Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سر فقدان التركية سلمى أرجيك أو “السلطانة خديجة” لوزنها

الممثلة التركية سلمى أرجيك

فضيلة بودريش

ظهرت مؤخرا الممثلة التركية سلمى أرجيك، التي اشتهرت بدور “السلطانة خديجة”، جد رشيقة وبقوام جذاب بعد أن فقدت الكثير من وزنها، الذي ظهرت به مباشرة بعد وضع طفلتها الأولى شهر افريل الماضي، وجاء التساؤول حول.. كيف تمكنت من التخفيض من وزنها الزائد.. هل من خلال اتباع رجيم خاص، أم أن السر يكمن في طريقة أخرى؟

تمكنت عدسات الباباراتزي من التقاط صور حديثة، في آخر خرجة للفنانة التركية سلمى أرجيك، التي اشتهرت في الوطن العربي بـ”السلطانة خديجة”، حيث ظهرت سلمى فاقدة لوزنها الزائد، الذي ظهرت به بعد حملها بمولودتها الأولى.

وتأكد أن الفنانة التركية التي لديها جمهورها العريض في الوطن العربي، لجأت إلى ممارسة التمارين الرياضية، إلى جانب اتباع نظام غذائي خاص بحمية مضمونة النتائج ، سرعت من عودتها إلى طبيعتها الفزيولوجية، لتستأنف في الأيام القليلة المقبلة نشاط التمثيل، والحفاظ على ما حققته من شهرة في عالم الفن.

يذكر أن الممثلة سلمى أرجيك، ولدت وترعرعت قبل عودتها إلى بلدها الأصلي تركيا، بألمانيا ودرست في مدينة هام الألمانية، ثم انتقت في مسارها التعليمي تخصص الطب، والتحقت بالكلية التابعة إلى جامعة ويستفاليا ودرست الطب لمدة ثلاث سنوات، ثم فضلت تغيير التخصص وسجلت لتدرس علم النفس والفلسفة في جامعة هاجن، وتحولت بعد ذلك إلى عالم آخر مغاير احترفت فيه عرض أزياء، أي منذ عام 2000، وبعد تحصلها على لقب ملكة جمال تركيا، بدأ مسارها يتضح أكثر نحو عالم التمثيل.

وآخر حفل نظمته الممثلة التركية سلمى أو خديجة اسم شهرتها، احتفاءا بزواجها عام 2015 بألمانيا، وشاركها فرحتها الأقارب والأصدقاء، وصارت اليوم أم لطفلة عمرها بضعة أشهر فقط.

اخترنا لك