صورة السيلفي أصبحت من الماضي صورتك ثلاثية الأبعاد في كوريا الشمالية

صورتك ثلاثية الأبعاد في كوريا الشمالية

أيمن الرفاعي

يلجأ معظمنا حاليا إلى توثيق لحظات حياته من خلال التقاط الصور التي تعبر عن لحظات شخصية أو ما يطلق عليه اسم” سيلفي” لكن هذه التقنية التي يعتبرها البعض متطورة و حديثة في طريقها إلى الزوال والإختفاء من حياتنا بلا رجعة.

ويرجع ذلك إلى ابتكار تقنية جديدة أحدث منها وكما نعرف جميعا فالجديد يقضي على القديم. فقد تم ابتكار تقنية جديدة في دولة كوريا الجنوبية تتيح طباعة تماثيل ومجسمات تشبه الشخص نفسه في أي هيئة أو وضعية وهي ما عرفت باسم تقنية ثلاثية الأبعاد.

ولكي يحصل الشخص على تمثال مصغر يشبهه يدخل إلى غرفة صغيرة مزودة بمائة كاميرا احترافية ليتم مسحه من كل الجهات وتحويله إلى نسخة رقمية قابلة للطباعة بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد.

وقال مدير الاستوديو الذي يقدم هذه الخدمة، كيون جونغ: “بإمكاننا التقاط صورة الأطفال أو الحيوانات الأليفة في لحظات، لأننا نستخدم كاميرات عالية الأداء.

 صورتك ثلاثية الأبعاد في كوريا الشمالية

ولم تجذب هذه التقنية الكوريين فحسب، بل دفعت السياح الأجانب أيضا إلى طلب تماثيل تشبههم، لاسيما أن هذا الأمر يستغرق وقتاً قصيراً نسبياً.

وقال أحد زبائن الاستوديو: “أردت أن أحفظ ذكريات جميلة عن كلبي البالغ أربعة أعوام ونصف العام، أي ما يعادل 30 عاما بالنسبة إلى البشر، لهذا جئت لالتقاط صورة ثلاثية الأبعاد له”.

وتبدأ تكلفة نسخ تمثال واحد بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد من 100 دولار، ويمكن أن تصل إلى أكثر من 300 دولار.

اخترنا لك