلام بطريقة خاطئة، بداية أنا خالة هيفاء حسين، وهي في إحدى لقاءاتها ربما خانها التعبير عندما قالت إنها تصرف على ثلاث عائلات من ضمنها جدتها التي هي والدتي لهذا السبب رفعت أجرها في الدراما، وأقول لها عبر اليقظة هذا الكلام عار عن الصحة فهي لم تصرف على والدتي لأنها لم تكن بحاجة لها بل ماتت وهي غنية ولديها خير، وأقول عيب هذا الكلام، وعندما يقدم الإنسان هدية لأهله بشكل أو بآخر فليس معناها أنه يصرف عليهم.

* حديثنا عن دخولك عالم البزنس؟

لله الحمد أمتلك بوتيك في البحرين خاصا بالتجميل والعطور، وهذا الذي يشغلني في الوقت الحالي.

* ماذا عن شخصيتك؟

خجولة جدا وأعلم أن جمال المرأة في خجلها، فأنا برجي الميزان وأهتم بنفسي وبصحتي وأحب دائما أثقف حالي، إضافة أمارس بعض الهوايات والمطالعة.

خشبة المسرح

* كيف ترين مسرح البحرين؟

مسرح البحرين يعتبر أكاديمية يجبرك أن تتعلم جميع الفنون؛ حتى تكون متمكنا بشكل جيد لخوض جميع الأدوار على خشبة المسرح.

* هل لديك النية للتقديم البرامج؟

ليس هناك ما يمنع من خوض التجربة إذا كانت تضيف إلى مشواري الفني.

* هل لديك نية الاستقرار في الكويت مستقبلا؟

لدي نية الاستقرار في الكويت مستقبلا، فتجربتي في الكويت من أحلي التجارب التي أضافت لي الكثير. وصدقني مهما سافرت أو رحلت تبقى الكويت في وجداني وبداخلي حنين وشوق كبير لها.

*ماذا عن أزيائك وأناقتك؟

أزيائي وأناقتي تضيفان رونقا وجمالا على أنوثتي، فأنا حريصة جدا على انتقاء الألوان والقطعة حتى تزيدني جمالا أكثر.

اخترنا لك