Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

صدِّق أو لا تصدِّق: ولدته في يوم عرفت أنها حامل فيه!

ولدته في يوم عرفت أنها حامل فيه

محمد ناجي

قد يعتقد معظم الناس أن مجرد اكتشاف حمل غير متوقع يعتبر مفاجأة كافية، لكن بالنسبة إلى ساشا هود (24 عاماً) من بلدة ساندباخ، في تشيشاير الإنجليزية، فالأمر مختلف حيث أصيبت بالذهول عندما دخلت في حالة وضع لم تكن تعلم بحملها فيه حتى مجيء يوم الوضع.

شريك حياتها مارك جبسون، مقاول تكنولوجيا المعلومات، اضطر إلى توليد طفلهما على أرضية الحمام، وقد أنقذ جبسون حياة الطفل وهو ذكر حيث كان الحبل السري ملفوفاً حول رقبته.

ساشا التي تعمل بوظيفة إدارية ، لم تكن تعلم بأنها حامل في طفلها ثيو الذي بلغ وزنه عند الولادة ثلاثة كيلوجرامات و345 جراماً وعمره الآن شهرين، حتى يوم ولادة الطفل.

مولد ثيو جاء بمثابة مفاجأة كاملة حيث كانت تتعاطى أمه حبوب منع الحمل وكان الحيض يأتيها بانتظام. وعلى مدى التسعة أشهر لم يكبر حجم بطنها ولم تتعرض لرفس الأجنة.

الطفل ثيو عند مجيئه غير المتوقع من قبل أبويه إلى الدنيا، أجبر أباه على أن يقوم بدور القابلة (الداية) المريع حيث لم يكن من الممكن الذهاب بالأم إلى المستشفى في الوقت المناسب.

وتعليقاً على الحدث قالت الأم:”إلى الآن أسترجع ما حدث في ذهني وأتعجب كيف لم أدرك أني حامل. لكني كنت أتعاطى حبوب منع الحمل، وإلى أن حدث ذلك لي لم أتخيل أبداً أن تلد امرأة ما طفلاً ولا تدرك أنها كانت حاملاً.”

الإشارة الأولى جاءت ذات مساء في مارس المضي عندما بدأت ساشا تعاني من تقلصات في المعدة ثم أخذت بعض الحبوب المسكنة وخلدت للنوم في ذلك اليوم كما ذهبت إلى عملها بشكل معتاد في صباح اليوم التالي.

لكن عندما عادت إلى البيت كان الألم أسوأ فجأة ما دفعها لحجز موعد عند الطبيبة. وبعد الفحص أحالتها الطبيبة إلى وحدة الولادة حيث أخبروها أنها حامل في 30 أسبوعاً تقريباً.

وفي آخر نفس اليوم زادت التقلصات بقوة في البطن لدرجة أنها شعرت أنها على وشك الولادة. ولأن الإسعاف كان على بعد زمني يبلغ ربع ساعة على الأقل فقد اضطر مارك إلى توليد الطفل بنفسه على أرضية الحمام.

اخترنا لك