د. سارة الموسوي

تجميل

البلازما المشبعة الأفضل لتجديد شباب البشرة

أشرف الصدفي التقى د. سارة الموسوي لتحدثنا عن عمليات التجميل وأكثرها طلبا خاصة من جانب المرأة، والفرق بين الحقن بالبوتكس والبلازما المشبعة، وأفضل طرق العناية بالبشرة، وكيف تحصل الفتاة على بشرة نقية خالية من العيوب في هذا اللقاء الطبي المميز.

–       بداية نود أن تعرفي نفسك لقراء “اليقظة”؟

سارة الموسوي، طبيب ممارس عام، لدي خبرة وشهادات في مجال الجلدية والتجميل لسنوات عديدة.

–       تختلف مفاهيم الجمال من شخصية لأخرى.. فما مفهوم الجمال لدى الدكتورة سارة؟

ملامح متناسقة وبشرة صحية مع الاعتناء الجيد بالبشرة وعقل رزين.

–       انتشرت في الآونة الأخيرة عمليات التجميل بشكل ملحوظ.. برأيك ما سبب انتشار هذه الظاهرة؟

جراحة التجميل تخصص طبي يهتم بتصحيح أو استرداد الشكل والوظيفة، وتعتبر العمليات التجميلية من أشهر التخصصات الطبية في هذه الآونة ومن أشهر خمس عمليات تجميلية “تكبير الصدر، شفط الدهون، تجميل الأنف، تعديل الجفون، شد البطن”.

ولكن الآن يوجد عمليات تجميلية غير جراحية مثل إزالة الشعر بواسطة الليزر، وحقن البوتكس والفيلر وشفط الدهون بواسطة الليزر والميزوثيرابي قد حلت محل العديد من العمليات الجراحية وذلك لنتائجها الجيدة.

–       ما الفرق بين الحقن بالبوتكس والبلازما المشبعة؟

البوتكس هو (Botulinum Toxin)، وهو عبارة عن بروتينات ومواد عصبية تنتجها بكتيريا (Clostridium botulinum)، وهو يستخدم لمختلف الإجراءات التجميلية والطبية للحد من الخطوط والتجاعيد في الوجه، وله أيضا تأثير علاجي على خلل عضلة عنق الرحم والصداع النصفي المزمن، ويساعد في تقليل التعرق.

البلازما المشبعة هي بلازما الدم الغنية بالصفائح الدموية، كمصدر ذاتي ذي تركيز عال من الصفائح الدموية. أيضا البلازما المشبعة تحتوي على العديد من عوامل النمو المختلفة التي تحفز التئام العظام والأنسجة الرخوة.
ويتم ذلك عن طريق سحب عينة دم كلي ثم مرحلتين من الفصل بالطرد المركزي لفصل البلازما الغنية بالصفائح الدموية عن البلازما الفقيرة بالصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء. ومن ثم يمكن حقنها في الوجه وفروة الرأس ولأغراض مختلفة: مثل تجديد الخلايا “النضارة”، الصلع، لإزالة التصبغات.

د. سارة الموسوي

–       وماذا عن الميزوثيرابي؟

الميزوثيرابي هي حقن تجميلية غير جراحية تحتوي على مواد طبية مستخرجة من نباتات وفيتامينات وبروتينات ومعادن ومكونات أخرى تحقن في الطبقة السطحية أو الطبقة الوسطى من الجلد لأسباب مختلفة مثل النضارة، وإزالة الدهون ومعالجة السيلوليت والتجاعيد ومعالجة الجلد المترهل وإزالة التصبغات.

إجراء وقائي

–       هل تعتبر هذه التقنيات بديلا عن عمليات شد الوجه؟

إن كانت نسبة الترهل بسيطة الميزوثيرابي أو البلازما المشبعة يمكن أن تكون علاجا بديلا، ولكن يجب الاستمرار لعدة جلسات تتراوح بين 8 -12  جلسة، وبشرط أن يكون عمر الشخص أقل من سبعين سنة، حيث أنصح الشباب دائما ومن هم في المرحلة الوسطى من العمر بالبدء في استخدام هذة التقنيات، لأن هذا يعتبر إجراء وقائيا يمنعهم من الجراحة عند الكبر، فالجراحة تعمل على قطع الجلد الزائد، ولكن لا تجدد البشرة. وبهذه الطرق الحديثة نضمن شد البشرة وتحسين قوامها.

–       هل تظهر النتائج مباشرة بعد حقن البلازما المشبعة أو البوتكس؟ وما التحسن الذي يطرأ على وظائف الجلد؟

النتائج للبلازما المشبعة تظهر بعد الجلسة الثالثة أو الرابعة، حيث الجلد يصبح أكثر لمعانا ونعومة.

أما البوتكس فتظهر نتائجه خلال أربعة أيام من الحقن.

– ما الأمراض الجلدية التي تعالج بواسطة البلازما المشبعة؟

يمكن من خلال البلازما المشبعة تجديد الأنسجة، تجديد شباب البشرة، تجديد خلايا الكولاجين بالجلد ، إعادة التغذية الدورية للبشرة، علاج التجاعيد والخطوط الرفيعة عن طريق تحفيز نمو خلايا جديدة للبشرة، علاج ندبات وآثار حب الشباب، وعلاج تساقط الشعر عن طريق تنشيط تكوين بصيلات جديدة.

–       ما الزمن الذي تستغرقه عملية الحقن؟ وهل يحتاج إلى غرفة خاصة بالحقن؟

حوالي 45 دقيقة وتتم في العيادة، ولا توجد احتياطات معينة أكثر من الاحتياطات المتبعة بالتعقيم واتباع إجراءات الصحة العامة.

–       ما المضاعفات التي قد يعاني منها المريض؟

لا يوجد أي مضاعفات أو آثار جانبية، ولكن قد يحدث تورم أو احمرار ينتجان عن حساسية البشرة، وتكون هذه الآثار مؤقتة وسرعان ما تختفي لاحقا.

–       هل لمهارة الطبيب أثر في نجاح عملية الحقن؟

طريقة الحقن تختلف من طبيب إلى آخر، ولكن من الضروري أن تتم بالطريقة الصحيحة للحصول على النتائج المرجوة.

–       هل تعود المشكلة بعد العلاج؟

يحتاج المريض إلى جلسات تنشيطية حسب العمر، وذلك لاستمرار النتيجة النهائية والمحافظة عليها، وأيضا في الأعمار السنية المتوسطة للحد من ظهور التجاعيد مستقبليا، والمحافظة على حيوية وشباب البشرة.

–       ماذا عن الفئات العمرية التي تقدم على عمل عمليات التجميل؟

لا يوجد عمر محدد لهذا.

الوجه والرقبة

–       ما أكثر عملية تجميلية طلبا وإقبالا من الناس؟

يعتمد الأمر على ما لدى الشخص من مشاكل يود معالجتها. النساء يفضلن العمليات التي تستهدف الأجزاء التي تكون مكشوفة أكثر من غيرها، كالوجه والرقبة على سبيل المثال، ولكن هذا لا يعني أنهن لا يهتممن ببقية أجزاء أجسامهن. المرأة اليوم أصبحت تعي جيدا ما يناسبها ويناسب جسدها، وتحدد الشكل الذي تريد أن تظهر به، وعليه يتم تقرير أي نوع من العمليات يناسبها، سواء كانت عمليات شفط دهون أو جراحة تجميلية.

–       هل النساء في الكويت يهتممن بالجراحات التجميلية؟

المرأة الكويتية – وكما لاحظت – تهتم بالجمال والموضة، وهي لديها عين جمالية ثاقبة، وتعرف جيدا النواحي التي تريد أن تحسنها في شكلها.

–       انتشر العديد من عيادات التجميل بالإضافة إلى الصالونات النسائية.. برأيك هل هذه العيادات مضمونة؟

لا يوجد أي ضمانة إذا تمت على أيد غير متخصصة، وليس لها أي معرفة طبية سليمة، الأطباء فقط هم من يسمح لهم بإجراء هذه العمليات التجميلية.

– ما الخطوات التي تنصحين باتباعها لكل من يفكر بإجراء عملية تجميلية؟

أولا يجب عمل استشارة مع طبيب التجميل وإخباره بما يريد إجراءه، وأخذ توصياته وملاحظاته وحينها يكون القرار أفضل حيال ما يود عمله.

–       ما التقشير الكيميائي أو الكريستالي؟ وهل هو للسيدات فقط أم للرجال أيضا؟

التقشير الكيميائي هو استخدام كريستال الألومنيوم أكسيد الذي يزيل الطبقة الخارجية للجلد. وهذه الكريستالات الضئيلة تزيل بلطف الخلايا الميتة التي تكون السبب في الحصول على بشرة ذات مظهر سيئ. والتقشير الكيميائي يعطي بشرة ذات خلايا متجددة ومسامات نظيفة، وذلك في حال الاستمرار على الجلسات مرة كل شهر. وهو إجراء غير مؤلم بالمرة ويصلح للجنسين.

–       هل يمكن إجراء جلسة الليزر والتقشير في نفس الوقت على نفس المنطقة؟

لا بد أن يتوقف المريض عن استخدام أي كريمات مقشرة 3 أيام قبل جلسة الليزر، لأنها تجعل الجلد حساسا ومن الممكن أن تسبب حروقا.

–       كم جلسة كافية للتقشير الكريستالي؟

الأمر يختلف من شخص لآخر، ففي العادة يتم ذلك مرة واحدة كل ثلاثة أسابيع، ولكن يختلف بحسب عدة عوامل مثل طبيعة المشكلة التي تعانيها البشرة، وكذلك نوع البشرة والنتائج التي يطمح إليها الشخص.

الرؤوس السوداء

–       كيف يمكن التخلص من الرؤوس السوداء الموجودة على الأنف خاصة ومناطق الوجه عامة؟

توجد طرق كثيرة للتخلص من الرؤوس السوداء، منها استخدام الكريمات أو التقشير الكيميائي أو الكريستالي أو باستخدام الليزر “السبكترا”.

–       ما علاج حب الشباب بالطرق الحديثة؟

بالنسبة للحالات الصعبة تحتاج علاجا موضعيا وأقراصا، أما الحالات المتوسطة والبسيطة تحتاج فقط لعلاج موضعي ومضاد حيوي.

–       هل يمكن استخدام الليزر في التصبغات والهالات حول العين؟ وماذا عن تكلفته؟

بعض أنواع الليزر “spectra” تستخدم في علاج التصبغات الزائدة وكلف الحمل والهالات حول العين، ولكن ليس قريبا من العين لخطورته عليها. وهو ليس مكلفا.

–       ماذا عن الاسمرار الناتج عن التعرض للشمس  أو ما يعرف بـ “البرونزاج” والكريمات المستخدمة لهذا الغرض؟

استخدام كريمات لعمل التان أصبح مشهورا حاليا، ولكن الأشعة فوق البنفسجية مضرة سواء كانت طبيعية أو صناعية لأنها تسبب تدميرا للجلد، وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد وحروق الشمس وشيخوخة الجلد والبقع، وضرر العين ومشاكل في المناعة.

تساقط الشعر

–       تعاني معظم الفتيات والسيدات من ظاهرة منتشرة بكثرة وهي تساقط شعر الرأس.. هل من علاج ناجح؟

معظم الناس يفقدون من 50 – 100 شعرة يوميا، ولكن فروة الرأس بها 100000 شعرة، لذلك هذا الفقد لا يسبب مشكلة. كما أن تساقط الشعر يزيد مع تقدم العمر واختلال الهرمونات، ونتيجة لبعض الأدوية. ويعتمد العلاج على معرفة سبب التساقط.

–       الجمال هو حلم كل عروس ليلة زفافها.. بمَ تنصحين كل عروس؟ ومتى تستعين بطبيب الجلدية؟

العروس التي تريد تغييرا بالوجه عليها أن تقوم بعمل استشارة لتحديد ما تحتاجه، فإذا كانت تحتاج للفيلر فعليها أن تقوم بحقنة قبل العرس بشهر على الأقل، وبالنسبة للبوتكس فقبلها بأسبوع، وعلاج التصبغات قبلها بثلاثة شهور.

–       ما أفضل طرق العناية بالبشرة؟ وكيف تحصل الفتاة على بشرة نقية خالية من العيوب؟

العناية المنزلية بالبشرة مهمة باستخدام المنظف والكريمات الليلية والنهارية بانتظام إلى جانب واقي الشمس، فالمرأة على مدار العام يجب أن تحافظ على جمال ونضارة بشرتها باستخدام الكريمات والمستحضرات الأساسية، واتباع أساليب حياة صحية مثل ممارسة الرياضة، وشرب الكثير من الماء، كما الحصول على كم واف من النوم كي تستطيع البشرة أن ترتاح، وعليها أيضا الابتعاد عن التوتر الذي هو عامل أساسي في إرهاق البشرة.

اخترنا لك