Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة شذى حسون: انصدمت من الفنانة “أحلام” ولا أحب ردة فعلها

الفنانة شذى حسون

علي شويطر بعدسة عادل الفارسي التقى الفنانة “شذى حسون” التي تطرقت في هذا اللقاء إلى جوانب كثيرة من حياتها الفنية، والخلافات التي حدثت مع بعض الفنانات، وردة فعلها تجاه من يسيء لها، وتفاصيل أخرى كثيرة بهذا اللقاء أترككم معها.

ماكياج: آلاء دشتي

* كلمينا عن ألبومك الجديد؟

ألبومي يتضمن 12 أغنية، هي “ولهانة، عدولي، أموت عليك، حنينا، ابن اللذينا، فين هوى، كهرمانة، لبى قلبه، ثاني شيء، من عيني، ياويلي، خطية”، وتعاونت فيه مع عدد من الشعراء المميزين منهم، كريم العراقي، كاظم السعدي، عبدلله بوراس، أحمد عبدالحق، ومن الملحنين حاتم العراقي، ومحمود خيامي ووليد الشامي، ناصر الصالح ومن الموزعين جاسم محمد، وهاني محروس، وأمين عاكف.

* من الشخص الذي تستشيرينه في اختياراتك في الكلمات التي تغنينها أو حتى في اللحن؟

مجموعة من الأصدقاء في المجال الفني أحرص على استشارتهم وسماع رأيهم وأذكر منهم كلا من الفنان حاتم العراقي، فايز السعيد، ووليد الشامي، فهؤلاء يمتلكون ذوقا ورؤية مختلفة،  وللعلم أنا أيضاً أسمع آراء من حولي سواء كانوا أصدقائي أو حتى من أهلي؛ لأنني أحب أن تكون أغانيّ قريبة وتلامس الجميع، ولكن بالنهاية أكيد يبقى الرأي لي.

* بصراحة كيف تصفين حال الأغنية العراقية الحالية؟

الأغنية العراقية منذ القدم لها هويتها ومكانتها الخاصة ووضعها المؤثر في الساحة الغنائية العربية، وهذه المكانة لا يمكن أن ينكرها أحد، لكن في الآونة الأخيرة ظهر فنانون يسيئون للأغنية العراقية؛ من خلال ما يقدمونه من أغان لا تليق بالفن العراقي، وبالمقابل هناك فنانون كبار مثل كاظم الساهر ووليد الشامي وماجد المهندس؛ يحرصون على الحفاظ على الأغنية العراقية ومكانتها من خلال ما يقدمونه من أغان مشرفة للجمهور العراقي والعربي المحب للأغاني العراقية.

جلسات “وناسة”

* من هم الفنانون العراقيون القدامى الذين تسمعين لهم وترددين أغانيهم؟

الفنانة زهور حسين، والفنانة سليما باشا مراد، والفنانة وحيدة خليل، وسبق أنني غنيت أغانيهم في جلسات “وناسة”.

* كيف تقيمين تجربة الفنانين غير العراقيين الذين غنوا أغاني عراقية؟

تجربة ناجحة جداً، وأذكر منهم الفنان ملحم زين الذي أحب سماع صوته عندما يغني عراقيا؛ لأن صوته جميل جداً، وكذلك الفنان عاصي الحلاني الذي غنى “ألا ياطير” حيث عمل لها تجديدا وظهرت بشكل رائع وجميل جداً.

* سمعنا أن هناك تعاونا غنائيا سيجمعك قريباً مع الفنان المصري تامر حسني؟

نعم هذا صحيح سيكون هناك تعاون مع الفنان تامر حسني من خلال أغنية ستكون من ألحانه.

* الأغنية كما تعتمد على كلمات ولحن تعتمد أيضاً على التوزيع؟.. فمن الموزع الذي تشعرين بأنه يلامس إحساسك بتوزيعه لأغانيك؟

تعاملت مع موزعين كثيرين وجميعهم رائعون، ولو تكلمت عن لبنان فهناك هادي شرارة ومشيل فاضل، أما بالنسبة للعراق اكتشفت مؤخراً موزعا شابا اسمه عثمان عبود متفوق جداً ويمتلك موهبة رائعة بالتوزيع، وفرحت كثيرا بعملي معه، وأيضاً لا أنسى الموزع مدحت خميس الذي أحب شغله، وللعلم مصر بها موزعون كثر جيدون وأحب عملي معهم.

القاعدة الجماهيرية

* بعض المطربات حين نسألهم عن أغنية ولماذا اختارتها في ألبومها تقول هذا ما يريده الجمهور فهل أنت مع هذا المبدأ؟

الجماهير كبيرة وهناك عدة أنواع من الجماهير، وأكيد يهمني أن يزيد جمهوري ويكون لدي جديد في كل مرة أظهر بها سواء على المسرح أو حتى في برنامج تلفزيوني، فأحاول أن أستقطب أكبر عدد من الجمهور الجديد بالإضافة إلى القاعدة الجماهيرية التي كونتها من خلال مسيرتي الفنية، وهذه النوعية من الجماهير أعمل لأجلهم، ولكن هناك نوعية ثانية من الجماهير لا يهمني كلامهم ولا حتى رأيهم وليس هم من مستواي.

* من هي هذه النوعية؟

هذه النوعية من الجمهور ليس لديها شيء غير السب والنقد، وأنا أسميها “داعشيين” لأنهم يعانون من عقد نفسية في حياتهم، ويرون أن المتنفس الوحيد لهم هو السوشيال ميديا التي من خلالها يسبون ويقذفون بألفاظ جارحة وهؤلاء عملت لهم حذف من حسابي بالانستجرام.

* ماذا تعني لك أغنية “روح”؟

هذه أول أغنية غنيتها، ولها قصة شخصية تعبر عن مرحلة عمرية في حياتي، خاصة أيام الجامعة حيث إنني كنت مخطوبة، وكنت أتوقع بعد أن أخرج من برنامج ستار أكاديمي سأجده أول من ينتظرني ويستقبلني بشوق المحب لحبيبته، ولكن اكتشفت بأنه تزوج بنفس اليوم الذي فزت به “باللقب”.

* هل كان اسم الحبيب “شان”؟

ضحكت ضحكة طويلة ومن ثم قالت: لا ليس شان.

* ومن هو شان؟

امتعنت عن الإجابة ولم تعلق.

* إذاً قلب شذى حسون “فارغ” لا يوجد به حب حالياً؟

أعتقد أي إنسان من حقه أن يعيش ويستمتع بالحب، فالحياة مملوئة بالحب، ولا يمكن أن نستغني عنه، وبطبعي أحب الحياة وأحب جميع الناس، وقلبي لا يوجد به حب لشخص ما، فأنا لا أعيش قصة حب حالياً.

حياة الفنان

* صعب الفنان يحب؟

لا ليس صعبا؛ ولكن الصعوبة في إيجاد شخص يتفهم حياة الفنان وطبيعه عمله.

* هل تتزوجين فنانا؟

في بداياتي كنت أقول إنني سأتزوج من الوسط الفني أما الآن فمستحيل.

* كم هو مهم اللقب للفنان؟

اللقب “حلو” طالما يأتي من الجمهور.

* ما اللقب الذي تشعرين بأنه يليق بك؟

ليست لدي مشكلة مع الألقاب؛ فأنا لقبت كثيراً من قبل الجمهور وأذكر منها لقب “البرنسيسة”.

* ولكن لقب “البرنسيسة” هو لقب الفنانة ديانا حداد “ممكن تزعل”؟

الألقاب يطلقها الناس فلماذا “تزعل”، وأنا أحس من الغباء أن الفنان “يزعل” أو يعمل مشكلة على “لقب”، فالألقاب ليست حكراً، وما ذنبي إذا جمهوري يراني برنسيسة.

خلافات الفنانات

* ما حكاية خلافك مع الفنانة العراقية رحمة رياض؟

دعني أخبرك بشيء أنا لم يسبق لي أن التقيتها من قبل؛ ولا أعرف سبب خلافها معي، وبالنسبة لي شخصياً لا أكن لها أي عداوة، ولم يسبق لي أيضاً أن رددت عليها بأي تصريح أو لقاء صحفي؛ عكس ما تفعل هي لكنني لو كنت مكانها عليها أن تكسبني.

* إذاً أنت فاتحة باب التعاون مع الفنانة رحمة؟

طبعاً إذا أتت بطريقة مهذبة أحطها على رأسي.

* وبالنسبة لخلافك مع الفنانة أحلام؟

الفنانة أحلام بطبيعة شخصيتها و”الشوشرة” التي تعملها جعلت الكثير من الناس يحبونها، وأيضاً الكثير يكرهها، ومن غير الطبيعي أن كل الناس تحبها أو كل الناس تكرها، وبالنسبة لي أحبها ولا أكرهها؛ بمعنى أنني ممكن أن “أزعل” منها لردة فعلها، وعندما نختلف نتصالح سريعا وتبادر أحلام بالاتصال بي. هي إنسانة طيبة ولكن في إحدى المرات انصدمت منها عندما كانت علاقتنا جيدة ظهرت في لقاء تلفزيوني مع الإعلامية وفاء الكيلاني وسبتني لمدة نصف ساعة.

* ما السبب برأيك؟

لا يوجد سبب واضح، لكن عندما قيل لها إن شذى هي من أتت بك إلى مهرجان “موازين” في المغرب؛ أستغربت من ردة فعلها خاصة أن الفنانة أحلام كانت دائماً تحذرني من الصحافة وتقول لي انتبهي من الصحافة.

* هل ترين أنها تتعمد افتعال “الشو” بشكل عام؟

هي بطبيعتها تحب أن تبين وتبرز شخصيتها أمام الحضور أو تكون شيئا مميزا عن كل الناس.

* متى ستكونين مثلها؟

لا أحب أن أكون مثل أحد فأنا لي شخصيتي المستقلة.

قضايا ودعاوى

* بطبيعة شخصيتك كيف تتعاملين مع من يسيء إليك؟

أنا متمردة ومشاكسة وبالوقت نفسه طيبة وحنونة.. بالفن ممكن أكون شرسة جداً ولي ردات فعل قانونية، وتاريخي الفني الصغير يشهد على القضايا والدعاوى التي رفعتها ضد فنانين، لأنني أحب أن تكون ردة فعلي قانونية على من يسيء لي وليس عن طريق السب في تويتر أو الانستجرام.

* كم قضية رفعت؟

ثلاث قضايا؛ اثنتان ربحتهما والثالثة قريباً جداً.

* تمتلكين الشجاعة وتعترفين لنا بعيوب شركة “روتانا”؟

تضحك.. أنا أمتلك الشجاعة لذلك سأقول لك إن عيوب روتانا مثل محاسنها، فهي شركة تسعى دائماً لتوفير كل ما يحتاجه الفنان، لذلك تجد بها العديد من الفنانين، لكن ومن وجهة نظري أن الفنان الذكي هو من يجتهد ويشتغل على نفسه، ولا يترك كل شيء على الشركة وحدها.

فيلم سينمائي

* بالنسبة للتمثيل هل هناك عمل جديد سنراك به خاصة بعد مسلسلي “رسائل من رجل ميت” و”ياملكاً قلبي”؟

على صعيد الدراما سأغني مقدمة لمسلسل “امرأة مفقودة”، وهي من كلمات الشاعر دعيج الخليفة، أما فيما يتعلق بالتمثيل صراحة بعد تجربتي في الدراما التي أعتبرها ناجحة بشهادة الجميع سواء من جمهوري أو حتى من الصحافة؛ أحببت هذه التجربة كثيراً ولا أخفيك أن هناك عرضا قدم لي للمشاركة في فيلم سينمائي من إنتاج السبكي وإلى الآن قيد الدراسة.

* هل لم يعد هناك دور للصحافة في ظل التطور التكنولوجي واهتمام الناس بمواقع التواصل الاجتماعي؟

للصحافة دور كبير ومهم في حياة أي فنان، وجميعنا نعرف أن الفنان لا يمكن أن يستغني عن الصحافة، فهي ركن أساسي في نجاح كل فنان، وبالنسبة لي أنا أرى أن للصحافة الكويتية دورا كبيرا في دعمي وتشجيعي في مواصلة تألقي وتقديم كل ما هو جديد ومميز لجمهوري.

* ما رأيك بالجمهور الكويتي؟

مثقف ومنفتح خاصة على الموسيقى الأجنبية في الأغاني العربية، فأصبحت ألاحظ أن الجمهور الكويتي يحب سماع الأغاني الجديدة بالإيقاع الغربي، أو الأغاني الهادئة التي بها الكلمات الشعبية القريبة منه.

اخترنا لك