Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الإعلامية شهد حسن: مستحيل مقارنتي بــ سهير القيسي

شهد حسن

زهرة الصيدلي التقت الإعلامية العراقية شهد حسن التي تمتلك كل المقومات الناجحة والتي أهلتها لتحتل المركز الأول كأفضل مذيعة عراقية من خلال استفتاء جماهيري كبير، هذا التتويج قرب المسافة بينها وبين جمهورها بفترة زمنية سريعه جدا، التقينها لتحدثنا أكثرعن هذا التتويج وعلاقتها مع الإعلام.

بعد حصولك على المركز الأول كأفضل مذيعة عراقية ما الذي أضافه لكِ هذا التتويج؟

  • أضاف لي الكثير من الناحية المعنوية وأيضا من الناحية العملية وجعلني أحمل مسؤولية كبيرة جدا من ناحية اختياري للبرامج وطريقة تقديم الأفضل، لكي أكون عند حسن ظن الجميع وكل شخص صوت لي ووضع ثقته باسمي.

وهل كان ذلك مفاجأة لك،علماً أن سهير القيسي يعتبرها البعض المذيعة العراقيه الأكثر شهرة؟

  • نعم مفاجأة ولم أكن أتوقع النتيجة، أما من ناحية سهير القيسي أولا كان التصويت جماهيري، ثانيا سهير القيسي هي الإعلامية الأولى في العراق ومستحيل مقارنتي بسهير، أنا شخصيا أعتبرها مثلي الأعلى وأتعلم من مسيرتها الإعلامية.

ما الذي جعلك تدخلين مجالاً صعبًا مثل الإعلام؟

  • أعشق هذا المجال منذ الصغر وكنت أتمنى الدخول في هذا المجال رغم رفض الأهل ولكن الحمد لله تحقق الحلم.

اكتشاف القدرات

تنوعت برامجك بين الفنية والرياضية والصباحية، برأيك يمكن لمقدمة البرامج أن تكون مرغمة على تقديم برنامج لا تنتمي له؟

  • بالطبع لا ولكن أحيانا هذا التنوع مطلوب وخصوصاُ في بداية مشوار كل مقدمة أو مقدم برامج لاكتشاف القدرات والإمكانات وأيضا الميول الصحيحة لنوعية البرامج التي يرغبها.

كيف استطعت اجتذاب جمهور المشاهدين إليك وتمكنت من لفت انتباههم؟

  • كل شخص مبتدئ بمجال معين يحتاج لشخص ذي خبرة ومعرفة كي يعطيه كل النصائح المهمة في مشواره، أنا في هذا الموضوع كنت محظوظة في تعرفي على إنسانة قدمت لي الكثير من كل النواحي الخاصة في المهنة ولولا وجودها في حياتي العملية لم أستطع لفت الانتباه بمدة زمنية قصيرة فكل الشكر إلى مديرتي (نادين مبارك).

“يوم جديد” ما الذي أعجبك في هذا البرنامج وما الذي أزعجك؟

  • أول ظهور لي كان مع برنامج “يوم جديد” عجبني كل شيء في هذا البرنامج  من الألف إلى الياء من الفقرات  والزملاء واللوكيشن وأيضا اسم البرنامج والشيء الوحيد الذي أزعجني هو تركي للبرنامج .

ميول سياسية

هل تعتقدين أن المرأة كمقدمة برامج قادرة على التعاطي مع السياسة والسياسيين؟

  • في الغالب نعم، وأيضا يعتمد اعتمادا كليا على شخصية المقدمة وميولها للسياسة.

وهل لديك رغبة في تقديم برامج سياسية أو ثقافية مستقبلا؟

  • لا، أنا بعيدة كل البعد عن السياسة ولكن برامج ثقافية أكيد نعم.

ما هو سبب انتقالك من العراق إلى الولايات المتحده الأمريكية، هل هو الجري وراء الفرص أم البحث عن هدف معيّن لم تجديه بعد؟

  • كثيرة هي الأسباب، أولا الوضع الأمني وعدم الاستقرار، ثانيا الحصول على أهداف معينة وفرص أكبر وتوسيع الطموح.

منافسة شريفة

التنافس بين المذيعات هل يؤدي إلى التميز؟

  • بالتأكيد نعم المنافسة الشريفة بين المقدمات بتطوير الذات والمعرفة والتعلم المستمر تولد التميز.

تزخر العديد من الفضائيات العراقية بمقدمات البرامج كيف تجديهن، وما أكثر ما يلفت سمعك وبصرك فيهن؟

  • أنا لا أستطيع تقييم زميلاتي، ولكن أتمنى أن تحقق الإعلامية العراقية النجاح ويكون لها اسم في القنوات العربية.

الشكل الجميل لا بد منه، فما فائدة مذيعة بلا جمال..   ما رأيك؟

  • كل إنسان يمتلك صفة الجمال ولكن كيف يوظف هذه الصفة، ممكن نرى مقدمة قليلة الجمال ولكن تمتلك اللباقة والأناقة والجاذبية وأيضا الشخصية بالمقابل نراها جميلة ومحبوبة وفي بعض المقدمات جميلات في الشكل لكن المضمون لا شيء يذكر، بالتالي تصبح غير جميلة.

وهل تعتبرين جمال المذيعة نعمة أم نقمة؟!

  • نعمة، إذا عرفت تستخدم جمالها بكل حشمة.

شائعة المذيعات

رأيك في الشائعات التي تطال المذيعات؟

  • الشائعات مشكلة حقيقية تواجه المقدمات من قبل أناس لا عمل لديهم، وفي بعض الأحيان تسبب أزمة نفسية للمقدمة، ولكن الآن أصبح من السهل اكتشاف الحقيقة عن الشائعة بوجود السوشيال ميديا.

هل طالتك شهد إحدى الشائعات؟

  • الحمد لله لأ.

عروض مقدمة

هل تلقيت عروضا من قنوات فضائية؟

  • نعم وتحديدا في هذه الفترة هناك عروض من قنوات عراقية وأيضا هناك عرض من قناة عربية ولكن لم يتم الاتفاق مع أي قناة بعد.

وما هي الشروط أو أهم المميزات لقبولك أي عرض للعمل في إحدى القنوات؟

  • مدة العقد وأيضا تكون لي حرية القبول أو الرفض لنوعية البرامج واختيار الملابس هذه هي أهم الشروط.

أتتك فرصة تقديم برنامج رياضي، هل أنتِ من عشاق الرياضة؟

  • (تبتسم) بالحقيقه لا لم تأتيني.

لو عرض عليك التعليق على المباريات ماذا ستفعلين؟

  • لو اضطررت للأمر سوف أعلق.

ألا تشعرين أن العمل في المجال الرياضي يسهل من عملية انتشار المذيعة، كونه مجالا اختص به الرجل؟

  • بالسنوات الأخيرة أصبح للمرأة دور في مجال الرياضة أما من ناحية الانتشار فكل الشعوب العربية هي شعوب تعشق الرياضة ومهتمة في هذا المجال، فأكيد يساعد في انتشار المذيعة بشكل أكبر وأسرع .

خبيرة تجميل

إذا لم تكوني مذيعة فما هو المجال الذي كنت ستدخلينه؟

  • مصممة إكسسوارات أو خبيرة تجميل.

هل تختلف شخصيتك أمام الكاميرا وبين واقع الحياة العادية؟

  • الكاميرا لها خصوصية ما، من الممكن تجاوزها ولكن لاتختلف كثيرا شخصيتي في الحياة الاعتيادية عن الكاميرا.

هل تفكرين بالتمثيل؟

  • لا لم أفكر، ولكنني متابعة للمسلسلات السورية والخليجية ومعجبة بشخصية الكثير من الممثلات والممثلين، لكن لو عرض علي التمثيل وعلى مستوى جيد ممكن أفكر بالموضوع .

هل تؤمنين بالاختصاص في العمل؟

  • نعم ولكن الاختصاص يأتي من بعد تنوع واكتشاف الميول.

هل تواكبين الأزياء والموضة؟

  • نعم كثيرا.

اين النجاح والفشل منك؟

  • النجاح لم يتحقق بالشكل المطلوب، أما الفشل فيكون بأمور بسيطة وأتعلم منه.

تعجبك الشهرة؟

  • الشهرة لها أمور إيجابية وأمور سلبية ولكنها تعجبني.

هل انتقدك أحد؟

  • إلى الآن لم توجه لي أي انتقادات قاسية.

طعم النجاح الحقيقي

ما هو طموحك وإلى أين تريدين الوصول؟

  • طموحي لم يتوقف عند نقطة معينة ومشواري طويل، أنا حققت شيئا بسيطا من طموحي، وأتمنى الوصول إلى طعم النجاح الحقيقي.

ماذا تعني لك هذه الكلمات:

الكذب: يؤدي إلى فشل كل علاقة.

الحب: سعادة الحياة.

الخيانة: شعور مؤلم وتفقدني الثقة بالكثيرين.

المال: وسيلة ضرورية.

الانستغرام  وسيلة رائعة للتواصل كيف استفدتِ منها؟

  • الانستغرام من أكثر وسائل التواصل الاجتماعي التي أستخدمها، استفدت منها كثيرا وخاصة بجلب الفرص والتعرف على أشخاص محبين.

كيف تمضين أوقات الفراغ وهل لديك اهتمامات غير إعلامية؟

  • في هذه الفترة عمل ودراسة فقط، وقتي لا يسمح لي بغير ذلك.

لو ترك لك حرية اختيار تقديم برنامج ماذا ستقدمين؟

  • سأقدم البرامج الفنية الحوارية.

ومن أول شخصية فنية سوف تحاورينها؟

  • أتمنى محاورة القيصر الفنان كاظم الساهر.

ما نصيحتك لكل من ترغب في دخول مجال تقديم البرامج؟

  • نصيحتي أن تدخل هذا المجال عن حب ورغبة في مجال الإعلام لأنه سلاح ذو حدين، مجال جميل وممتع وبنفس الوقت متعب جدا وصعب وأتمنى التوفيق للجميع.

اخترنا لك