Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هجومٌ على مشاركة شيرين في مهرجانات بعلبك… هل نجوى هي السبب؟

مشاركة شيرين في مهرجانات بعلبك

*وشيرين تردّ: أنتم أهل كرم و لن تستكثروا عليّ المشاركة… وأنا من معجبي نجوى!

ندى أيوب – بيروت

لم تصدّق الفنانة شيرين عبد الوهاب أنها ستقف على مدرجات قلعة بعلبك التاريخية، وتشارك في العيد الستّين للمهرجان العريق، بعد 47 عاماً مضت على آخر مشاركة مصرية في هذه المهرجانات، حتى أنها استفسرت عن دعوتها للغناء في المهرجان أكثر من مرة، كما ذكرت في حوار صحافي معها، ولم تشترط شيرين أيّ شرط بل حرصت على أن يكون الحفل “محترماً ويليق بالجمهور وبأهمية المكان والمهرجانات”، وخطّطت لمجموعة من المفاجآت في الحفل، الذي سبقته عناوين رنانة ” شيرين في بعلبك بعد أم كلثوم”، ” ماذا ينتظر جمهور شيرين”، “إعتراض على غناء شيرين في بعلبك، هل نجوى أحقّ منها؟”، ” شيرين ستغني باللبناني في بعلبك”، ” شيرين تعيد أمجاد أم كلثوم في بعلبك”… هذا واعتبرت الفنانة شيرين أنها ذاهبة إلى بعلبك وكأنها تقدّم امتحاناً، حسب تعبيرها، وهي تضع كلّ مسيرتها الفنية في مقابل مشاركتها هناك، كما صرّحت لصحيفة السفير اللبنانية.

رافقت إطلالة شيرين في مهرجانات بعلبك انتقادات واسعة لإدارة المهرجانات ولها، على مواقع التواصل الاجتماعي، فاعتبر بعض الصحافيين أن المدرّجات التي وقف عليها كبار العمالقة كـ “أم كلثوم، فيروز، نصري شمس الدين، وديع الصافي وغيرهم”، لا يجوز أن يقف عليها فنانون ليسوا بالأهميةً نفسها!! وانتقد البعض الآخر مشاركتها بسخرية، قائلاً “لقد أصبحت شيرين زميلة أم كلثوم، فما المانع أن تصبح كلّ المغنيات زميلات العمالقة”؟

وتساءل آخرون “ما الذي ستقدّمه شيرين عبد الوهاب في بعلبك، أيّ تراث وأيّ فن”، ليواجه هجوماً واسعاً من جمهور شيرين، الذي قلب الجدل ليصبح “مصرياً لبنانياً”!

هجومٌ على مشاركة شيرين في مهرجانات بعلبك

جمهور الفنانة اللبنانية نجوى كرم كان مستاءً جداً من عدم دعوة نجوى للغناء في بعلبك، فهاجم بعضه شيرين، معتبراً أنها ليست الأفضل، وبأن لون نجوى الغنائي يليق بمهرجانات بعلبك أكثر، وكان هذا الكلام قد وصل قبل الحفل إلى مسامع شيرين، التي ردّت على سؤال حول الموضوع بالقول: ” أقول لهم طبعاً نجوى كرم فنانة كبيرة وصوت جبلي يستحق المشاركة في مهرجان بعلبك، ولكنكم أهل كرم ومن المؤكد أنكم لن تستكثروا عليّ المشاركة في مهرجان بقيمة مهرجان بعلبك، مفيد لأرشيفي الفني وتاريخي، وبإذن الله أشارك أنا هذا العام وتشارك السيدة نجوى كرم العام المقبل، وأعدكم بأنني سأحضر حفلها لأنني من معجبيها”…

هذا الهجوم على الفنانة شيرين كان قاسياً جداً، لأنها لم تقدّم نفسها على أنها ستعيد أمجاد كوكب الشرق، بل قالت وبكلّ بساطة ” أنا بعرف أغني”، وقد أصبح التعصّب الفني ممجوجاً ومستهلكاً وبشعاً، شيرين تغني في بعلبك، نجوى تغني في جرش وتونس وغيرها وهكذا، فالفنّ لغة عالمية لا تنحصر في منطقة أو بلد!

اخترنا لك