الفنانة البحرينية شيلاء سبت: صدقوني.. جمالي طبيعي!

شاركShare on Facebook5Tweet about this on Twitter1Share on Google+2Pin on Pinterest1Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Email this to someonePrint this page

الفنانة البحرينية شيلاء سبت

علي الشويطر بعدسة مناي تقي حاور الفنانة البحرينية شيلاء سبت التي كشفت الكثير عن المراحل التي مرت بها في مجال حياتها الفنية، وسبب دخولها للوسط الفني، الذي تراه ليس مكانها. والآن أترككم مع التفاصيل.

  •   كنت متواجدة في الكويت في الفترة الماضية ما سبب هذا التواجد؟

نعم كنت متواجدة في الكويت منذ فترة من أجل أن أصور دوري في مسلسل “الويل” الذي تغير اسمه إلى “جار القمر”، وطبعاً عندما كان اسمه “الويل” كنت أنا كل الويل بهذا العمل، حيث أقدم شخصية مختلفة ولم يسبق لي أن قدمتها بأي عمل سابق، وهي شخصية الفتاة الشريرة، وصراحة المخرج سائد الهواري أعطاني فرصة كبيرة بهذا العمل، فهو استطاع أن يخرج كل الشر الذي بداخلي والذي لم أخرجه في حياتي الطبيعية، والحمد لله أنني لم أخرجه (تضحك). وأنا بهذا العمل أقدم دور بطولة بجانب أبطال العمل كالفنانة إلهام الفضالة وزهرة عرفات.

  •  في الفترة الماضية انتهيت من تصوير مجموعة من الأعمال مثل “الويل” و”السلطانة” و”سكن الطالبات” و”بنات الجامعة” و”الوداع” كلمينا عنها؟

طبعاً الكل عرف أن “سكن الطالبات” عرض ولاقى صدى طيبا ونجاحا كبيرا جدا، وأنا سعيدة بهذا النجاح. والحمد لله أنه تم عرضه بنفس الوقت الذي شاركت به في مسابقة ملكات جمال العالم في الهند، وفي نفس وقت فوزي بلقب ملكة جمال الشرق الأوسط أيضاً. وصراحة كانت هذه الفترة أحلى فترة بحياتي، خصوصاً أنني حققت كل هذا النجاح في فترة تعتبر قصيرة وبسيطة جدا. أما بخصوص مسلسل “بنات الجامعة” فهو لم يحقق النجاح الذي كان متوقعاً، ولكن الحمد لله عوضناه في مسلسل “سكن الطالبات”. أما فيما يتعلق بمسلسل “الوداع”، فقد عرض أيضاً على قناة أبوظبي وحقق نسبة مشاهدة جيدة، أما مسلسل “جار القمر” فسوف يتم عرضه في رمضان. وبالنسبة لـ “السلطانة” فهذا العمل انتهيت من تصويره منذ سنتين تقريبا، وسوف يعرض في رمضان المقبل أيضاً.

الوسط الفني

  •   سمعنا أنك كنت رافضة دخول الوسط الفني ولكنكِ دخلتِ.. حقيقة هل تفاجأتِ به؟

نعم، أنا لم أكن أريد أن أدخل الوسط الفني بتاتا ولا حتى أن أكون ممثلة، فكنت دائماً أقول أنا لا أريد أن أمثل، وعندما دخلت الوسط الفني لن أقول تفاجأت لأن في كل مجال هناك السيئ والحسن، ولكن النسبة الأكبر من المتواجدين بالوسط الفني غير متعلمين، وأسلوبهم ليس بالأسلوب المتحضر. وهذا هو الشيء الوحيد الذي يجعلني أشعر بأن هذا المكان ليس بمكاني.

  •   إذاً أين هو مكانك؟

صراحة أنا خريجة جامعة نيويورك، وقضيت أكثر فترات حياتي هناك، وتعلمت أشياء كثيرة، وتعرفت على أناس من مختلف الجنسيات. وكانوا جميعا مناسبين لي من حيث الثقافة والفكر، وهذا ما لم أجده في الوسط الفني.

  • سبب دخولك المجال الفني؟

أنا لم أدخل المجال الفني لغرض معين لأنني والحمد لله قبل دخولي لهذا المجال حصلت على الكثير من الألقاب، ومن هذه الألقاب حصولي على لقب “ملكة جمال البحرين” في مسابقة “البحرين توب موديل”، فدخولي للفن كان كهواية وعمل وليس للعب أو لتضييع الوقت أو للتعرف على المشاهير.

  •   قصة حصولك على لقب ملكة جمال البحرين كيف أتت؟

قبل أن أبدأ التمثيل وبعد أن تخرجت في الجامعة كنت أحب التصوير، لذا كنت أصور نفسي مع مصورين، ومع ميك أب أرتست، فكانت صوري تنتشر بشكل كبير وغير طبيعي، ما جعل الكثيرين من الناس يأتون لي ويطلبون مني الموافقة على تصويري، وطبعاً كنت أعمل هذا كهواية ودون مقابل، لأنني لا أعتبر هذا عملا بل هواية.

وبعد ذلك تم اختياري للمشاركة في مسابقة “البحرين توب موديل”، وفزت بلقب “ملكة جمال البحرين”، ومن ثم شاركت في مسابقة ملكة جمال الشرق الأوسط وفزت باللقب أيضا، وللعلم أنا لم أفز من خلال الشكل فقط بل بالأسئلة والمواهب.

  •  هل تعرضتِ لمواقف ضايقتك في الوسط الفني؟

نعم تعرضت لمواقف كثيرة لدرجة أنني أصبحت لا أرد على أحد، لأن تربيتي تمنعني من الرد في مثل هذه المواقف.

  •  كيف تتجنبين الوقوع في مثل هذه المواقف؟

أبتعد نهائياً عن الاحتكاك بأي شخص، ولا أجلس مع أحد، ولا أتحدث في شيء لا يهمني، خاصة أنني لا أحب أن أسمع كلاما عن أحد، ولا أسمح لأي شخص أن يتكلم أمامي عن أي زميل أو زميلة، لذا تجدني أقوم بعملي فقط، وتصوير مشاهدي ومن ثم أخرج.

  • يبدو من خلال حديثك أن صداقاتك بالوسط الفني محدودة؟

لا بالعكس لدي أصدقاء ولكن كما ذكرت سابقاً أنا بطبعي لا أحب أن أحتك كثيراً بأحد، وأيضاً لا أحب أن أتكلم عن شخص وهو غائب، ولا أسمح لصديقتي أو زميلي بأن يتكلم عن زميل أو زميلة لي بظهر الغيب، فحقيقة لا يوجد شخص كامل، والكل له عيوب، وهذه هي طبيعتي حتى في حياتي العادية خارج الوسط الفني.

إنسانة مسالمة

  • هل صحيح أنك فكرت في الاعتزال؟

لا ليس اعتزالا بالضبط، ولكن لا أخفيك أن هناك شعورا يأتيني على فترات آخرها منذ فترة وهو شعور بالتعب، ورغم أن التمثيل شيء جميل ورائع إلا أنني إنسانة حساسة، ولا أتحمل أي شخص يضحك بوجهي ومن ورائي يطعن بظهري، فكثير من هذه المواقف حدثت لي ما جعلني أفكر في أن أسحب نفسي من الوسط الفني والتمثيل بهدوء، حيث إنني إنسانة مسالمة جداً ولأبعد الحدود.

  • هل أنتِ إنسانة بيتوتية؟

لا لست فتاة بيتوتية بالعكس أنا إنسانة اجتماعية جدا، وأحب الناس كثيراً، وأحب الرياضة وأمارسها بشكل شبه يومي تقريباً، ولكن هناك مشكلة وهي أن ملامحي تدل على أنني فتاة مغرورة، ولا أحب الناس. وطبعاً هذا غير صحيح فأنا مسالمة فقط.

  • ما الرياضة التي تمارسينها؟

ركوب الخيل ولعب كرة السلة وأيضاً والتايكوندو حيث إنني حاصلة على الحزام الأسود. وأتذكر أنني في أيام المدرسة كنت ألعب الجمباز. فالرياضة معي منذ الصغر، ولا يمكن أن أتركها، لأنني أحبها بشكل كبير.

  • جمالك هل ترينه نعمة؟

أراه نعمة لأنها من الله سبحانه وتعالى، حيث خصني بهذا الجمال، الذي أعتبره بوابة دخولي لعالم الفن كصورة أولى، وأيضاً بفضل ملامحي الجميلة بإمكاني أن أجسد الكثير من الأدوار المختلفة كالشريرة والطيبة. ولا أخفيك أن جمالي جعل الناس تحبني بشكل كبير. ولكن للأسف هناك نفوسا مريضة من الفنانات يغرن من شكلي وبشكل غير معقول، وأنا ليس بيدي شيء، والمفروض من الفنانات ألا يغرن من جمالي فهذه نعمة من الله. وصراحة لو أنهن غرن من أعمالي فليس لدي مانع ولن أعترض عليهن.

  • هل طالتك بعض الشائعات؟

نعم، وتضايق كثيراً لدرجة أن الشائعات أصبحت لا تؤثر في، ولا أرد عليها لأنني اكتشف لو أنني رددت على كل شخص يطلق شائعة سوف أعطيه مكانة أكبر بكثير من مكانته. والشيء المهم في الموضوع أنني – أساساً – لا أريد أن أحصل على الشهرة عن طريق الشائعات والرد عليها.

  • ما رأيك في الفنانة التي تتعمد إطلاق الشائعات على نفسها كي تحصل على الشهرة؟

برأيي أن الفنانة التي تتعمد إطلاق شائعة على نفسها هي ليست بفنانة، ولا ترتبط بالفن، حيث إنها ترى أن الشائعة هي الطريق السريع الذي من خلاله تصل إلى الشهرة. وفعلاً للأسف تجد البعض من الجمهور ينشغل بالشائعة ويتداولها ما يجعلها تحصل على ما تريد، وتحقق الشهرة الزائفة.

حكاية زواج

  • إذاً ما حكاية زواجك من لاعب فريق ريال مدريد والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو؟

صراحة كانت مزحة ولكنها أخذت حيزا وسمعة كبيرة في جميع الوسائل الإعلامية. وللعلم أنا لم أتعمد أن أطلق شائعة على نفسي بل – فعلاً – أنا معجبة بكريستيانو رونالدو، وهذا أمر طبيعي.

كل شخص في العالم لديه شخصية معجب بها، وهذا ليس بعيب أن تكون فنانة معجبة بشخص. وللعلم أنني أتابع الرياضة خاصة كرة القدم، ومن اللاعبين الذين أحبهم كريستيانو وكاسياس.

  • ماذا عن رجل الأعمال السعودي الذي طلبك للزواج وقدم لك شيكاً بـ 7 ملايين ريال كمهر؟

طبعاً هذه حقيقة وليست شائعة، فهناك شخص بعث لي على الوتس أب صورة الشيك. وهذا الموضوع زاد من الرجال الذين يريدون خطوبتي والزواج مني (تضحك). فقلت لهم إنني لست للبيع. ولا أخفيك أن هذا الموضوع أخذ أكبر من حجمه، فأنا وضعت صورة الشيك على البي بي الخاص بي، وهناك صحفي أخذ الصورة وكتب عنه، والناس قالت إنني أطلق شائعة على نفسي، وهذا غير صحيح بل فعلاً الرجل موجود ورقمه عندي في تلفوني، وأيضاً مسجاته موجودة. وأنا سابقا بعثتها لجريدة الوطن للتأكيد على الخبر. وللعلم أنني عندما أريد أن أتزوج لن أنشر الخبر في الصحافة، فهذا فقط بيني وبين عائلتي والإنسان الذي أريد أن أرتبط به. فهذه حياتي الخاصة “خلني بعيدة عن العين نبي نتوفق لا ننفقر” (تضحك). ومن ثم أقول إن الجمهور له فني وما أقدمه، أما حياتي الخاصة فهي ملكي فقط.

  • هل أنت راضية عن نفسك في الأعمال التي قدمتها؟

دائماً أطمح لتقديم المزيد والأفضل، وإلى الآن أنا راضية إلى حد ما عما قدمته من أعمال، ولكن أشعر أن بداخلي طاقة من خلالها سوف أقدم كل ما هو جميل ومميز لجمهوري ولجميع متابعيّ.

  • ما وصلتِ إليه الآن ألا يجعلك أمام مسؤولية كبيرة؟

نعم هذا صحيح، أنا أشعر بمسؤولية كبيرة على عاتقي خاصة أنني أمثل وطني البحرين في مختلف المناسبات والمسابقات، وفي الفترة الماضية كان اسمي متواجدا وبقوة بين ملكات جمال العالم العربي، ومن مختلف الدول مثل مصر والمغرب والجزائر وسورية ولبنان، وحصلت بهذه المسابقة على نسبة تصويت عالية جداً، وهذا الشيء يجعلني أتحمل هذه المسؤولية وأسعى أن أكون عند حسن ظن الناس، وأن أكون حريصة جدا في تعاملي، وأيضاً أكون على عفويتي.

مكانة خاصة

  • الجمهور السعودي أكثر جمهور بالخليج تحبينه لماذا؟

كل جمهور الخليج له مكانة عندي وأحبه بشكل عام، لكن الجمهور السعودي له مكانة خاصة، لأن النسبة الأكبر من جمهوري الذي يتابع أخباري خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر والأنستجرام من الجمهور السعودي، لذلك أنا أحبه.

  • بما إنك ذكرت مواقع التواصل الاجتماعي هل تحرصين على التواصل مع جمهورك من خلال هذه المواقع؟

نعم أحرص على التواصل مع جمهوري وبشكل مستمر عن طريق تويتر والأنستجرام، ولكنني أفكر بإغلاق الأنستجرام الخاص بي لأن هذا البرنامج يعتمد على الصور بشكل كبير، وصراحة ليس لدي أعمال كثيرة حتى أقوم بوضع صور منها في حسابي بالأنستجرام، بالإضافة إلى أنني لا أريد أن أكون مشهورة عن طريق الصور فقط بل أريد أن يعرفني جمهوري من خلال ما أقدمه من أعمال.

  • الكثير من المقربين منك يقولون إنك تمتلكين صوتا جميلا.. فلماذا إلى الآن لم تتجهي إلى الغناء؟

(تضحك) مستحيل، لن أغني أبداً، فصوتي ليس جميلا بل نشاز جدا.

  • ماذا تعلمت من شقيقاتك الفنانات شيماء وأبرار وشذى؟

تعلمت من شيماء الهدوء والحكمة، فأنا أعتبرها مثل والدتي. وتعلمت من أبرار الذكاء فهي تحرص على تقديم النصائح لي على الرغم من أنها أصغر مني سناً، أما شذى فهي دائماً ما توجهني وتتابعني وتقدم لي النصائح بشكل مستمر.

  • من خلال إجابتك بأن شقيقاتك يحرصن على تقديم النصائح لك.. هل هذا دليل على أنك عنيدة؟

نعم أنا عنيدة ولا أسمع الكلام إلا بعد أن أجرب الأشياء بنفسي، فعلى سبيل المثال عندما تنصحني شقيقاتي بشأن شخص ما أعاندهن ولا أسمع كلامهن، ولكن تجدني أعود لهن بعدما أصُدم من هذا الشخص.

  • كيف ترين المنافسة بينك وبين شقيقاتك؟

لا توجد منافسة، فكل واحدة منا تشجع الأخرى، وأيضاً لكل واحدة استايلها وطريقتها في التمثيل. وللعلم نحن منذ الصغر تربينا على أن نحب الخير لبعضنا، ولا توجد عندنا أن واحدة فينا أفضل من الأخرى، هذا بالنسبة لنا في البيت، وأيضاً خارج البيت هذا ينطبق على زميلاتي الفنانات، نحن نحب لهن كل الخير، ونتنمى لهن النجاح مثلما نتمنى النجاح لأنفسنا، فأنا أعتبرهن أخواتي.

  • سر علاقتك القوية مع الفنانة المعتزلة زينب العسكري والفنانة ميساء مغربي؟

الفنانة زينب العسكري صديقة أختي الكبيرة، وكانت دائماً تزورنا في البيت. وأذكر قبل أن أدخل المجال الفني كانت دائما تقول لي سوف تدخلين المجال الفني بعد أن أعتزل. وكانت تضحك، فمنذ ذلك الوقت وأنا أحبها كثيراً وأتواصل معاها إلى الآن، كما أنها تحرص على أن تقدم لي النصائح خاصة بعد أن دخلت الوسط الفني، فهي بالنسبة لي بمثابة أختي الكبيرة. وهذا أيضاً ينطبق على الفنانة ميساء مغربي، فأنا أحبها جداً، وهي دائماً ما تتكلم عني بكل خير، وتقول إن بيني وبينها شبهاً كبيراً جداً، وأيضاً هذا ما يقوله بعض المقربين منا. وللعلم إن الفنانة ميساء مغربي طلبت مني أن أشاركها في عملها الجديد بدور أكون فيه أختها، للتشابه الكبير الذي بيننا، وأنا سعيدة بهذا الترشيح، ولكن إلى الآن لم يحدث شيء.

هجوم الفنانات

  • تعرضت في بدايتك إلى هجوم من بعض الفنانات ما سبب هذا الهجوم؟

كل فنانة في بدايتها تتعرض للهجوم من بعض الفنانات الأخريات، حيث إن الوسط الفني به السيئ والطيب.

  • يتهمونك بإجراء عمليات تجميل هل يضايقك هذا الاتهام؟

نعم يضايقني جداً لأنني فعلاً لم أجرِ أي عملية تجميل، ودائماً أقول لهم إنني لم أجر عملية تجميل عندما يسألونني. ولكنهم يصرون على ذلك. وللعلم أنا مقتنعة بشكلي وأحبه كثيراً والحمد لله، فلماذا إذاً أجري عملية تجميل؟!

  • ما سبب تركك تقديم عرض الأزياء؟

أنا لم أترك عرض الأزياء ولكنني حالياً أبحث عن الشيء المميز والجميل، والذي يضيف لاسم شيلاء سبت، لأنني تعديت هذه المرحلة. ولا أريد أن أقدم شيئا أنا أضيف له فقط، خاصة أن الكثير من المصممين يريدون مني أن أعرض تصاميمهم وأقوم بعمل دعايات لهم.

  • صفة لم تريها في جميع الفنانات ولكن تجدينها بنفسك؟

لا أتكلم في غياب وبظهر زميلاتي.

  • ·    بنهاية اللقاء ماذا تودين أن تقولي لجمهورك عبر “اليقظة”؟

انتظروني قريباً في أعمال جديدة ومختلفة، فالآن لدي عدة أعمال، منها عمل لأول مرة أصرح به وهو بعنوان “المجهولة” بطولة مطلقة. وهذا العمل في السعودية مع الفنان عبدالمحسن النمر ومجموعة من الفنانين، وأقدم به دور الإنسانة الطيبة الحلوة، ولكن به اختلاف في المراحل والتعايش، وإن شاء الله تعجبكم قصة العمل. وأيضاً لدي عمل بحريني بعنوان “سوالف الديرة” على حلقات مختلفة، وكذلك لدي مسلسل “سكتم بكتم” مع فايز المالكي، ولدي مسلسل في الإمارات ثلاثين حلقة مع المخرج أحمد المقلة. وللعلم كل الشخصيات التي أقدمها في الأعمال مختلفة عن بعضها. وأتمنى أن تنال إعجاب جمهوري الذي لولاه لما وصلت إلى هذه المكانة.

شاركShare on Facebook5Tweet about this on Twitter1Share on Google+2Pin on Pinterest1Share on LinkedIn0Share on TumblrShare on StumbleUpon0Email this to someonePrint this page