Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حقنة الـ ” ساكسيندا” Saxcenda أحدث طرق خسارة الوزن

وسط زحام جراحات السمنة وما أثير حولها من تساؤولات وتحفظات، تظهر بارقة أمل للعديد من المرضى المصابون بالسمنة حيث تعد حقنة الـ ساكسيندا” Saxcenda أحدث طريق لخسارة الوزن.

يقول استشاري الباطنية وعلاج السمنة في مستشفى العدان دكتور خليل الشويكر:

تعتبر حقنة الـ “ساكسيندا” Saxcenda وسيلة مساعدة قوية لخسارة الوزن، حيث أنها تعمل على سد الشهية والشعور السريع بالشبع وعدم الشعور بالجوع، وتعتبر أمل لكل من يبحث عن نزول الوزن، ولكنها ليست بديلا لجراحات السمنة، حيث أنها يمكن أن تساعد الشخص لخسارة وزنه بمعدل 10% فقط، ولكن يظل اتباع نظام غذائي صحي الطريق الأمثل لفقدان الوزن مع ممارسة رياضة مناسبة، مع التأكيد على ضرورة أن تؤخذ تلك الحقن تحت إشراف طبي لتجنب حدوث حالات الهبوط أو ظهور بعض المضاعفات. حتى وفي حال قرر الشخص الخضوع لأحد جراحات السمنة فلا بأس من أن يقوم بتجربة حقنة الـ “ساكسيندا” Saxcenda فكلما قل وزن الشخص قبل الخضوع للعملية ساعد ذلك كثيرا في تحصيل نتائج أفضل.

وبالنسبة لحقنة الـ الساكسيندا Saxenda فهي عبارة عن هرمون مصنع يشبه هرمون طبيعي يفرز من الأمعاء الدقيقة عند وصول الطعام لها حيث يعمل على سد الشهية، وهذا الهرمون لديه أكثر من وظيفة حيث يزيد من قابلية الخلايا لاستقبال الأنسولين، لهذا كان يستخدم سابقا في علاج مرضى السكر من النوع الثاني على هيئة حقنة الـ “فيكتوزا” Victoza والتي من خلالها تم التوصل لتأثيره في إنقاص الوزن. واستخدام نفس المادة الفعالة بجرعة أكبر يساعد في نزول الوزن بشكل كبير.

إن حقنة الـ “ساكسيندا” Saxcenda تعد من الوسائل الحديثة الممتازة والآمنة تماما لسد الشهية والتي تضمن لك المحافظة على وزن مثالي ويمكن استعمالها بأمان لفترات طويلة ولكن لا بد من متابعة طبية مستمرة.

 

 

 

 

اخترنا لك