Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رامز جلال كان ضحية شاروخان وليس العكس

النجم الهندي العالمي شاروخان

حل النجم الهندي العالمي شاروخان ضيفاً على برنامج “رامز تحت الأرض” وكان من المفترض أن يقع شاروخان فريسة لرامز جلال كما يحدث في العادة ولكن جاءت أحداث الحلقة عكس المتوقع تماماً.

فمنذ اللحظات الأولى ظهر النجم البوليودي متمتعاً بقدر هائل من الثبات والاستقرار النفسي.

فمع ارتياد السيارة التي تقله لبعض الطرق الوعرة والمطبات والرمال المتحركة لم يصدر منه أي تصرف يعبر عن خوفه أو ارتيابه.

ولم تُجد صرخات الممثلة التي ترافقه نفعاً، فلم يتخل الرجل عن هدوئه وثباته الانفعالي. هنا يفقد القائمون على البرنامج قدر كبير من المتعة التي يشعرون بها وسط صرخات وعويل النجوم، لكن المشهد لم يكتمل بعد، فعندما غرقت السيارة في الرمال المتحركة يحاول شاروخان التمالك، بل ويقوم بإنقاذ السائق من الغرق في الرمال المتحركة ويحاول الدفع بالممثلة التي لم تكف عن الصراخ إلى خارج الرمال المتحركة. ظهر الرجل وكأنه يقوم بتمثيل أحد مشاهد الإثارة، فقد كان جلياً للجميع الهدوء والثبات وعدم الخوف من الموقف.

عندما جاء رامز في صورة حيوان مفترس كان شاروخان له بالمرصاد أيضاً، فقد قام النجم الهندي بترويع هذا الحيوان الغريب الذي انشقت عنه الأرض، كما حرص على إلقاء الرمال في وجهه في محاولة منه لترويعه.

تتضح قوة الثبات الانفعالي لدي شاروخان بعدما اكتشف المقلب، حيث لم يتغير الأداء كثيراً ولم يحاول الانتقام بعنف أو تهور كما يفعل معظم الضيوف.

ربما تكون هذه الحلقة من أقل الحلقات التي لم يضحك فيها الجمهور كثيراً نظراً للجمود والهيبة والثبات الذي ظهر به شاروخان، ولكنها من أروع الحلقات التي تعطي درساً بأنه ليس كل من يظهر على الشاشة نجماً.

فقد استعرض شاروخان مقومات النجم الحقيقي بلا اسفاف أو ألفاظ خارجة. في الحقيقة ظهر رامز جلال كتلميذ بليد في مدرسة شاروخان.

اخترنا لك