Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اعترافات ساخنة ل”مي حريري”: أندم على انفصالي عن ملحم بركات

مي حريري

اعترافات ساخنة وصريحة جداً أدلت بها الفنانة اللبنانية مي حريري، وجاءت مفعمة بالندم من بينها تأكيدها على أسفها الشديد بعد الانفصال عن زوجها الراحل ملحم بركات، الذي وصفته بالأسطورة الفنية التي لا تتكرر، وقالت أنها لن تنس فضله الكبير عليها، وكشفت أنه طلقها ثلاث مرات، نافية ما يروج حول استغلالها لاسم ملحم فنياً.

وصفت الفنانة اللبنانية مي حريري طليقها الراحل ملحم بركات بالأسطورة الفنية، وأثنت عليه كثيراً خلال استضافتها في برنامج “لهون وبس”، ولم تخف على الهواء أنها ندمت كثيراً بعد الانفصال عنه، وتحدثت عن فضله الكبير عليها حيث ذكرت أنه لا يمكن لأي شخص أن يقدمه إليها، وتأسفت كونه كما ذكرت عانى قبل وفاته بل وتذوق الكثير من العذاب، وتمنت لو كانت إلى جانبه ومنحته الدفء والسلام على حد تعبيرها.

ندم “مي حريري” على طليقها، اختزلته في بكائها الشديد بعد رحيله، مما جعلها على حد وصفها تبكيه دماً بدل الدموع، رغم أنها لم تكن على ذمته ولا رفيقة حياته بل كانت أم ابنه فقط، واسترجعت شريط الذكريات بالكثير من الأسى، حيث تطرقت إلى محطة عنايته بها، خاصة عندما خصص لها العديد من الأغاني من بينها، “حمامة بيضة” و”كيف بتعد عني كيف” و”مشيت بطريقي” و “كل مبشوفك بحبك”.

ولم تفوت الفرصة وتحدثت عن لقائهما الأول وطلاقها من ملحم بركات ثلاث مرات، وتمنت لو أن إرثه الفني، يمنح إلى الجمعيات الخيرية من أجل الترحم على روحه.

وفي سياق آخر نفت مي حريري بشدة أن تكون قد استغلت اسم ملحم بركات فنياً، وترى أن الدليل على ما تقول أنها أصدرت أغنية “حاسهر عيونك” وحققت النجاح ، رغم أنها كانت انفصلت عن ملحم منذ مدة لا تقل عن السنتين.

ووعدت أن تدافع باستماتة عن ابنها ملحم جونيور، وقالت أنه يهمها بقاء الاخوة متحدين ومتحابين لتحقيق رغبة والدهم ملحم.

اخترنا لك