Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شهد العازمي: حبك الصحيح لذاتك مفتاح سعادتك!

شهد العازمي

حاورتها: أمل نصرالدين

* كيف تعرفين نفسك للقراء؟

فتاة كويتية، عمري ٢٢ سنة، أحب البساطة في الحياة بشكل عام خاصة في الملابس والشكل والمظهر، وتستهويني متابعة الموضة والأزياء والميك أب.

ما طبيعة دراستك؟

تخرجت من الكلية الأسترالية، تخصص تجارة عامة تسويق.

* كيف بدأت قصتك مع وسائل التواصل الاجتماعي؟

كانت البداية بفتج حساب عبر موقع “تويتر”، بعدها بدأت أضع تجاربي مع كل منتج جديد أقوم بتجربته وكنت أتكلم عنه بكل صدق من واقع تجربتي الشخصية.

* وكيف تطور الأمر؟

مع مرور الأيام حين رأيت مدى شغف الفتيات بهذا الأمر واهتمامهن به، قمت بتكثيف ذلك الأمر وزيادة تركيزي واهتمامي فبدأت بعرض تجاربي على مواقع التواصل الأخرى وعلى مدونتي وعلى “السناب شات” و”الانستغرام” أيضا. فبدأت رحلتي مع الـ followers وكان الأمر مصادفة ولم أسعى له يوما.

أحب ذاتي

* كيف تحب شهد العازمي ذاتها؟

أحب ذاتي بما وهبني الله من مميزات تخصني وأسعى دائما لتصحيح عيوبي لاكون الأفضل في نظر نفسي.

-أضع نفسي دائما في قائمه الأولويات لأني لن أستطيع أن أسعد غيري دون إسعاد نفسي أولا.

– لا أنتظر السعادة من أحد بل أسعد نفسي بنفسي فأنا مكتفية ذاتيا.

* هل حبك للموضة والماكياج بدأ منذ صغرك؟

أحب الموضة والماكياج منذ صغري لكن اهتمامي الفعلي بها بدأ وعمري ١٨.

 * كيف تصقلين موهبتك وكيف تطورين ذاتك؟

من خلال متابعة آخر صيحات الموضة أولا بأول وفي بعض الأحيان من خلال ما يوجه لي من نقد.

* كيف تصبحين مبتكرة وتبتعدين عن التقليد؟

أبحث دائما عما يناسبني أنا ويلائم مظهري وشكلي، فعلى سبيل المثال حين أضع الماكياج، أبحث عن وضع لمسة جديدة في كل مرة تميزني وتلائم ملامحي مرة من خلال التغيير في الألوان ومرة أخرى من خلال التكنيك المستخدم كطريقة رسم العين المهم أن أكون راضية عن شكلي.

* هل لديك هوايات واهتمامات أخرى بخلاف الموضة؟

أكيد أحب السفر والمغامرات وأهتم بالرياضة بشكل كبير وتعتبر بالنسبة لي روتينا يوميا لا يمكن الاستغناء عنه.

* ما رأيك بالفتاة الكويتية من ناحية الموضة؟

كل فتاة خليجية أو عربية لها جانب يميزها، لكن في رأيي الفتاة الكويتية تعتبر السبّاقة في مجال الموضة والبحث عن كل ما هو جديد دائما، سواء في اللبس أو الستايل على مستوى الخليج وهذا شيء يسعدني حقا.

* هل اختلفت شخصيتك بعد أن دخلت عالم الشهرة؟

نعم اختلفت شخصيتي بعض الشيء.

كيف ذلك؟

أصبحت اجتماعية أكثر وبدأت أنفتح على العالم أكثر، وأصبحت أتعامل وأتحدث مع مختلف الشخصيات دون خوف، كذلك صرت أكثر وعيا وتفكيرا في مستقبلي وأكثر حرصا وتركيزا واهتماما لكل نجاح أحققه سواء كان بسيطًا أم كبيرًا وأستمد من الدافعية للاستمرار.

اعتراض بسيط

* ما رأي الأهل والمحيطين في اقتحامك لهذا المجال؟

في بداية الأمر واجهت بعض الاعتراض البسيط من قبل الأهل وهذا أمر متوقع ولكن في النهاية تقبلوا الأمر.

* هل زادت صداقاتك أم قلت بعد الشهرة؟

زادت بالنسبة لزملاء العمل، لكن صديقاتي المقربات قليلات ويعددن على الأصابع.

* كيف اكتسبت مهارة النصيحة للآخرين رغم حداثة عمرك؟

بالأسلوب الحلو الراقي بدون تجريح. وفي الوقت ذاته بالصدق معهم.

* كيف أفادك السفر بشكل عام وفي مسألة الموضة والماكياج بشكل خاص؟

السفر فوائده لا تنتهي فمن خلال الاحتكاك بحضارات وثقافات مختلفة تكتسبين بعدا جديدا في شخصيتك، وفي مجال الموضة والماكياج، فمن خلال السفر للدول الأجنبية بدأت أتأثر ببساطتهم مما انعكس على ماكياجي واختياري للألوان الهادئة التي تبرز الملامح، وفي الوقت ذاته تظهر الوجه بشكل طبيعي ومريح وتعلمت أيضا أن لكل فصل ألوانه المناسبة له، فما يناسب الصيف بوهجه وتألقه لا يمكن وضعه في الشتاء الذي يحتاج الدفء وهكذا.

* ما أحب الألوان لقلبك؟

الأسود والأزرق والأبيض.

* هل تحتفظين بكل ما تقتنيه من ملابس وإكسسوارات أم ماذا تفعلين بها؟

ليس دوما، فهناك قطع تكون عزيزة علي وأحبها فأحتفظ بها وما لا أحتاج إليه أعطيه لمن يحتاجه من الأهل والمقربين.

* ماذا يعني التسوق بالنسبة لك؟

إحدى الوسائل التي تسعدني.

 

ماركة محددة

* ما ماركتك المفضلة في الملابس.. الماكياج.. العطر.. الحقائب والأحذية؟

لا يوجد ماركة محددة أتقيد بها، فأنا عموما أبحث في كل الأذواق وأختار الذي أجده مميزا ويناسبني، المهم أن تكون القطعة مرتبة وذوقها عال.

* هل تحكمين على المظهر أم الجوهر؟

جوهر الإنسان هو الأساس بالتأكيد في حكمي، وهذا لا يأتي إلا بالمعرفة ولكن المظهر مهم ويكون عنوانا أو مقدمة لصاحبه، فلا يمكن الاستهانة به أيضا ولكن أن يكون المظهر هو الأساس فأنا أرفض هذا المبدأ.

* ما طموحك المستقبلي وأين ترين نفسك؟

حاليا أعمل على استكمال دراستي وبإذن الله أتوفق فيها، وأتمنى أن أكون إنسانة ناجحة بحياتي وعملي.

 * إلى أي الأبراج تنتمين؟

برج الأسد.

* ما الكلمة الأخيرة التي تحبين توجيهها للفتيات المعجبات بك؟

لا يوجد أغلى من النفس، فأنصح كل فتاة أن تعرف كيف تحب نفسها وذاتها بشكل صحيح وأن تهتم بها وتسعى إلى إسعادها، فهذا طريقكك لإسعاد من حولك.

اخترنا لك