Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الموسيقار سليم سحاب: حفيدة أم كلثوم ستكون أفضل منها

سناء نبيل المرسي

كل من يسمعها أو يتأمل في ملامحها يتأكد أن هناك صلة قرابة بينها وبين الراحلة أم كلثوم وكأن كوكب الشرق قد بعثت من جديد في صورة هذه الطفلة.

سناء نبيل المرسي كانت محور اهتمام الفضائيات خلال هذا الاسبوع بعد أن صدحت بصوتها بدار الأوبرا المصرية لتنال استحسان الجمهور والنقاد أيضاً.

وسناء هي حفيدة الراحلة أم كلثوم من ناحية أم كوكب الشرق السيدة ماجدة الدسوقي، وتدرس سناء حالياً بالصف الثاني الإعدادي ( المرحلة المتوسطة).

تمتلك سناء نفس ملامح وصوت أم كلثوم كما أنها تنتمي إلى نفس الأرض أيضاً، فقد ولدت في قرية ” طماي الزهايرة” مسقط رأس أم كلثوم بمحافظة الدقهلية.

جاء بها والدها إلى دار الأوبرا المصرية بمحافظة القاهرة ليتلقفها الموسيقار القدير سليم سحاب. وفور سماعها وهي تغني أقر سليم سحاب بموهبة الطفلة مؤكداً أن مستقبلها في الغناء سوف يكون مبهراً وأنها ستكون أحسن من أم كلثوم نفسها.

بالطبع أعربت الطفلة سناء صاحبة الحنجرة الذهبية عن سعادتها بهذا الاحتفاء ولكنها لا تصدق نفسها أنها أفضل من أم كلثوم.

وقد ورثت سناء عن كوكب الشرق صوتها كما ورثت أيضاً بالطو شهير كانت تظهر به أم كلثوم في بعض المناسبات إضافة إلى نظارتين وحقيبتين من الجلد الطبيعي، وعلى حسب قولها كانت هذه المقتنيات الخاصة بكوكب الشرق مصدر فخر بالنسبة لها وكانت تنتهز أي فرصة للتباهي بهذه الأغراض وسط الزملاء والأصدقاء.

وتقول سناء أن جدتها أم كلثوم هي المسؤولة عن نصف نجاحها لكنها لابد وأن تثبت هذا النجاح هي الأخرى.

فهل تعود عقارب الساعة إلى الوراء وتتكرر الرحلة من قرية طماي الزهايرة إلى قمة المجد والعالمية؟ هذا تحديداً ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

اخترنا لك