الرامية سناء الخضري

الرامية سناء الخضري

يحبطني عدم إقبال الفتيات على هذه الرياضة

حسين الصيدلي وبعدسة محمد قمبر التقى

اللاعبة سناء الخضري التي استحقت أن يطلق عليها اسم روبي هود نسبة إلى الأسطورة روبن هود، فهي فتاة كويتية رياضية من الدرجة الأولى، حاصلة على كثيرٍ من البطولات والتكريم في لعبة الرماية بالسهم والقوس. عن سبب اختيارها هذه الرياضة وأسرارها تتحدث ضيفتنا.

  • سناء.. هل يمكن أن تشرحي للقراء ولنا عن رياضة الرماية بالقوس والسهم؟

رياضة القوس والسهم هي رياضة فن التصويب، حيث يستعمل كل منهما في إصابة هدف محدد وبدقة وبالتالي إحراز النقاط، وهذه الرياضة تستخدم في كل من الملاعب المغلقة وفي الهواء الطلق، وتعود جذورها إلى التاريخ القديم، حيث استخدم الإنسان القديم القوس والسهم في الصيد، ومن ثم كآلة فتاكة في الحروب التي خاضها، وكانت أول مسابقة اعتمدت على القوس سنة 1583 في إنجلترا، وشارك بها حوالي ثلاثة آلاف مشترك، أما في الكويت فقد بدأت في فبراير 2009.

* من سناء الخضري؟

هي فتاة رياضية تحب وتعشق ممارسة كل أنواعها مثل المشي، والأيروبيك، والكاراتيه، وركوب الخيل من باب الرياضة والهواية. فأنا شخصيا أحب الحركة والنشاط وممارسة كل مفيد، وأحب الرشاقة والاهتمام بشكلي الخارجي، والحكمة تقول “العقل السليم في الجسم السليم”، بدايتي كنت أمارس أغلب هواياتي عن طريق الأندية التجارية، وكنت أتنقل من هواية إلى هواية حتى أستطيع أن أمارس كل ما أحبه، وكل هواية لها وقت وموسم، وقصتي مع الرماية بدأت بنادي الرماية الكويتي المعتمد من نادي الرماية الدولي، وأتمنى أن أستغل كل فرصة لرفع اسم الكويت عاليا، وأتمنى أن يكون لي نشاط واضح بعالم الرماية في المستقبل.

  • الصعوبات التي واجهتك في هذه الرياضة؟

المشكلة الأهم هي التدريب فلا بد أن يكون متواصلا وغير منقطع، إضافة إلى بعد المسافة بين النادي والبيت والجو الحار، حيث إن اللعبة تكون خارج الصالات.

اللياقة البدنية
* علام تعتمد رياضة الرماية بالقوس؟

تعتمد على جميع عناصر اللياقة البدنية السبعة، وبالأخص عنصر التوافق العضلي والعصبي، وأيضا عنصر التركيز الأهم لجميع أنواع رياضة الرماية.

  • أين تمارسين تدريباتك عادة؟

أمارسها في نادي الرماية الكويتي في مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد للرماية.
* إذا سألناك عن الاحتراف ماذا تقولين؟

لم يطبق إلى الآن على هذه الرياضة وعلى كثير من أنواع الرياضات الأخرى في الكويت، ولا نعرف السبب إلى الآن.

  • مررت بموقف أشعرك بالإحباط في مجالك؟

أشعر بالإحباط لعدم إقبال البنات على هذه الرياضة، وأيضا عدم وجود التشجيع المادي للاحتراف بهذه الرياضة.

  • موقف أشعرك بالفخر والاعتزاز؟

هناك مواقف جميلة وكثيرة حصلت لي منذ أن بدأت هذه الرياضة؛ لكن أشعر بالفخر والاعتزاز الدائم لاستمراري باللعبة إلى الآن.

الرياضة للجميع
* هل هذه الرياضة مخصصة للرجال فقط؟

لا طبعاً، وأضيف بأنه من السهل جداً حصول الكويت على المراكز المتقدمة عربيا وخليجيا من خلال العنصر النسائي، وقد وصلنا بزمن لعدم وجود أي رياضة تختصر على الرجال فقط، فالرياضة للجميع.
* نستطيع القول إنك اقتحمت ميدان الذكورة في الرياضة؟

على العكس تماما فرياضة الرماية هي الأصلح للسيدات، حيث إنها خالية من العنف ولا يوجد بها الاختلاط المباشر للبطولات.

  • هل الرياضة للفتاة الكويتية تسبب نوعا من الحرج الاجتماعي لها؟ ولماذا؟

في السابق كانت فكرة مشاركة الفتاة بأي لعبة رياضية تجد نوعا من الصعوبة لدى المجتمع في تقبلها، لكن بعد إثبات الفتاة الكويتية تقدمها وإنجازاتها في مختلف الميادين، والوصول رياضيا إلى الميداليات والأولمبية أصبحت هذه الفكرة تزول، وازدادت المشاركات النسائية في العديد من أنواع الرياضة، وأيضا لا يوجد حرج اجتماعي للفتاة، حيث إنها تستطيع أن تجعل جو التدريب يقتصر على المدرب فقط.

  • طموحاتك المستقبلية؟

أن أصل للعالمية والأولمبياد.
* رسالة شكر لمن توجهينها؟

أشكر كل من دعمني وشجعني لممارسة هذه اللعبة من الرماة والراميات حتى موظفي نادي الرماية والمدربين جميعا، وأخص أهلي جميعهم بالشكر.

  • دعوة لمن توجهينها؟

إلى كل الفتيات في الكويت والمؤسسات النسائية، وبالأخص نادي الفتاة للعمل على المشاركة بأكبر قدر ممكن للفتاة الكويتية في هذه اللعبة.

فئة عمرية

  • هل هناك فئات عمرية معينة لهذه الرياضة؟

تتميز هذه الرياضة عن غيرها بأنها لا ترتبط بأي فئة عمرية، حيث تستطيع أن تبدأ ممارستها في عمر السبع سنوات، وللمشاركة في البطولات يوجد فئات عمرية لكل الفئات وللجنسين.

  • هل أنت راضية عن نفسك؟

الحمد لله وألف الحمد لله.. الرضا كل الرضا.

  • بالمناسبة ما برجك؟

(بابتسامة عريضة تجاوب) برجي هو القوس، وكل من يسألني عنه يبدأ بالضحك ويقول “عشان جذي تحبين رياضة القوس”.

  • برأيك ما الصفات التي يمكن أن يكتسبها الإنسان من هذه الرياضة؟

أهم الصفات هي القدرة العالية على التركيز، وفي تسديد الأسهم بدقة عالية، وقوة التحمل على شد أقوى الأقواس، والصبر، وقدرة التحمل على اللعب في أجواء جوية مختلفة من الطبيعة وأيضا اللياقة البدنية الدائمة.
كلمة أخيرة؟

أشكركم لهذا اللقاء الجميل، ولإعطائي فرصة كي أعرف القراء عن رياضة القوس والسهم الموجودة بنادي الرماية الكويتي.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك