Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الشيخة فادية السعد: نهدف لإكتشاف مواهب الطالبات وفق برامج تربوية عالمية ترتقي بالعملية التربوية

الشيخة فادية السعد

سهام صالح

اكدت رئيس مجلس إدارة مبادرة ابتكار الكويت لابحاث ومشاريع الطالبات الشيخة فادية سعد العبد الله السالم الصباح الحرص على تطوير المسابقة لاكتشاف مواهب الطالبات وتنمية قدراتهن الابداعية وصقل مهارات البحث العلمي وغرس الولاء الوطني في نفوسهن.

واشارت الشيخة فادية خلال اللقاء التنويري اليوم مع الطالبات ومعلماتهن والتوجيه الفني بوزارة التربية بمقر المبادرة الى ان الرعاية السامية من قبل حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تحملهم مسؤولية أكبر للخروج بمستوى يليق بحجم هذه الرعاية.

وأكدت الشيخة فادية على اهمية الاستثمار في اجيال الغد لخلق جيل نسوي واع عن طريق التشجيع على البحث العلمي وصقل مهارات التفكير والإبداع في مجال المعرفة من خلال أنشطة علمية وثقافية متعددة.

وأوضحت الشيخة فادية ان (ابتكار الكويت  لابحاث ومشاريع الطالبات) التي تمر بعامها ال 16 على التوالي مبادرة كويتية تستلهم مبادئها من أمير الإنسانية الشيخ  صباح الأحمد الجابر الصباح وتسير على نهجه في نشر العلم والثقافة ومواكبة التقدم الحضاري بالتعاون مع وزارة التربيىة.

ولفتت الى ان المبادرة تعنى بالطالبات في مجال البحث العلمي والموهبة وتسعى لتمكين إمرأة الغد عن طريق الاستثمار في طالبات اليوم من خلال اكتشاف مواهبهن وصقلها وتنميتها بما يعود بالنفع عليها وعلى مجتمعها كويتيا وإقليميا.

وأكدت على أهمية دعم الشباب تحقيقا للدعوة الاميرية السامية بضرورة تشجيع الشباب واختضانهم وصقل خبراتهم واعدادهم الاعداد الأمثل للمشاركة في عملية التنمية في البلاد والولوج بقوة في تنفيذ خطة التنمية 2030 من أجل غد أفضل للكويت وأهلها.

وأعربت الشيخة فادية عن أملها في المزيد من دعم المرأة الكويتية والاهتمام بإبراز الدور العلمي والاجتماعي والسياسي لها في مختلف المجالات واتاحة الفرصة لها للمشاركة الفاعلة في عملية التنمية وصنع القرار.

وقالت ان «ابتكار الكويت» مبادرة تعليمية وتدريبية غير ربحية تستهدف دعم جهود الكويت في تحسين مستوى التعليم وتشجيع الابداع وتطوير الكفاءات وبناء اقتصاد معرفي باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة وتطوير مناهج الكترونية مساندة وتوظيفها بما يخدم العملية التعليمية.

وأشارت الى ان المبادرة تستهدف ادخال مهارات التعليم والتعلم للقرن الحادي والعشرين في مجال التعليم الحكومي وتشجيع تطوير نموذج فاعل مشترك بين القطاعين العام والخاص وذلك لتسريع الاصلاحات في مجال التعليم ومن خلال استكشاف ابداع الطالبات ودمج استراتيجيات طرق التعليم وتطوير هذا الابداع بدمج تقنية المعلومات والاتصالات وتوسعة نطاق الأبحاث والابداعات ودعمها بصورة فاعلة.

وأوضحت ان صاحب السمو امير البلاد يعتبر الشباب عماد الوطن وذخيرة المستقبل والثروة الحقيقية للوطن وهم مركز الاهتمام وأمل النهوض بالبلاد الى مزيد من الرفعة والتقدم مشيرة الى حرص سموه  على موضوع العلم كأفضل سلاح في المستقبل ومن هنا كانت رعايته السامية للمبادرة.

وأعلنت ان العمل جار على اطلاق المسابقة الي العربية العام المقبل بعد ان حققت النجاحات المرسومة لها معربة عن الأمل في توسيع قاعدة المشاركة لتعم الفائدة وتحقق المبادرة أهدافها.

اخترنا لك