Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم: لم أقصد الإساءة للقرآن الكريم

المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم

أحمد محمود التقى المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم الذي واجه موجة كبيرة من الهجوم بعد انتشار فيديو يظهر فيه وهو يقرأ الفاتحة بصورة غير لائقة، ما كان سببا في قيام أحد المحامين بتقديم بلاغ ضده للنائب العام؛ فكيف واجه شعبان هذا الهجوم عليه وما تبريره لهذا التصرف وما رده علي إهانة علماء الأزهر، وهل قرر التوقف عن التدخين بعد تدهور صحته عدة مرات بسبب السجائر؟ هذه النقاط وغيرها يتحدث عنها لـ “اليقظة”..

* تعرضت لأزمات كثيرة ولكن أقساها اتهامك بالإساءة للقران ولعلماء الأزهر؟

بالفعل هذا أقسى اتهام أواجهه بحياتي؛ فالأمر لم يكن مقصودا. كل ما في الأمر أنني كل جمعة يحضر عندي المشايخ لقراءة القرآن وأحيانا يتخلل الجلسة بعض المرح والهزار.

* لكن تلاوة القرآن لا يصح معها المرح والهزار؟

بالفعل معك حق؛ ولكن الأمر ليس سخرية؛ فلا يمكن أن نجلس جميعا في وجوم وصمت. أحيانا يحدث بعض الهزار وهذا أمر طبيعي.

* لكنك ظهرت بالفيديو وكأنك لا تحفظ الفاتحة؟

هذا غير صحيح فبالتأكيد أحفظ الفاتحة جيدا.

* كم تحفظ من القرآن؟

الفاتحة وبعض الصور الصغيرة.

* ما زاد من الهجوم عليك تلاوتك للقرآن بدت وكأنك تقوم بتلحينه؟

تلاوة القرأن تعتمد أساسا على اللحن.

* القرآن لا يتم تلاوته باللحن على الإطلاق فمن أين أتيت بهذا الكلام؟

أعرف لكن مقامات الغناء مثل الرصد والنهاوند والسيكا؛ يستخدمها بعض القراء في التلاوة، وهذا ما فعلته ليس بقصد السخرية، لكنني أردت تقليد الشيخ في قراءة القرآن لأبدو وكأنني أرتل مثلما يفعلون.

لزمة لا تفارقني

* ولماذا ختمت قراءتك للقرآن بجملة “بس خلاص” التي تستخدمها في كل أغنياتك؟

لم أختم القراءة بهذه الكلمة؛ كل ما في الأمر أن الشيخ يعرف أنها لزمة لا تفارقني؛ فقالها بعد انتهائي من التلاوة فقلتها مثله، وهذا أيضا لم يكن أمرا مقصودا.

*كيف تم تصوير وتسريب الفيديو؟

يبدو أن ابن الشيخ صوره بهاتفه ونشره على الانترنت.

* ماذا ستفعل في البلاغ المقدم ضدك وهل تم استدعاؤك للتحقيق؟

لا؛ لم يستدعني أحد إلى الآن؛ وأنا جاهز لأي تحقيق ولست قلقا من الأمر؛ لأنني لم أكن أقصد وكل من شاهد الفيديو سيتأكد من ذلك؛ والجمهور يعرفني جيدا ويعرف أنني لا يمكن أن أتصرف بهذه الطريقة؛ وأنا مدرك أنني أقوم بشيء خاطئ تجاه ديني وتجاه القرآن، والشيخ أيضا تم تقديم بلاغ ضده واتصل بي يقول لي انظر ماذا حدث، ولكن الأمر سيمر إن شاء الله.

* كيف تعامل معك الجمهور بعد هذا الموقف؟

يعاملونني مثل السابق؛ لأنهم واثقون أنني لم أسئ للقرآن، ولا أجرؤ على ذلك فأنا مسلم وقمت بعمل عمرة خمس مرات، وحججت بيت الله فكيف أهين القرآن.

* هل ستستمر في عمل جلسة التلاوة الأسبوعية؟

بالتأكيد سأظل أدعو المشايخ كل أسبوع؛ لكن سأحاول الالتزام أكثر المرات القادمة حتى لا أقع في مثل هذا الخطأ مرة أخرى.

خطأ مني

*وبماذا ترد علي إساءتك لمشايخ الأزهر؟

اعترف أن هذا خطأ مني لكني لم أقصد الإهانة ولا الاساءة لعلماء الأزهر ومشايخه، ولو اعتبروها كذلك فأقول لهم أنا آسف سامحوني.

*كنت في المستشفى مؤخرا طمأن الجمهور على صحتك؟

بالفعل كنت هناك بسبب السجائر؛ حيث قاموا بعمل بعض الحركات التي يقوم بها الأطباء كل مرة؛ والحمد لله خرجت من المستشفى بسلام.

* ألم تقل أنك ستقلع عن التدخين؟

أقلعت بالفعل عن التدخين منذ خمس سنوات ولم أعد أشرب السجائر؛ لأن صحتي تدهورت تماما بسببها.

*بماذا تنصح جمهورك فيما يتعلق بالسجائر؟

يكفي أن أؤكد لهم أنني كل فترة أذهب للمستشفى بسبب السجائر التي أثرت على صحتي بشكل كبير، وما أشعر به من ألم أتمنى ألا يشعر به أحد، فالسجائر بالفعل قاتلة وعلى كل من يتناولها الإقلاع عنها فورا.

*هل تسمع أغاني المهرجانات؟

ليس طوال الوقت؛ ولكنني بالتأكيد أسمعها خاصة أنني أعيش في منطقة شعبية والكثيرون من حولي يسمعونها.

 

عادات سيئة

*هل يعجبك أوكا وأورتيجا ومن يعجبك غيرهما؟

لا بأس بهما فأوكا وأورتيجا جيدان، وأغاني المهرجانات لون من الغناء لا بأس به، وأسمعهما أحيانا وسمعت مؤخرا أغنية “عورني أعورك” لفريق شبيك لبيك “مفيش صاحب”.

*وهل ترى أنه من اللائق تقديم كلمات مثل “عورني أعورك” في أغاني؟

لا طبعا هذه الأغاني تعلم الشباب عادات سيئة؛ وهي سبب في تدهور سلوكيات العديد من الشباب، وأغاني المهرجانات هي مجرد موضة وستنتهي.

*ولكنك قلت إنك ستغني مهرجانات؟

بالفعل قلت ذلك لكنه كان مجرد كلام.

بلطجة وفساد

*هل تعجبك أفلام السبكي؟

لا تعجبني نهائيا ولم يعرض على المشاركة في أفلام السبكي من قبل، ولو عرضت علي هذه الأفلام فلن أعمل بها؛ لأنها تعلم الناس البلطجة والفساد، وهي التي تسببت أساسا في شهرة وانتشار أغاني المهرجانات، وانتشار العديد من العادات السيئة التي أصبحنا نراها في الشارع مثل الرقص بالأسلحة البيضاء، وإلقاء الأموال بسفه على الراقصات، وغيرها من الأشكال غير المقبولة اجتماعيا على الإطلاق.

*هل أنت مع مقاطعتها؟

أنا مع مقاطعة كل عمل سيئ، فعندما يشاهد الشباب سنجا ومطاوي وخناقات وفلوس تلقى علي أجساد الراقصات بالتأكيد سيكون هذا سلوكهم.

* ألم تشتاق للتمثيل؟

بالتأكيد أتمنى العودة للتمثيل مرة أخرى؛ لكنني أريد المشاركة في عمل يحمل قيمة وهدفا مثل “مواطن ومخبر وحرامي” ولا يوجد الآن أفلام بهذا الشكل، ولقد جربت تقديم فيلم آخر وهو “فلاح في الكونجرس” ولكنه كان دون المستوى؛ لذا فلن أقدم أي فيلم والسلام.

*هل كل أولادك يغنون؟

نعم لدي 5 أولاد يغنون.

* هل جميعهم ناجحون أم منهم من يغني باسمك؟

هناك الموهوب بالفعل وهناك من يغني بسبب أنه ابني، ولكني لم أقل من منهم كذلك كي لا أضايقه.

*مين معلم الغناء الشعبي في مصر؟

المعلم الكبير هو أحمد عدوية فهو أهم مطرب شعبي في مصر والوطن العربي، ولم يستطع أحد أن يقدم ما قدمه عدوية، ومن النجوم أيضا في عالم الغناء الشعبي المطرب الراحل حسن الأسمر الذي يعتبر في المكانة الثانية بعد أحمد عدوية.

حب الناس

*وما مكانة شعبان عبدالرحيم بين مطربي الأغنية الشعبية؟

أنا آخر واحد في القائمة؛ فلا يهمني مكاني في القائمة وكل ما يشغلني هو حب الناس.

*دخلت عالم المشاريع من خلال مقلاة فلماذا أقدمت علي هذا المشروع؟

الأمر لم يكن مقصودا فكل ما هنالك أنني اشتريت محلا وكنت أجلس فيه ألعب مع كلب عندي؛ ثم فكرت في مشروع حيث لم أجد أي مقلاة في المنطقة التي أسكن فيها، وبالفعل نجحت المقلاة جدا ويعمل بها الآن 5 صعايدة.

* هل تنوي عمل مشروعات أخرى؟

لا يكفي هذا المشروع فلا أفكر في تقديم أي مشاريع أخرى.

*ما الجديد لديك؟

لا يوجد جديد الآن فالأغاني التي أقدمها موسمية حسب المناسبات ولا يوجد جديد الآن.

اخترنا لك