Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شرم الشيخ.. درة أرض الفيروز

ِشرم الشيخ

شرم الشيخ – أمل نصرالدين

انطلاقا من المبادرة التي قامت بها حملة “بأيدينا نعمر أراضينا” في الكويت لتنشيط السياحة في شرم الشيخ تحت شعار “مصر أمان”، وذلك برعاية الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، وبالتنسيق مع سفارة جمهورية مصر العربية في الكويت، تم توجيه دعوة لوفد إعلامي كويتي رفيع المستوى لزيارة مدينة شرم الشيخ، بهدف توجيه رسالة واقعية إلى العالم تعكس مدى ما تتمتع به هذه المدينة من أمن وأمان.

ترأس الوفد الإعلامي الأستاذ فيصل المتلقم، وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الإعلام الخارجي، ممثلا عن وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب، الشيخ سلمان الحمود، والسيد عدنان الراشد مدير جمعية الصحافيين الكويتية ونائب رئيس تحرير جريدة الأنباء الكويتية، وممثلي عن وكالة الأنباء الكويتية كونا و15 صحفيًا وإعلاميًا يمثلون كبرى المؤسسات الصحفية والإعلامية في الكويت.

وأكد المتلقم خلال الزيارة أن دعوة الوفد الصحفي الكويتي من قبل الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بالتنسيق مع السفارة المصرية في دولة الكويت، أكبر دليل على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، للحث والتأكيد على أن مصر بلد الأمن والأمان، وستظل قوية بإرادة قيادتها وحكومتها وشعبها، فهي صمام الأمان للأمة العربية، وستظل الشعوب العربية، يدا واحدة في كل المواقف.

هذا ما أكده محافظ جنوب سيناء اللواء أركان حرب خالد فودة، خلال لقائه بالوفد الإعلامي الكويتي، فبعد أن رحب بأعضاء الوفد الصحفي وبالشعب الكويتي ودعاه لزيارة شرم الشيخ والاستمتاع بتنوع محتواها السياحي، لافتا لعلاقة المحبة التي تربطه بالكويت وأهلها، حيث كان من ضمن القوات المشاركة في حرب التحرير على رأس الكتيبة الرابعة. مؤكدا على أهمية التعاون والتبادل الأخوي بين البلدين، وأن كلنا نعمل لأجل بعضنا البعض.

ثم بدأ اللواء خالد فودة بشرح تفصيلي لمحافظة جنوب سيناء ومدنها المختلفة ومساحة شواطئها الممتدة بين خليجي العقبة والسويس لترسم بهما علامة النصر، تبلغ مساحة محافظة جنوب سيناء 31 ألف كيلومتر، وعاصمتها مدينة الطور والتي تقع على خليج السويس، تضم المحافظة 9 مدن أكبرها مدينة شرم الشيخ، مشيرًا لما تتمتع به مدن المحافظة بشكل عام وشرم الشيخ بشكل خاص بجو رائع يجعلها مصيف ومشتى عالمي. كما تتميز المحافظة بتنوع المنتج السياحي والذي يجعلها منطقة مميزة تمتلك مقومات سياحية لا يمتلكها أي مكان آخر في العالم.

وتحدث فودة عن أنواع السياحة المختلفة في المحافظة بشرح واف، فتحدث عن السياحة الدينية، والسياحة العلاجية، وسياحة الشواطئ والمؤتمرات، والسياحة الرياضية، والأثرية، والسفاري والمحميات وامتلاك جنوب سيناء لخمس مناطق للغوص من أصل تسعة مصنفة كأفضل مناطق للغوص على مستوى العالم.

وأضاف فودة أن هناك هجمة شرسة  لضرب السياحة في مدينة شرم الشيخ والإضرار بالاقتصاد المصري، لكن ستظل شرم الشيخ أيقونة الأمن والسلام والجمال وملتقى القارتين. متحديًا أن تكون هناك مدينة آمنة في العالم كشرم الشيخ وبقية مدن المحافظة.

كما صرّح مدير جمعية الصحافيين الكويتية عدنان الراشد، أن مصر هي الشقيقة الكبرى والعمود الفقري لأمان المنطقة بأكملها، وأن أمن وأمان مصر أمان للأمة العربية، داعيا جميع الكويتيين والعرب لزيارة هذه المدينة الساحرة والاستمتاع بما تملكه من مميزات سياحية وهدوء وأمن واستقرار. مضيفًا بأنه من الأولى تشجيع السياحة العربية، وأن يكون لنا وقفة قوية وثابتة تجاه الشقيقة الكبرى مصر للنهوض باقتصادها.

وأكد أن أية حوادث وقعت هنا وهناك نتيجة إرهاب أو تآمر يجب ألا تثنينا عن مساندتنا بعضنا البعض، مشيرا لسلامة الإجراءات الأمنية المتبعة لحفظ أمن وسلامة الزائرين من جميع دول العالم في كافة منافذ شرم الشيخ البرية والجوية، موجهًا عميق شكره وتقديره للهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة وسفارة جمهورية مصر العربية لثقة الجانب المصري في الإعلام الكويتي، متمثلة في هذه الدعوة قائلا: “إن شاء الله لنا عودة قريبة لمدينة شرم الشيخ وباقي المدن المصرية، فمصر بلدنا وبلد كل العرب”.

شرم الشيخ

جولات الوفد الصحفي

بعد وصولنا لفندق “سافوي” والذي يقع في ميدان سوهو فندق الإقامة، وهو من أجمل الفنادق في مدينة شرم الشيخ وأكثرها تميزا، بدأنا جولاتنا في مدينة شرم الشيخ مدينة الجمال والأمان، تحت أشعة شمسها الدافئة، حيث قمنا بجولات في عدد من المنتجعات استطلعنا خلالها عن قرب المميزات التي تحفل بها تلك المنتجعات من غرف وشقق فندقية تغطي حاجة السائحين بمختلف متطلباتهم، خاصة السائح الخليجي الذي يفضل السفر دوما مع عائلته، لننتقل بعد ذلك لمشاهدة عروض الدولفين الرائعة ونختتم يومنا بلقاء محافظ جنوب سيناء مع الوفد الإعلامي.

في اليوم التالي قمنا برحلة مميزة على متن المركب الزجاجي الـ Glass Boat  لنرى من خلال الطابق السفلي روعة وبديع صنع الخالق للشعب المرجانية والمخلوقات البحرية المتنوعة التي تتفرد بها تلك المنطقة من البحر الأحمر، وسط أجواء مميزة وروح عالية بين أعضاء الوفد.

ثم تجولنا في منطقة السوق القديم حيث الأسواق والمقاهي المختلفة. وكانت الخاتمة أمسية لمشاهدة عروض الصوت والضوء والرقص الفلكولوري بالتنورة والعديد من الفقرات في مدينة ألف ليلة وليلة، لنترك لذاكرتنا الحنين لمعاودة الزيارة قريبا والاستمتاع بتلك الأجواء المميزة.

أين يمكنك أن تذهب في شرم الشيخ.. درة أرض الفيروز

سيناء بقعة فريدة من الأرض اجتمعت فيها كل عوامل التميز والجذب نظرا لطبيعتها الجغرافية، ففي نفس البقعة من الأرض تجتمع الشواطئ والجبال والصحراء والخضرة، وسيناء تعتبر المدينة الأفروآسيوية، حيث تعد حلقة الوصل بين آسيا وأفريقيا، فضلا عن كونها مهد الديانات الثلاث، ويقع فيها جبل الطور حيث تجلى الله سبحانه وتعالى وكلم سيدنا موسى، ويقع فيها أعلى جبل في الشرق الأوسط جبل سانت كاترين، وتنقسم سيناء إلى محافظتين محافظة شمال سيناء ومحافظة جنوب سيناء.

مدينة السحر الآسر

وتعتبر مدينة شرم الشيخ أكبر مدن محافظة جنوب سيناء وأهم المدن السياحية في جمهوية مصر العربية، وذلك لما تتميز به من موقعها الجغرافي المتميز، حيث تقع بين خليجي العقبة والسويس والبحر والأحمر. واختلفت الروايات عن سبب تسميتها بهذا الاسم، فكلمة شرم تعني الخليج في البحر، ولأنها عبارة عن مجموعة من الخلجان الصغيرة المتقطعة داخل البحر سميت بذلك الاسم على الأرجح.

والزائر لهذه المدينة يلحظ تنوع تضاريسها وجوها الساحر الآسر، فأينما تجول ببصرك تجد الجمال والروعة، فهي تستحق أن تكون المدينة الأولى سياحيا لتعدد منتجها السياحي بجدارة.

كل ما تطلبه.. تجده في شرم الشيخ

تتميز مدينة شرم الشيخ باحتوائها على عدد كبير من الفنادق المتنوعة حيث يبلغ عدد الفنادق والمنتجعات والقرى السياحية 225 بعدد غرف يصل إلى 56 ألف غرفة، لتلبي جميع احتياجات السائحين على اختلافهم.

كما تتميز مدينة شرم الشيخ بشواطئها الخلابة ومياهها الفيروزية الصافية وشمسها الساطعة التي تشيع الدفء، ولهذا فهي تعد مقصدًا سياحيًا طوال العام.

ويمكن للسائح أن يقوم بعمل رحلات بحرية متنوعة وممارسة السباحة والغطس، وكذلك الغوص للتمتع برؤية الشعب المرجانية التي يتميز بها البحر الأحمر.

وتضم مدينة شرم الشيخ عددا من المناطق التي يتميز كل منها بطابع مختلف منها: خليج نعمة، والهضبة، والسوق القديم، ورأس نصراني ورأس سيد ورأس جميلة ومحمية رأس محمد ومحمية نبق، بالإضافة للمطاعم والمقاهي والأسواق التجارية والمدن الترفيهة وقرية التراث اليدوي، وميدان سوهو، والاستمتاع بعروض النوافير الراقصة وعروض الدلافين، وركوب الخيل والجمال، وعمل سفاري في أحضان الجبال، وحضور الحفلات الغنائية والتزلج على الرمال، والقفز بالمظلات وركوب القوارب الشراعية وحضور عروض الصوت والضوء.

وخلاصة القول إن الزائر لمدينة شرم الشيخ سوف يفكر في تكرار زيارتها مرارا لتغطية ما تحتويه من أنشطة ترفيهية وفعاليات لن يجدها مجتمعة في بقعة أخرى.

شرم الشيخ

شكر خاص

– لمحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة على حفاوة اللقاء وحسن الاستقبال.

– للهيئة العامة لتنشيط السياحة في مصر متمثلة في رئيسها سامي محمود.

– للسفارة المصرية على ثقتها بالإعلام الكويتي وعلى حسن التنسيق من خلال المستشار محمد عادل.

– لوكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الإعلام الخارجي الأستاذ فيصل المتلقم على حرصه ومتابعته لجميع أعضاء الوفد الصحفي.

– للأستاذ عدنان الراشد قائد الكتيبة الصحفية على اهتمامه وتفقده لجميع الأعضاء والذي أعتبره أبا روحيا للصحفيين في الكويت.

– للأستاذ سالم عبدالقوي من هيئة تنشيط السياحة والذي كان في استقبالنا في مطار شرم الشيخ.

– شكر للأستاذ إسلام نبيل نائب مدير تنشيط سياحة شرم الشيخ والذي كان حريصا على راحة الجميع.

– وأخير كل الشكر لكل من شارك في تنسيق هذه الرحلة من جنود مجهولين لم يتسنَ لنا التعرف عليهم.

 

اخترنا لك